وائل كفوري بخير بعد تعرّضه لحادث مروع في مدينة جبيل شمال بيروت (صور)

وائل كفوري يتعرض لحادث مروع في مدينة جبيل شمال بيروت

تعرّض المطرب اللبناني وائل كفوري مساء الجمعة لحادث سير على طريق سريع في محيط مدينة جبيل الساحلية شمال بيروت نُقل على إثره إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة.

وأظهرت صور انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيارة الفنان اللبناني البالغ 47 عاماً وهي مهشمة بدرجة كبيرة وقد تطايرت إطاراتها، وهو ما عزته معلومات صحافية إلى اصطدام المركبة بحاجز إسمنتي على الطريق السريع الذي يربط مدينة جبيل الساحلية بالعاصمة بيروت التي تبعد عنها حوالى 40 كيلومترا.

وفيما تحفظ مستشفى سيدة المعونات في جبيل حيث نُقل كفوري ليلا، عن الإدلاء بأي معلومات بشأن وضعه الصحي، أفادت مواقع إخبارية محلية بأن المغني اللبناني أصيب بكسور في جسمه لكن وضعه مستقر وهو يتلقى العناية اللازمة.

وكشف صديق مقرب من الفنان اللبناني، وائل كفوري، عن حالة الفنان الصحية، بعد تعرضه لحادث سير مروع مساء أمسِ الجمعة، نقل على إثره إلى مستشفى معونات جبيل للمعالجة.

وطمأن الشاعر حبيب بو أنطون، الصديق المقرب لوائل كفوري، جَمهور الفنان اللبناني، وقال في تويتر: ‏‎”وائل بخير شكرا يا عدرا”.

وأشارت صحيفة “النهار” البيروتية إلى أن الحادث أسفر عن رضوض في أنحاء جسد الفنان اللبناني، وأضرار جسيمة لحقت بالسيارة التي كان يقودها.

ونقل الموقع عن شاهد عيان قوله إن وائل هو والسيدة التي كانت برفقته نقلا إلى المستشفى، وإنه يرقد بقسم الطوارئ لتلقي العلاج، وهو بصحة جيدة.

ووفقا لصديق مقرب زاره الفنان بالمستشفى، فإن وائل كفوري كان واعيا وبحالة جيدة، وكانت برفقته حبيبته بالسيارة وهي بصحة جيدة أيضا، وشدة الضربة جعلت وائل “خارج السيارة”. وأعرب العديد من الفنانين عن تعاطفهم مع وائل، متمنيين له الشفاء العاجل.

وتصدّر خبر الحادث فور انتشاره، قائمة المواضيع الأكثر تداولا عبر المنصات الإلكترونية في لبنان وبلدان عربية أخرى، وانهالت التعليقات من المستخدمين بينهم عدد من مشاهير الفن العربي الذين تمنوا لوائل كفوري السلامة.

وانتقد بعض المستخدمين في تعليقاتهم غياب الإنارة عن الطريق السريع حيث وقع الحادث، في تجسيد للوضع المتردي الذي تعانيه البِنَى التحتية في لبنان الغارق في أزمات اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة تؤثر على مختلف الجوانب الحياتية في البلاد.

اقرأ المزيد: مسلسل لعبة الحبار… الأكثر مشاهدة بتاريخ “نتفليكس”

ويُصنف المغني اللبناني المولود سنة 1974 في مدينة زحلة عاصمة محافظة البقاع شرق لبنان، واسمه الحقيقي ميشال كفوري، من أبرز نجوم الغناء العربي في العقدين الأخيرين.

ليفانت نيوز _ مواقع تواصل

تعرّض المطرب اللبناني وائل كفوري مساء الجمعة لحادث سير على طريق سريع في محيط مدينة جبيل الساحلية شمال بيروت نُقل على إثره إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة.

وأظهرت صور انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي سيارة الفنان اللبناني البالغ 47 عاماً وهي مهشمة بدرجة كبيرة وقد تطايرت إطاراتها، وهو ما عزته معلومات صحافية إلى اصطدام المركبة بحاجز إسمنتي على الطريق السريع الذي يربط مدينة جبيل الساحلية بالعاصمة بيروت التي تبعد عنها حوالى 40 كيلومترا.

وفيما تحفظ مستشفى سيدة المعونات في جبيل حيث نُقل كفوري ليلا، عن الإدلاء بأي معلومات بشأن وضعه الصحي، أفادت مواقع إخبارية محلية بأن المغني اللبناني أصيب بكسور في جسمه لكن وضعه مستقر وهو يتلقى العناية اللازمة.

وكشف صديق مقرب من الفنان اللبناني، وائل كفوري، عن حالة الفنان الصحية، بعد تعرضه لحادث سير مروع مساء أمسِ الجمعة، نقل على إثره إلى مستشفى معونات جبيل للمعالجة.

وطمأن الشاعر حبيب بو أنطون، الصديق المقرب لوائل كفوري، جَمهور الفنان اللبناني، وقال في تويتر: ‏‎”وائل بخير شكرا يا عدرا”.

وأشارت صحيفة “النهار” البيروتية إلى أن الحادث أسفر عن رضوض في أنحاء جسد الفنان اللبناني، وأضرار جسيمة لحقت بالسيارة التي كان يقودها.

ونقل الموقع عن شاهد عيان قوله إن وائل هو والسيدة التي كانت برفقته نقلا إلى المستشفى، وإنه يرقد بقسم الطوارئ لتلقي العلاج، وهو بصحة جيدة.

ووفقا لصديق مقرب زاره الفنان بالمستشفى، فإن وائل كفوري كان واعيا وبحالة جيدة، وكانت برفقته حبيبته بالسيارة وهي بصحة جيدة أيضا، وشدة الضربة جعلت وائل “خارج السيارة”. وأعرب العديد من الفنانين عن تعاطفهم مع وائل، متمنيين له الشفاء العاجل.

وتصدّر خبر الحادث فور انتشاره، قائمة المواضيع الأكثر تداولا عبر المنصات الإلكترونية في لبنان وبلدان عربية أخرى، وانهالت التعليقات من المستخدمين بينهم عدد من مشاهير الفن العربي الذين تمنوا لوائل كفوري السلامة.

وانتقد بعض المستخدمين في تعليقاتهم غياب الإنارة عن الطريق السريع حيث وقع الحادث، في تجسيد للوضع المتردي الذي تعانيه البِنَى التحتية في لبنان الغارق في أزمات اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة تؤثر على مختلف الجوانب الحياتية في البلاد.

اقرأ المزيد: مسلسل لعبة الحبار… الأكثر مشاهدة بتاريخ “نتفليكس”

ويُصنف المغني اللبناني المولود سنة 1974 في مدينة زحلة عاصمة محافظة البقاع شرق لبنان، واسمه الحقيقي ميشال كفوري، من أبرز نجوم الغناء العربي في العقدين الأخيرين.

ليفانت نيوز _ مواقع تواصل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit