الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

بريطانيا.. ثلث الموسيقيين البريطانيين فقدوا عملهم بسبب جائحة كورونا

بريطانيا.. ثلث الموسيقيين البريطانيين فقدوا عملهم بسبب جائحة كورونا
مهرجانات موسيقى بريطانيا

حذّرت مؤسسة بريطانية معنية بالموسيقى يوم الثلاثاء من أن واحداً من كل ثلاثة موسيقيين بريطانيين فقد عمله بسبب جائحة كوفيد-19، وحُثّت الحكومة على التدخل لمساعدة القطاع على التعافي.


وفقد أكثر من ثلث العاملين في صناعة الموسيقى في المملكة المتحدة وظائفهم العام الماضي - 69000 في المجموع - مع إغلاق الأماكن، وإلغاء المهرجانات، وتوقف الجولات، ومسح الوباء المليارات من قيمة القطاع.


وذكرت جمعية (يو كيه ميوزيك) في تقريرها السنوي أن عدد العاملين في مجال الموسيقى انخفض بنسبة 35 في المئة إلى 128 ألفا في عام 2020 من 197 ألفا في 2019 بعد أن تسببت الجائحة في وقف الحفلات والعروض المباشرة وأجبرت الاستوديوهات على إغلاق أبوابها.


أيضاً، تراجعت مساهمة صناعة الموسيقى في الاقتصاد البريطاني الأوسع، بدءاً من مبيعات الموسيقى والترخيص إلى جولات الملاعب، والحفلات في الأماكن العامة والبضائع، من مستوى قياسي بلغ 5.8 مليار جنيه إسترليني في عام 2019 إلى 3.1 مليار جنيه إسترليني العام الماضي.




London Music Festival.

مع إلغاء مئات المهرجانات وفعاليات الموسيقى الحية، وعدم وجود خُطَّة تأمين لتمكينهم من إعادة الجدولة، كانت هناك موجة من فقدان الوظائف. ونظراً لأن ثلاثة أرباع العاملين في صناعة الموسيقى كانوا يعملون لحسابهم الخاص، فقد وقع العديد منهم بين شروخ برامج الدعم الحكومية، مما أدى إلى اضطرار عشرات الآلاف من العمال إلى البحث عن مهن جديدة للنجاة من الوباء.


كان القطاع الأكثر تضرراً هو مشهد الموسيقى الحية في المملكة المتحدة الذي شهد انهيار الإيرادات بنحو 90٪ لتصل إلى بضع مئات من ملايين الجنيهات الاسترلينية، في حين تراجعت قيمة الموسيقى البريطانية المصدرة إلى الخارج، على سبيل المثال من خلال الرِّحْلات الدولية، بنسبة 23٪ لتصل إلى 2.3 مليار جنيه إسترليني.


قال هوراس تروبريدج، الأمين العام لاتحاد الموسيقيين: "إن الخسارة الكُلْيَة للعمل الحي لأكثر من عام، وحقيقة أن المساعدة المالية التي قدمتها الحكومة كانت متواضعة وتركت الكثيرين في العراء، وأدت إلى خسارة فادحة في الوظائف وفقدان المواهب.


وبعد العزل العام الأول في مارس آذار 2020 أعلنت الحكومة البريطانية أنها خصصت ملياري جنيه استرليني لمساعدة المتاحف ودور السينما والمسارح والمنشآت الفنية على التعافي.


لم تساعد صناعة الموسيقى في المملكة المتحدة بسبب التأخيرات الطويلة في إطلاق خُطَّة تأمين إلغاء Covid المدعومة من الحكومة، التي كُشف عنها أخيراً في أغسطس، بعد أكثر من عام من وصول صناعة الإنتاج السينمائي والتلفزيوني إلى مخطط مماثل. لقد فات الأوان بالنسبة للعديد من الأحداث والمهرجانات التي اضطرت إلى الإلغاء لصيف ثانٍ على التوالي.




اقرأ المزيد: برنامج بقيادة منظمة الصحة العالمية يستهدف توفير لقاحات كوفيد-19 للدول الفقيرة

وارتفع تدفق الموسيقى في المملكة المتحدة، بنسبة 22٪ العام الماضي مع نمو مبيعات الموسيقى العالمية للعام السادس على التوالي إلى 21.6 مليار دولار، مع ارتفاع الاشتراكات في خِدْمَات البث حيث أصبح المشجعون رقمياً للتخفيف من الملل الناتج عن الإغلاق.


وأضافت أكبر منصة بث في العالم، Spotify، رقماً قياسياً بلغ 31 مليون مشترك مدفوع جديد في العام الماضي. من المتوقع أن يصل إجمالي عدد المشتركين في Spotify و Amazon Music و Apple Music إلى 550 مليوناً بحلول نهاية هذا العام - ارتفاعاً من 86 مليوناً في عام 2015.

 

ليفانت نيوز _ ترجمات _ الغارديان

 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!