موسكو تتسلم أول دفعة من منظومة الدفاع الجوي “أس 500”

© المكتب الصحفي لوزارة الدفاع الروسية / تاس

قال مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية لوكالة تاس إن أول فوج من أنظمة الدفاع الجوي الروسية المتطورة من طراز S-500، سُلّم إلى وحدة عسكرية تحرس المجال الجوي للعاصمة الروسية موسكو.

وتابع : إن “الفوج الأول من أنظمة الدفاع الجوي إس -500 دخل الخدمة بوحدة مهمتها القتالية حراسة المجال الجوي فوق عاصمة البلاد والدفاع عنه”، دون أن يحدد الوحدة العسكرية.

يحرس المجال الجوي فوق العاصمة الروسية والمنطقة الصناعية المركزية جيش القوات الجوية الخامس عشر (المهام الخاصة). وبحسب المصدر، سيتم تسليم الفوج الثاني من طراز S-500 للقوات الروسية في النصف الأول من عام 2022. وأضاف المصدر أنه “عقد طويل الأمد”.

بدوره، قال نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف في 16 سبتمبر / أيلول: “إن أحدث نظام دفاع جوي من طراز S-500 Prometey أكمل التجارِب وتم تزويد القوات المسلحة الروسية بأول قاذفات”. وفي 20 يوليو، أفادت وزارة الدفاع أنه تم اختبارها ضد هدف باليستي عالي السرعة في ميدان اختبار كابوستين يار في جَنُوب روسيا.

منظومات صواريخ اس 400 و اس 500 الروسية
إعلام روسي. متداول

صُمم نظام الدفاع الجوي S-500، الذي أنتجته شركة Almaz-Antey Concern، لهزيمة جميع الوسائل الممكنة لهجوم جوي وفضائي من قبل عدو محتمل عبر النطاق الكامل للارتفاعات والسرعات. تم إجراء التدريب المتخصص للعمل مع هذا النظام منذ عام 2017. وسيحل S-500 محل نظام الدفاع الجوي S-400 Triumph.

ويُطلق على S-500 Triumfator-Mor Prometheus اسم نظام الدفاع الفضائي (SDS) لقدرته على تدمير الأهداف في المدار الفضائي المنخفض إلى جانب الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت والصواريخ الباليستية متوسطة المدى والصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

طُوّرت المنظومة من قبل شركة ألماز أنتي Almaz-Antey Corporation التي تصنع أيضاً أنظمة الدفاع الجوي S-400 وS-300. ويمكن لنظام S-500 ضرب أقمار إصطناعية وتدمير الطائرات الشبحية.

اقرأ المزيد: منذ شهر آب حتى الآن… 4300 مهاجر غير شرعي إلى ألمانيا عبر بيلاروسيا وبولندا

يمكن لنظام S-500 اكتشاف ومهاجمة ما يصل إلى عشرة رؤوس حربية للصواريخ الباليستية تحلق بسرعة تزيد عن أربعة أميال في الثانية. ويمكن للمنصة المضادة للصواريخ أيضاً استخدام العديد من أنظمة الرادار المتميزة الموجهة نحو أهداف مختلفة – ويمكن أن يشمل ذلك رادارات مختلفة لاكتشاف الطائرات والمروحيات والطائرات دون طيار والصواريخ في نفس الوقت.

وبالنسبة للصاروخ الرئيس لمنظومة S-500، فهو صاروخ 40N6 بطول 30 قدماً، وهو صاروخ يعمل بالوقود الصُّلْب على مرحلتين وقادر على الوصول إلى سرعات 9 ماخ برأس حربي متشظّ بمدى يصل إلى 310 أميال ودقة 95٪.

 

ليفانت نيوز _ TASS

قال مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية لوكالة تاس إن أول فوج من أنظمة الدفاع الجوي الروسية المتطورة من طراز S-500، سُلّم إلى وحدة عسكرية تحرس المجال الجوي للعاصمة الروسية موسكو.

وتابع : إن “الفوج الأول من أنظمة الدفاع الجوي إس -500 دخل الخدمة بوحدة مهمتها القتالية حراسة المجال الجوي فوق عاصمة البلاد والدفاع عنه”، دون أن يحدد الوحدة العسكرية.

يحرس المجال الجوي فوق العاصمة الروسية والمنطقة الصناعية المركزية جيش القوات الجوية الخامس عشر (المهام الخاصة). وبحسب المصدر، سيتم تسليم الفوج الثاني من طراز S-500 للقوات الروسية في النصف الأول من عام 2022. وأضاف المصدر أنه “عقد طويل الأمد”.

بدوره، قال نائب رئيس الوزراء يوري بوريسوف في 16 سبتمبر / أيلول: “إن أحدث نظام دفاع جوي من طراز S-500 Prometey أكمل التجارِب وتم تزويد القوات المسلحة الروسية بأول قاذفات”. وفي 20 يوليو، أفادت وزارة الدفاع أنه تم اختبارها ضد هدف باليستي عالي السرعة في ميدان اختبار كابوستين يار في جَنُوب روسيا.

منظومات صواريخ اس 400 و اس 500 الروسية
إعلام روسي. متداول

صُمم نظام الدفاع الجوي S-500، الذي أنتجته شركة Almaz-Antey Concern، لهزيمة جميع الوسائل الممكنة لهجوم جوي وفضائي من قبل عدو محتمل عبر النطاق الكامل للارتفاعات والسرعات. تم إجراء التدريب المتخصص للعمل مع هذا النظام منذ عام 2017. وسيحل S-500 محل نظام الدفاع الجوي S-400 Triumph.

ويُطلق على S-500 Triumfator-Mor Prometheus اسم نظام الدفاع الفضائي (SDS) لقدرته على تدمير الأهداف في المدار الفضائي المنخفض إلى جانب الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت والصواريخ الباليستية متوسطة المدى والصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

طُوّرت المنظومة من قبل شركة ألماز أنتي Almaz-Antey Corporation التي تصنع أيضاً أنظمة الدفاع الجوي S-400 وS-300. ويمكن لنظام S-500 ضرب أقمار إصطناعية وتدمير الطائرات الشبحية.

اقرأ المزيد: منذ شهر آب حتى الآن… 4300 مهاجر غير شرعي إلى ألمانيا عبر بيلاروسيا وبولندا

يمكن لنظام S-500 اكتشاف ومهاجمة ما يصل إلى عشرة رؤوس حربية للصواريخ الباليستية تحلق بسرعة تزيد عن أربعة أميال في الثانية. ويمكن للمنصة المضادة للصواريخ أيضاً استخدام العديد من أنظمة الرادار المتميزة الموجهة نحو أهداف مختلفة – ويمكن أن يشمل ذلك رادارات مختلفة لاكتشاف الطائرات والمروحيات والطائرات دون طيار والصواريخ في نفس الوقت.

وبالنسبة للصاروخ الرئيس لمنظومة S-500، فهو صاروخ 40N6 بطول 30 قدماً، وهو صاروخ يعمل بالوقود الصُّلْب على مرحلتين وقادر على الوصول إلى سرعات 9 ماخ برأس حربي متشظّ بمدى يصل إلى 310 أميال ودقة 95٪.

 

ليفانت نيوز _ TASS

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit