واشنطن تدعو المسؤولين عن عرقلة الديمقراطية في السودان إلى التراجع

السفارة الأمريكية في السودان أرشيفية
السِّفَارة الأمريكية في السودان/ أرشيفية

أعربت سِفَارة الولايات المتحدة الأمريكية في السودان عن قلقها الشديد من الإجراءات التي قامت بها القوات العسكرية ضد الحكومة الانتقالية المدنية هناك.

ودعت السِّفَارة في بيان رسمي لها عبر حسابها على موقع “تويتر” للسماح للحكومة الانتقالية بمواصلة عملها الذي يهدف إلى تحقيق أهداف الثورة، وأدانت أعمال اليوم التي تعيق الانتقال للديمقراطية في السودان.

وكتبت السِّفَارة الأمريكية في الخُرْطُوم في بيانها: “تشعر سِفَارة الولايات المتحدة بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بأن القوات المسلحة اتخذت إجراءات ضد الحكومة المدنية في السودان، وتدين الأعمال التي تقوض الانتقال الديمقراطي في السودان”.

وتابعت: “ندعو جميع الذين يعرقلون الانتقال في السودان إلى التنحي، والسماح للحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون بمواصلة عملها المهم لتحقيق أهداف الثورة”.

وسبق أن أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه للتطورات في البلاد. ودعا مسؤول السياسة الخارجية، جوزيف بوريل بتغريدة على حسابه على تويتر الأطراف المعنية في السودان والشركاء الإقليميين إلى استعادة المسار الانتقالي.

كما قالت الناطقة باسم المفوضية الأوروبية، نبيلة مصرالي، حَسَبَ ما نقلت وكالة فرانس برس، “يشعر الاتحاد الأوروبي بقلق بالغ حيال التقارير عن وضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قيد الإقامة الجبرية، واعتقال عدد من أعضاء القيادة المدنية، ويدعو إلى الإفراج سريعا عنهم”.

علم-السودان

كذلك، أعرب المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان عن قلق بلاده البالغ من اعتقال عسكريين لأعضاء مدنيين في الحكومة، معتبرا أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تمثل “خيانة للثورة والانتقال والشعب السوداني”.

شهد فجر اليوم الاثنين اعتقال رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، من مقر إقامته في الخُرْطُوم، إلى جانب عدد من الوزراء وأعضاء بمجلس السيادة، من جانب قوة عسكرية.

اقرأ أيضاً: البرهان يعلن حالة الطوارئ في السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء

وأكد مكتب حمدوك أن ما حدث يمثل “تمزيقاً للوثيقة الدستورية وانقلاباً مكتملاً على مكتسبات الثورة”، حَسَبَ بيان رسمي.

كما دعا تجمع المهنيين السودانيين المواطنين الذين نزلوا إلى الشوارع من أجل الاحتجاج إلى تجنب العنف وعدم التوجه إلى مقر القيادة العامة للقوات المسلحة أو القصر الجمهوري بالعاصمة الخُرْطُوم.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعربت سِفَارة الولايات المتحدة الأمريكية في السودان عن قلقها الشديد من الإجراءات التي قامت بها القوات العسكرية ضد الحكومة الانتقالية المدنية هناك.

ودعت السِّفَارة في بيان رسمي لها عبر حسابها على موقع “تويتر” للسماح للحكومة الانتقالية بمواصلة عملها الذي يهدف إلى تحقيق أهداف الثورة، وأدانت أعمال اليوم التي تعيق الانتقال للديمقراطية في السودان.

وكتبت السِّفَارة الأمريكية في الخُرْطُوم في بيانها: “تشعر سِفَارة الولايات المتحدة بقلق بالغ إزاء التقارير التي تفيد بأن القوات المسلحة اتخذت إجراءات ضد الحكومة المدنية في السودان، وتدين الأعمال التي تقوض الانتقال الديمقراطي في السودان”.

وتابعت: “ندعو جميع الذين يعرقلون الانتقال في السودان إلى التنحي، والسماح للحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون بمواصلة عملها المهم لتحقيق أهداف الثورة”.

وسبق أن أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه للتطورات في البلاد. ودعا مسؤول السياسة الخارجية، جوزيف بوريل بتغريدة على حسابه على تويتر الأطراف المعنية في السودان والشركاء الإقليميين إلى استعادة المسار الانتقالي.

كما قالت الناطقة باسم المفوضية الأوروبية، نبيلة مصرالي، حَسَبَ ما نقلت وكالة فرانس برس، “يشعر الاتحاد الأوروبي بقلق بالغ حيال التقارير عن وضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قيد الإقامة الجبرية، واعتقال عدد من أعضاء القيادة المدنية، ويدعو إلى الإفراج سريعا عنهم”.

علم-السودان

كذلك، أعرب المبعوث البريطاني الخاص للسودان وجنوب السودان عن قلق بلاده البالغ من اعتقال عسكريين لأعضاء مدنيين في الحكومة، معتبرا أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تمثل “خيانة للثورة والانتقال والشعب السوداني”.

شهد فجر اليوم الاثنين اعتقال رئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، من مقر إقامته في الخُرْطُوم، إلى جانب عدد من الوزراء وأعضاء بمجلس السيادة، من جانب قوة عسكرية.

اقرأ أيضاً: البرهان يعلن حالة الطوارئ في السودان وحل مجلسي السيادة والوزراء

وأكد مكتب حمدوك أن ما حدث يمثل “تمزيقاً للوثيقة الدستورية وانقلاباً مكتملاً على مكتسبات الثورة”، حَسَبَ بيان رسمي.

كما دعا تجمع المهنيين السودانيين المواطنين الذين نزلوا إلى الشوارع من أجل الاحتجاج إلى تجنب العنف وعدم التوجه إلى مقر القيادة العامة للقوات المسلحة أو القصر الجمهوري بالعاصمة الخُرْطُوم.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit