أمريكا لرعاياها.. تجنّبوا السفر إلى ألمانيا وبلجيكا

ألمانيا كورونا
صورة تعبيرية. متداول

نصحت الولايات المتّحدة أمسِ الاثنين رعاياها بتجنّب السفر إلى كلّ من ألمانيا والدنمارك بسبب ازدياد أعداد الإصابات بكوفيد-19 في هذين البلدين اللذين يشهدان موجة وبائية جديدة بدأت بالانتشار في أوروبا بأسرها.

ونشرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيراً من المستوى الرابع، لكلّ من هذين البلدين، مشيرة إلى أنّ هذا التحذير “يعني أنّ هناك مستوى مرتفعاً جداً من الإصابات بكوفيد-19 في البلد”.

وكان وزير الصحة الألماني ينس شبان حذّر الاثنين من أنّ معظم سكّان بلاده سيكونون “إمّا قد تلقّحوا أو تعافوا أو توفّوا” من جرّاء كوفيد-19 بحلول نهاية الشتاء وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في البلاد”.

وفي ألمانيا كما في النمسا المجاورة، ما يزال معدّل التطعيم أقلّ من 70 بالمئة، وهو أقلّ من نظيره في بلدان أوروبية أخرى مثل فرنسا حيث يصل إلى 75 بالمئة.

ورغم التذمّر الشديد الذي تم التعبير عنه في الشوارع في نهاية الأسبوع، مضت السلطات النمسوية في حجر السكّان مرة أخرى حتّى 13 كانون الأول/ديسمبر.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية يوم الثلاثاء ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى خمسة ملايين و430911 حالة بعد تسجيل 45326 إصابة جديدة.

لقاح

وخرج عشرات الآلاف في مسيرة في العاصمة البلجيكية بروكسل للاحتجاج على قيود فرضتها الحكومة لمواجهة زيادة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا. وألقى بعض المتظاهرين الألعاب النارية على ضباط الشرطة الذين تدخلوا بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

ويعارض المتظاهرون بشكل أساسي استخدام تصاريح كوفيد، التي تمنع غير المطعمين من دخول أماكن مثل المطاعم أو الحانات. كما نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع النمسا وكرواتيا وإيطاليا مع تصاعد الغضب بسبب القيود الجديدة.

اقرأ المزيد: كورونا يضرب في ألمانيا.. المكسيك 53 وفاة وإسرائل تبدأ التطعيم الأطفال

وفي بلجيكا، تم تشديد القواعد الخاصة بأقنعة الوجه، بما في ذلك أماكن مثل المطاعم التي تطلب بالفعل شهادات التطعيم.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

نصحت الولايات المتّحدة أمسِ الاثنين رعاياها بتجنّب السفر إلى كلّ من ألمانيا والدنمارك بسبب ازدياد أعداد الإصابات بكوفيد-19 في هذين البلدين اللذين يشهدان موجة وبائية جديدة بدأت بالانتشار في أوروبا بأسرها.

ونشرت وزارة الخارجية الأميركية تحذيراً من المستوى الرابع، لكلّ من هذين البلدين، مشيرة إلى أنّ هذا التحذير “يعني أنّ هناك مستوى مرتفعاً جداً من الإصابات بكوفيد-19 في البلد”.

وكان وزير الصحة الألماني ينس شبان حذّر الاثنين من أنّ معظم سكّان بلاده سيكونون “إمّا قد تلقّحوا أو تعافوا أو توفّوا” من جرّاء كوفيد-19 بحلول نهاية الشتاء وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات بكوفيد-19 في البلاد”.

وفي ألمانيا كما في النمسا المجاورة، ما يزال معدّل التطعيم أقلّ من 70 بالمئة، وهو أقلّ من نظيره في بلدان أوروبية أخرى مثل فرنسا حيث يصل إلى 75 بالمئة.

ورغم التذمّر الشديد الذي تم التعبير عنه في الشوارع في نهاية الأسبوع، مضت السلطات النمسوية في حجر السكّان مرة أخرى حتّى 13 كانون الأول/ديسمبر.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية يوم الثلاثاء ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى خمسة ملايين و430911 حالة بعد تسجيل 45326 إصابة جديدة.

لقاح

وخرج عشرات الآلاف في مسيرة في العاصمة البلجيكية بروكسل للاحتجاج على قيود فرضتها الحكومة لمواجهة زيادة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا. وألقى بعض المتظاهرين الألعاب النارية على ضباط الشرطة الذين تدخلوا بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

ويعارض المتظاهرون بشكل أساسي استخدام تصاريح كوفيد، التي تمنع غير المطعمين من دخول أماكن مثل المطاعم أو الحانات. كما نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع النمسا وكرواتيا وإيطاليا مع تصاعد الغضب بسبب القيود الجديدة.

اقرأ المزيد: كورونا يضرب في ألمانيا.. المكسيك 53 وفاة وإسرائل تبدأ التطعيم الأطفال

وفي بلجيكا، تم تشديد القواعد الخاصة بأقنعة الوجه، بما في ذلك أماكن مثل المطاعم التي تطلب بالفعل شهادات التطعيم.

 

ليفانت نيوز _ رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit