هاربون من كوريا الشمالية… 12 شخصاً في الربع الثالث من هذا العام

هاربون من كوريا الشمالية 12 شخصاً في الربع الثالث من هذا العام
© يونهاب

وصل 12 هارباً من كوريا الشِّمالية إلى كوريا الجنوبية خلال الربع الثالث من هذا العام، بزيادة طفيفة عن الرَّقْم القياسي المنخفض المسجل في الربع السابق، وفقاً للبيانات التي أصدرتها وزارة الوحدة يوم الجمعة.

وانخفض عدد الهاربين تدريجياً منذ تفشي جائحة كورونا بسبب القيود المفروضة على الحدود، حيث انخفض في الربع الثاني إلى خمسة أشخاص فقط، وهو أدنى مستوى منذ أن بدأت الوزارة في تجميع البيانات ذات الصلة في عام 2003.

وقالت الوزارة إن ما مجموعه 48 كوريا شماليا هربوا إلى الجَنُوب في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، من بينهم 19 امرأة و29 رجلا.

وفي تموز الماضي، أظهر تقرير صادر عن مركز بحوث اليوم الجمعة أن كوريا الشِّمالية كثفت حملتها القمعية على استخدام الهواتف المحمولة والأجهزة الرقمية في المناطق الحدودية لمنع تدفق الثقافة الكورية الجنوبية.

قال المعهد الكوري للوحدة الوطنية في التقرير السنوي عن وضع حقوق الإنسان في كوريا الشِّمالية، إنه يعتقد أن مثل هذه الضوابط جزء من جهود بيونغ يانغ المستمرة لتشديد الانضباط الأيديولوجي وحماية الاشتراكية بين شعبها.

وذكر مركز البحوث أنه تم إعداد التقرير استنادا إلى مقابلات مع 50 كوريًا شماليًا فروا مؤخراً إلى الجَنُوب.

وذكر التقرير أن “الكوريين الشماليين عادة ما يحصلون على معلومات خارجية من خلال الهواتف المحمولة، ولكن منذ منتصف عام 2019، كُثّفت حملة القمع والعقاب على استخدام الهواتف المحمولة في المناطق الحدودية”. وذكر التقرير أيضاً أن كوريا الشِّمالية على ما يبدو ما تزال تواجه نقصاً مزمناً في الغذاء وأن العقوبات الاقتصادية المطولة لها تأثير “سلبي” على الإمدادات الغذائية لشعبها.

وفي نفس الشهر من تموز الماضي، أفادت وزارة الوحدة بأن منشقين شماليين اثنين وصلا إلى كوريا الجنوبية خلال الربع الثاني من العام، وهو العدد الأدنى من نوعه منذ بدأت الحكومة تجميع البيانات الربع سنوية ذات الصلة في 2003.

اقرأ المزيد: أوكرانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للتنسيق معها ضد أزمة الغاز التي تخلقها روسيا

وانخفض عدد المنشقين الوافدين تدريجياً منذ تفشي وباء كورونا بسبب القيود المفروضة على التحركات عبر الحدود، حيث انخفض بشكل كبير إلى 12 في الربع الثاني من العام الماضي من 135 في الربع السابق له.

وبلغ الرَّقْم 48 منشقاً في الربع الثالث من العام الماضي و 34 في الربع الرابع قبل أن ينخفض أكثر إلى 31 في الربع الأول من العام، واثنين فقط في الربع الثاني، وفقًا لبيانات الوزارة.

 

ليفانت نيوز _ يونهاب

وصل 12 هارباً من كوريا الشِّمالية إلى كوريا الجنوبية خلال الربع الثالث من هذا العام، بزيادة طفيفة عن الرَّقْم القياسي المنخفض المسجل في الربع السابق، وفقاً للبيانات التي أصدرتها وزارة الوحدة يوم الجمعة.

وانخفض عدد الهاربين تدريجياً منذ تفشي جائحة كورونا بسبب القيود المفروضة على الحدود، حيث انخفض في الربع الثاني إلى خمسة أشخاص فقط، وهو أدنى مستوى منذ أن بدأت الوزارة في تجميع البيانات ذات الصلة في عام 2003.

وقالت الوزارة إن ما مجموعه 48 كوريا شماليا هربوا إلى الجَنُوب في الأشهر التسعة الأولى من عام 2021، من بينهم 19 امرأة و29 رجلا.

وفي تموز الماضي، أظهر تقرير صادر عن مركز بحوث اليوم الجمعة أن كوريا الشِّمالية كثفت حملتها القمعية على استخدام الهواتف المحمولة والأجهزة الرقمية في المناطق الحدودية لمنع تدفق الثقافة الكورية الجنوبية.

قال المعهد الكوري للوحدة الوطنية في التقرير السنوي عن وضع حقوق الإنسان في كوريا الشِّمالية، إنه يعتقد أن مثل هذه الضوابط جزء من جهود بيونغ يانغ المستمرة لتشديد الانضباط الأيديولوجي وحماية الاشتراكية بين شعبها.

وذكر مركز البحوث أنه تم إعداد التقرير استنادا إلى مقابلات مع 50 كوريًا شماليًا فروا مؤخراً إلى الجَنُوب.

وذكر التقرير أن “الكوريين الشماليين عادة ما يحصلون على معلومات خارجية من خلال الهواتف المحمولة، ولكن منذ منتصف عام 2019، كُثّفت حملة القمع والعقاب على استخدام الهواتف المحمولة في المناطق الحدودية”. وذكر التقرير أيضاً أن كوريا الشِّمالية على ما يبدو ما تزال تواجه نقصاً مزمناً في الغذاء وأن العقوبات الاقتصادية المطولة لها تأثير “سلبي” على الإمدادات الغذائية لشعبها.

وفي نفس الشهر من تموز الماضي، أفادت وزارة الوحدة بأن منشقين شماليين اثنين وصلا إلى كوريا الجنوبية خلال الربع الثاني من العام، وهو العدد الأدنى من نوعه منذ بدأت الحكومة تجميع البيانات الربع سنوية ذات الصلة في 2003.

اقرأ المزيد: أوكرانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للتنسيق معها ضد أزمة الغاز التي تخلقها روسيا

وانخفض عدد المنشقين الوافدين تدريجياً منذ تفشي وباء كورونا بسبب القيود المفروضة على التحركات عبر الحدود، حيث انخفض بشكل كبير إلى 12 في الربع الثاني من العام الماضي من 135 في الربع السابق له.

وبلغ الرَّقْم 48 منشقاً في الربع الثالث من العام الماضي و 34 في الربع الرابع قبل أن ينخفض أكثر إلى 31 في الربع الأول من العام، واثنين فقط في الربع الثاني، وفقًا لبيانات الوزارة.

 

ليفانت نيوز _ يونهاب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit