وزير الدفاع الأميركي يدعو روسيا لإنهاء العدوان على القرم

روسيا وأمريكا

وجّه وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، اليوم الثلاثاء، دعوى إلى “روسيا” لإنهاء العدوان على شبه جزيرة القرم الأوكرانية والتوقّف عن زعزعة الاستقرار في منطقة البحر الأسود.

يأتي ذلك خلال مؤتمر صحفي، أجراه “أوستن”، اليوم، مع نظيره الأوكراني، أندري تاران، على هامش زيارته لكييف، مؤكداً دعم الولايات المتحدة الأمريكية لأوكرانيا.

ووصل وزير الدفاع الأميركي، اليوم، إلى أوكرانيا، من أجل إجراء مفاوضات حول تقديم المساعدة العسكرية الأميركية إلى كييف لمواجهة روسيا.

وقال وزير الدفاع الأميركي: “أشدّد على ما قاله الرئيس بايدن حينما التقى بالرئيس الأوكراني في واشنطن، بأنّ الولايات المتّحدة تدعم سيادة أوكرانيا على جميع أراضيها”.

أوكرانيا وروسيا

ودعا “أوستن” روسيا لإنهاء العدوان على منطقة القرم والتوقف عن زعزعة الاستقرار في منطقة البحر الأسود وحدود أوكرانيا ووقف الهجمات السيبرانية ضد الولايات المتحدة وشركائها.

وكشف الوزير الأمريكي، أنّ بلاده قدّمت ما مجموعه 200 مليون دولار مساعدات لأوكرانيا منذ العام 2014، مؤكداً استمرار المساعدات الأميركية إلى أوكرانيا وجورجيا.

وشدّد في كلامه، أنه “اليوم تحدّثنا من أجل تعزيز التعاون بين الحلفاء في المنطقة للرد على زعزعة الاستقرار من قبل روسيا.. في منطقة حساسة وأساسية لنا ونحن ملتزمون بالأمن هنا ومساعدة حلفائنا”.

اقرأ المزيد: السلطات التركية تأمر باعتقال 158 جندياً لصلتهم المزعومة بجماعة فتح الله غولن

واستطرد بالقول: “لنكن واضحين، روسيا هي التي بدأت هذه الحرب وهي العائق أمام الحل السلمي. يمكنهم أن يبدؤوا ذلك من خلال احترام سيادة أوكرانيا على أراضيها.. ونحن نستمر بدعم القوات الأوكرانية لتعزيز مهاراتها وقدراتها للدفاع عن سيادتها”.

اقرأ المزيد: إنقاذ 213 مهاجراً حاولوا عبور المانش إلى بريطانيا… وغرقى قبالة السواحل الجزائرية والتونسية

وتخوض “أوكرانيا” في شبه جزيرة القرم، شرق البلاد، والتي ضمتها روسيا، منذ عام 2014، حرباً ضد انفصاليين يتلقون دعماً من “موسكو”، إذ خلّف النزاع أكثر من 13 ألف قتيل حتى اللحظة.

ليفانت – الحرة

وجّه وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، اليوم الثلاثاء، دعوى إلى “روسيا” لإنهاء العدوان على شبه جزيرة القرم الأوكرانية والتوقّف عن زعزعة الاستقرار في منطقة البحر الأسود.

يأتي ذلك خلال مؤتمر صحفي، أجراه “أوستن”، اليوم، مع نظيره الأوكراني، أندري تاران، على هامش زيارته لكييف، مؤكداً دعم الولايات المتحدة الأمريكية لأوكرانيا.

ووصل وزير الدفاع الأميركي، اليوم، إلى أوكرانيا، من أجل إجراء مفاوضات حول تقديم المساعدة العسكرية الأميركية إلى كييف لمواجهة روسيا.

وقال وزير الدفاع الأميركي: “أشدّد على ما قاله الرئيس بايدن حينما التقى بالرئيس الأوكراني في واشنطن، بأنّ الولايات المتّحدة تدعم سيادة أوكرانيا على جميع أراضيها”.

أوكرانيا وروسيا

ودعا “أوستن” روسيا لإنهاء العدوان على منطقة القرم والتوقف عن زعزعة الاستقرار في منطقة البحر الأسود وحدود أوكرانيا ووقف الهجمات السيبرانية ضد الولايات المتحدة وشركائها.

وكشف الوزير الأمريكي، أنّ بلاده قدّمت ما مجموعه 200 مليون دولار مساعدات لأوكرانيا منذ العام 2014، مؤكداً استمرار المساعدات الأميركية إلى أوكرانيا وجورجيا.

وشدّد في كلامه، أنه “اليوم تحدّثنا من أجل تعزيز التعاون بين الحلفاء في المنطقة للرد على زعزعة الاستقرار من قبل روسيا.. في منطقة حساسة وأساسية لنا ونحن ملتزمون بالأمن هنا ومساعدة حلفائنا”.

اقرأ المزيد: السلطات التركية تأمر باعتقال 158 جندياً لصلتهم المزعومة بجماعة فتح الله غولن

واستطرد بالقول: “لنكن واضحين، روسيا هي التي بدأت هذه الحرب وهي العائق أمام الحل السلمي. يمكنهم أن يبدؤوا ذلك من خلال احترام سيادة أوكرانيا على أراضيها.. ونحن نستمر بدعم القوات الأوكرانية لتعزيز مهاراتها وقدراتها للدفاع عن سيادتها”.

اقرأ المزيد: إنقاذ 213 مهاجراً حاولوا عبور المانش إلى بريطانيا… وغرقى قبالة السواحل الجزائرية والتونسية

وتخوض “أوكرانيا” في شبه جزيرة القرم، شرق البلاد، والتي ضمتها روسيا، منذ عام 2014، حرباً ضد انفصاليين يتلقون دعماً من “موسكو”، إذ خلّف النزاع أكثر من 13 ألف قتيل حتى اللحظة.

ليفانت – الحرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit