مقتل 11 شخصاً في هجوم لداعش شرق العراق

العراق داعش أرشيفية
العراق/ داعش/ أرشيفية

قالت قيادة العمليات المشتركة العراقية إن عناصر تابعة لتنظيم داعش قتلوا 11 شخصاً بينهم امرأة، يوم أمسِ الثلاثاء، في هجوم على قرية بمحافظة ديالى شرق البلاد.

وأضافت القيادة في بيان أن الهجوم الذي استهدف المدنيين العزل بقرية الهواشة القريبة من بلدة المقدادية أسفر عن إصابة عدد آخر.

لم تتضح على الفور ملابسات الهجوم، لكن مسؤولين أمنيين اثنين أبلغا أسوشيتد برس أن مقاتلي داعش خطفوا قرويين في وقت سابق، ثم داهموا القرية لاحقا عندما لم تلب مطالبهم بالحصول على فدية للإفراج عن الرهائن.

فيما أفادت وكالة فرانس برس نقلاً عن مصدرين أمنيين أنّ الهجوم استهدف الهجوم قرية الرشاد في ديالى، وأسفر عن “مقتل 11 شخصاً وإصابة 13 بجروح.

وذكر مصدر أمني آخر أن من بين الضحايا مدنيين، موضحاً أيضاً أنه من بين أبناء القرية التي تعرضت للهجوم بأسلحة متوسطة، العديد من المنتسبين إلى القوات الأمنية.

العراق.. القوات العراقية/ أرشيفية

وبحسب المصدرين الأمنيين، فإن غالبية سكان القرية هم من عشيرة بني تميم التي ينتمي إليها محافظ ديالى. وأُرسلت تعزيزات عسكرية لمكان الحادث وأُطلقت عملية تمشيط، وفق المصدر الأمني الأول.

أعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم الدولة الإسلامية بعد طرد الجهاديين من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014، فيما قتل زعيمه في العام 2019.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية: نتطلع للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة.. لتعزيز شراكتنا

وتراجعت مذاك هجمات التنظيم في المدن بشكل كبير، لكن القوات العراقية لا تزال تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وصحراوية، فيما يقوم التنظيم بين وقت وآخر باستهداف مواقع عسكرية، وقد نفّذ الشهر الماضي هجوماً أودى بثلاثين مدنياً في حي مدينة الصدر الشيعية في العاصمة.

ليفانت نيوز_ وكالات

قالت قيادة العمليات المشتركة العراقية إن عناصر تابعة لتنظيم داعش قتلوا 11 شخصاً بينهم امرأة، يوم أمسِ الثلاثاء، في هجوم على قرية بمحافظة ديالى شرق البلاد.

وأضافت القيادة في بيان أن الهجوم الذي استهدف المدنيين العزل بقرية الهواشة القريبة من بلدة المقدادية أسفر عن إصابة عدد آخر.

لم تتضح على الفور ملابسات الهجوم، لكن مسؤولين أمنيين اثنين أبلغا أسوشيتد برس أن مقاتلي داعش خطفوا قرويين في وقت سابق، ثم داهموا القرية لاحقا عندما لم تلب مطالبهم بالحصول على فدية للإفراج عن الرهائن.

فيما أفادت وكالة فرانس برس نقلاً عن مصدرين أمنيين أنّ الهجوم استهدف الهجوم قرية الرشاد في ديالى، وأسفر عن “مقتل 11 شخصاً وإصابة 13 بجروح.

وذكر مصدر أمني آخر أن من بين الضحايا مدنيين، موضحاً أيضاً أنه من بين أبناء القرية التي تعرضت للهجوم بأسلحة متوسطة، العديد من المنتسبين إلى القوات الأمنية.

العراق.. القوات العراقية/ أرشيفية

وبحسب المصدرين الأمنيين، فإن غالبية سكان القرية هم من عشيرة بني تميم التي ينتمي إليها محافظ ديالى. وأُرسلت تعزيزات عسكرية لمكان الحادث وأُطلقت عملية تمشيط، وفق المصدر الأمني الأول.

أعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم الدولة الإسلامية بعد طرد الجهاديين من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014، فيما قتل زعيمه في العام 2019.

اقرأ أيضاً: الخارجية الأمريكية: نتطلع للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة.. لتعزيز شراكتنا

وتراجعت مذاك هجمات التنظيم في المدن بشكل كبير، لكن القوات العراقية لا تزال تلاحق خلايا نائمة في مناطق جبلية وصحراوية، فيما يقوم التنظيم بين وقت وآخر باستهداف مواقع عسكرية، وقد نفّذ الشهر الماضي هجوماً أودى بثلاثين مدنياً في حي مدينة الصدر الشيعية في العاصمة.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit