الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بوريل: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني

بوريل: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني
بوريل

طالب جوزيب بوريل منسق الاتحاد الأوروبي يوم الأحد، الإيرانيين بعدم إضاعة الوقت والعودة للمفاوضات النووية، لافتاً إلى أن الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي.


ويتضح أن إيران قد اعتمدت "المماطلة" بخصوص العودة لمفاوضات فيينا النووية؛ وفق ما كشفه مسؤول أوروبي كبير لصحيفة "بوليتيكو"، الأميركية، التي أوردت عن أكثر من مسؤول في الاتحاد الأوروبي أن "مهمة حساسة"، للتكتل، إلى إيران هذا الأسبوع أخفقت في تأمين التزام من إدارة طهران المتشددة، باستئناف المفاوضات بخصوص إحياء الاتفاق النووي المترنح.


اقرأ أيضاً: قلق سعودي لعدم تنفيذ إيران التزاماتها بموجب الاتفاق النووي

وذكر مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي تحدث للصحيفة بشرط عدم الكشف عن هويته "إنهم "المسؤولون الإيرانيون" ليسوا مستعدين بعد للانخراط في فيينا".


وعلى طريقها للمماطلة، التزمت طهران بالاجتماع مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل خلال الأسابيع المقبلة، لبحث تفاصيل النصوص المطروحة على الطاولة، في آخر جولة من المحادثات عُقدت في يونيو/حزيران الماضي في فيينا.


قرار أوروبي مرتقب بتحميل إيران مسؤولية فشل «مفاوضات فيينا»

وكان قد قال بوريل، الجمعة، إن إيران تريد عقد اجتماع في بروكسل مع مسؤولي الاتحاد الذين ينسقون المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران، بجانب بعض الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي المبرم عام 2015، معرباً أمام الصحفيين في واشنطن عن جاهزيته لاستقبال الإيرانيين، لكنه قال إنه لا يستطيع تحديد موعد عقد الاجتماع.


ليفانت-وكالات
facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!