واشنطن تقتل قيادياً بارزاً من القاعدة في سوريا

مسيرة للتحالف الدولي ضد داعش المرصد السوري لحقوق الإنسان
مسيرة للتحالف الدولي ضد داعش/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

أعلن متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، فجر السبت، أن الجيش الأمريكي قتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد الحميد مطر، في ضربة جوية بطائرة مسيرة في سوريا، يوم الجمعة. دون إشارات على وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقال المتحدث، الرائد جون ريغسبي، في بيان، إن الغارة تمت باستخدام طائرة مسيرة من طراز MQ-9.

ولا تزال القاعدة تشكل تهديداً لأمريكا وحلفائها وتستخدم سوريا كملاذ آمن لإعادة البناء والتنسيق مع الجماعات الخارجية التابعة لها والتخطيط للعمليات الخارجية، وفق البيان.

مسيرة أمريكية/ أرشيفية

وأوضح البيان أن مقتل القائد البارز للقاعدة سيعطل قدرة التنظيم الإرهابي على مواصلة التخطيط وتنفيذ هجمات عالمية تهدد المواطنين الأميركيين وشركاء واشنطن والمدنيين الأبرياء.

ونُفذت الضربة في منطقة سلوك شمالي سوريا، الخاضعة للسيطرة التركية.

وأضاف ريجسبي أنه لا تتوافر أي معطيات على وجود “ضحايا مدنيين في أعقاب الضربة التي شنتها طائرة مسيرة من طراز “إم كيو-9″، في إشارة إلى الطائرة المعروفة باسم “ريبر”.

ولم يذكر المتحدث ما إذا كانت الضربة جاءت ردا على هجوم، الأربعاء، على قاعدة التنف العسكرية التي يستخدمها التحالف المناهض لداعش، والقاعدة المذكورة تقع في جَنُوب سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن.

اقرأ أيضاً: موسكو: نعارض هجوم تركيا على شمال سوريا.. ومستعدون للوساطة

ونهاية أيلول/سبتمبر، أعلن الجيش الأمريكي القضاء على القيادي البارز في تنظيم القاعدة سليم أبو أحمد، بغارة جوية في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا. وأفاد أن أبو أحمد “كان مسؤولاً عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة”.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلن متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، فجر السبت، أن الجيش الأمريكي قتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد الحميد مطر، في ضربة جوية بطائرة مسيرة في سوريا، يوم الجمعة. دون إشارات على وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقال المتحدث، الرائد جون ريغسبي، في بيان، إن الغارة تمت باستخدام طائرة مسيرة من طراز MQ-9.

ولا تزال القاعدة تشكل تهديداً لأمريكا وحلفائها وتستخدم سوريا كملاذ آمن لإعادة البناء والتنسيق مع الجماعات الخارجية التابعة لها والتخطيط للعمليات الخارجية، وفق البيان.

مسيرة أمريكية/ أرشيفية

وأوضح البيان أن مقتل القائد البارز للقاعدة سيعطل قدرة التنظيم الإرهابي على مواصلة التخطيط وتنفيذ هجمات عالمية تهدد المواطنين الأميركيين وشركاء واشنطن والمدنيين الأبرياء.

ونُفذت الضربة في منطقة سلوك شمالي سوريا، الخاضعة للسيطرة التركية.

وأضاف ريجسبي أنه لا تتوافر أي معطيات على وجود “ضحايا مدنيين في أعقاب الضربة التي شنتها طائرة مسيرة من طراز “إم كيو-9″، في إشارة إلى الطائرة المعروفة باسم “ريبر”.

ولم يذكر المتحدث ما إذا كانت الضربة جاءت ردا على هجوم، الأربعاء، على قاعدة التنف العسكرية التي يستخدمها التحالف المناهض لداعش، والقاعدة المذكورة تقع في جَنُوب سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن.

اقرأ أيضاً: موسكو: نعارض هجوم تركيا على شمال سوريا.. ومستعدون للوساطة

ونهاية أيلول/سبتمبر، أعلن الجيش الأمريكي القضاء على القيادي البارز في تنظيم القاعدة سليم أبو أحمد، بغارة جوية في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا. وأفاد أن أبو أحمد “كان مسؤولاً عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة العابرة للمنطقة”.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit