الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مفوضية الانتخابات العراقية: تسلمنّا أكثر من 1250 طعناً على نتائج الانتخابات

مفوضية الانتخابات العراقية: تسلمنّا أكثر من 1250 طعناً على نتائج الانتخابات
العراق.. الانتخابات النيابية/ واع
كشفت مفوضية الانتخابات العراقية، أمسِ الاثنين، أنها تلقت أكثر من 1250 طعناً على نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة، قبل يوم من إغلاق باب تقديمها، التي جرت في الـ 10 من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وقال مهند مصطفى، عضو الفريق الإعلامي لمفوضية الانتخابات في تصريح له: "تسلمنا أكثر من 1250 طعناً على نتائج الانتخابات"، لافتاً إلى أن تقديم الطعون سينتهي رسمياً اليوم الثلاثاء، ما يعني أن مكاتب المفوضية في العراق لن تقبل أي طعن بعد هذا التاريخ.

https://www.facebook.com/iraqianewshd/posts/4552603884800220

وأوضح مصطفى أنهم يتعاملون مع هذه الطعون عن طريق: "مطابقة البيانات والأدلة مع البيانات المتوفرة لدى المفوضية ثم ترفع لمجلس المفوضين ومنه للهيئة القضائية الأعلى".

وأكّد أن المطالبات بإعادة العد وفرز الأصوات الانتخابية ستأخذ في الحسبان، ولكنها: "ستتم على الصناديق التي عليها شكاوى وطعون فقط، وأن إجراء عد وفرز شامل لجميع الأصوات يتطلب قراراً من المحكمة الاتحادية حصراً".

الانتخابات العراقية/ أرشيفية

لافتاً إلى أنه: "هناك 58 شكوى قدمت في يوم الاقتراع العام من أصل 55041 محطة وهذا العدد القليل دليل على نزاهة العملية الانتخابية".

فيما قال عضو الفريق الإعلامي في المفوضية عماد جميل محسن، في تصريح نشرته وكالة الأنباء العراقية، إن: "استقبال الطعون سيستمر حتى نهاية الدوام الرسمي بعد غد"، مبينا أن "يوم غد هو دوام رسمي لاستقبال المشتكين".

اقرأ أيضاً: العراق.. الانتهاء من تدقيق نتائج الانتخابات البرلمانية والصدر يعلن قبولها

وأضاف محسن بأن: "استقبال الطعون سيستمر لثلاثة أيام ثم ينظر بها من قبل مجلس المفوضين لمدة 7 أيام، ثم ينظر بها من قبل الهيئة القضائية لمدة 10 أيام".

مشيراً إلى أن: "قرارات الهيئة القضائية ملزمة للمفوضية وفي حال قررت بموجب طعن فتح صناديق والتحقيق بها فالمفوضية ملزمة بإعادة فرز أصوات المحطات أو الدائرة المشمولة بالشكوى فقط".

يُشار إلى أن مفوضية الانتخابات العراقية، كانت قد أعلنت أن "المدّة ما بين استقبال الطعون والنظر فيها وإعلان نتائجها ستكون 20 يوماً".

ليفانت نيوز_ وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!