الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

الرئيس التونسي يدعو للتحقيق في مصادر تمويل الأحزاب

الرئيس التونسي يدعو للتحقيق في مصادر تمويل الأحزاب
سعيد يدعو للتحقيق في مصادر تمويل الأحزاب

دعا الرئيس التونسي قيس سعيّد القضاء في بلاده إلى تحديد مصادر تمويل الأحزاب السياسية في الانتخابات، على خلفية التجاوزات الأخيرة التي حصلت في البلاد.


واستقبل سعيد، الخميس، نجلاء بودن رئيسة الوزراء المكلّفة بتشكيل الحكومة، حيث أكد أنه "لن يسمح بأي ابتزاز لفرض اختيارات معينة" في تشكيلة الحكومة المقبلة، كما جاء في بيان للرئاسة.


كما استقبل سعيّد أيضاً رئيس محكمة المحاسبات نجيب القطاري، الذي قدم تقريراً بشأن الرِّقابة على التصرف الإداري والمالي للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فيما دعا سعيّد إلى محاسبة المتورطين في قضايا فساد في الانتخابات.



وقال الرئيس التونسي إن "التجاوزات في الانتخابات البرلمانية والرئاسية الأخيرة مختلفة، ومن كل الأنواع".


وأشار إلى أنه: "للأسف لا أثر للتقارير القضائية بشأن تمويل الأحزاب"، لافتاً إلى أن حملات بعض الأحزاب في الانتخابات التشريعية "تم تمويلها من الخارج".


وأضاف أن "كل من استولى على أي أموال يجب أن يتحمل المسؤولية"، ودعا القضاء التونسي إلى تحمل مسؤولياته كاملة في "هذه اللحظة التاريخية التي تمر بها تونس" ومحاسبة المتورطين في قضايا الفساد.




البرلمان التونسي/ أرشيفية البرلمان التونسي/ أرشيفية

وشدد سعيّد في اجتماعه برئيسه الحكومة المكلفة نجلاء بودن، على أن الاختيارات في الحكومة المقبلة ستكون "بناء على الوطنية والقدرة على العمل لصناعة تاريخ جديد لتونس والاستجابة للمطالب المشروعة للشعب التونسي، بعيداً عمن مصوا دماء التونسيين".


وأكد أنه "لا مجال للخضوع لأي ابتزاز أو مساومة، في الحق أو محاولة التسلل لفرض اختيارات معيّنة".



النهضة تعترض على التعيين

من جانبها، اعتبرت حركة النهضة الإخوانية التي تقف على أكبر كتلة نيابية في البرلمان المجمّدة أعماله منذ أكثر من شهرين، أن تكليف الرئيس التونسي، نجلاء بودن بتشكيل الحكومة قرار "لا دستوري"، ما يعمق الأزمة الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.


اقرأ المزيد: النهضة تحاول تأليب التونسيين على سعيّد ورئيسة الحكومة

وحذر الحزب في بيان الخميس: "من أن تكليف رئيسة حكومة دون التقيد بالإجراءات الدستورية، وعلى أساس أمر رئاسي لادستوري وبصلاحيات شكليّة، يعمق الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد ولا يساعد على حلّها".


وفي 25 يوليو الماضي أعلن سعيّد في خطوة مفاجئة تجميد أعمال البرلمان، وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتولي السلطات في البلاد.


 

ليفانت نيوز _ وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!