الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

دراسة: ارتفاع نسبة الاكتئاب والقلق بسبب كورونا

دراسة: ارتفاع نسبة الاكتئاب والقلق بسبب كورونا
الاكتئاب (pixabay)
كشفت دراسة أجريت حديثاً، أنّ وباء فيروس كورونا المستجد، سبب نسبة اكتئاب وقلق كبير لدى العالم، لاسيما بعد أن ترك الكثير من التداعيات، وخاصة فقدان الأحبة والشلل الاقتصادي الذي دمر كبرى الشركات.

أجرى فريق من العلماء، في مركز كوينزلاند لأبحاث الصحة العقلية في أستراليا، دراسات عدة تناولت تأثير جائحة كوفيد-19 على الصحة العقلية لسكان العالم.

وأظهرت نتائج الدراسة، أنّ نحو 53 مليون حالة إضافية من الاضطرابات الاكتئابية الرئيسية و76 مليون حالة من القلق في العام الماضي، بحسب صحيفة "إندبندنت".

وترك الوباء، تداعيات كبيرة، لاسيما على النساء والشباب، بشكل أكبر، بحالات الاكتئاب والقلق، كما أن البلدان التي سجلت معدلات عالية في الإصابات والوفيات وفرضت قيود إغلاق صارمة قد ارتفعت فيها نسب الإصابة بأمراض الاكتئاب والتوتر والقلق.

الاكتئاب (تعبيرية)

ويقول المسؤول على الدراسة: "إن نتائج البحث التي نشرت في مجلة The Lancet، قد سلّطت الضوء على الحاجة الملحة لتقوية أنظمة الصحة العقلية بغية معالجة العبء المتزايد الناجم عن اضطرابات الاكتئاب الشديد والقلق في جميع أنحاء العالم".

اقرأ المزيد: الوقوف طوال اليوم في العمل؟ 7 نصائح لتقليل خطر الإصابة بالدوالي

وتابع: "إن تلبية الطلب الإضافي لخدمات الصحة العقلية بسبب فيروس كورونا، سيكون أمراً صعباً، لكن عدم اتخاذ أي إجراء لا ينبغي أن لا يكون خياراً".

وبينت نتائج الدراسة الجديدة، ارتفاعاً بنسبة 28 في المائة و26 في المائة على التوالي العام الماضي، حيث شكلت فئة النساء الجزء الأكبر من تلك الزيادات.

وفي ظل تفشي الوباء، لم تحلل أي دراسات التأثير العالمي للوباء على انتشار اضطرابات الصحة العقلية في عام 2020 حتى الآن، لكن معظم الأبحاث السابقة، كان تركيزها على دراسات استقصائية في مواقع محددة خلال فترة زمنية قصيرة.

اقرأ المزيد: فوائد الأكل الحار على صحة الإنسان

يشار إلى أنه قبل تفشي الجائحة كانت التقديرات تشير إلى حدوث 193 مليون حالة اكتئاب و298 مليون حالة قلق حول العالم.
ليفانت - الحرة
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!