معارك مأرب.. الحوثي يدمر 6 قرى بالعبدية وتحذير من كارثة إنسانية

اليمنأسر مشردة أرشيفية
اليمن_أسر مشردة/ أرشيفية

دمّرت ميليشيا الحوثي ست قرى بشكل كامل في مديرية العبدية بمأرب، وما تزال هجمات الحوثيين مستمرة على المنطقة، كما تصاعدت موجة النزوح بشكل غير مسبوق من عدة قرى في المديرية إضافة إلى مركزها،

وذكر موقع العربية نت نقلاً عن مراسلها أن قوات الجيش اليمني تتصدى لهجمات الحوثي على 18 قرية في المديرية جنوب مأرب.

فيما زعم القيادي في ميليشيا الحوثي، ضيف الله الشامي،” أنّ الحوثيين سيطروا على مدينة العبدية بمحافظة مأرب اليمنية”.

وقال الشامي، في تغريدة على “تويتر”: “أبلغوا المبعوث الأممي بأنه لم تعد هناك ضرورة للتباكي على ما أعلنوه حصار العبدية بمأرب” على حدّ تعبيره.

 

الحوثيون
الحوثيون/ أرشيفية

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة الخميس، أن 10 آلاف شخص نزحوا عن منازلهم في سبتمبر الماضي وحده، من مأرب التي تشهد معارك عنيفة، في أعلى معدل نزوح شهري بهذه المنطقة منذ بداية العام الحالي.

وأوضحت متحدثة باسم المنظمة أنه بين الأول من يناير الماضي و30 سبتمبر الفائت، بلغ عدد الأشخاص الذين نزحوا من مأرب أكثر من 55 ألف شخص، وفق فرانس برس.

وسبق أن حذّر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني من كارثة إنسانية غير مسبوقة. وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، يوم أمس الجمعة: “نحذر من جرائم إبادة جماعية ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق أبناء المديرية بعد تهديدات أطلقتها عبر وسائل إعلامها، ومن كارثة إنسانية غير مسبوقة جراء استمرار الحصار الجائر ورفض الميليشيا فتح ممرات آمنة للمدنيين في استباحة للقوانين الدولية ومواثيق حقوق الإنسان”.

وأضاق: ” أن ميليشيات الحوثي تواصل التنكيل بأهالي مديرية العبدية بعد حصار مطبق منذ قرابة شهر، وقصف النساء والأطفال في المنازل بالصواريخ الباليستية وقذائف الهاون ومختلف أنواع الأسلحة “في جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وسط صمت دولي وأممي غير مفهوم ولا مبرر”.

شهدت محافظة مأرب الغنية بالنفط والاستراتيجية خلال الأسابيع الماضية، تصعيداً عسكرياً من قبل الميليشيات، التي حاصرت مديرية العبدية، فيما توالت التحذيرات الأممية حول مصير النازحين في المنطقة.

اقرأ أيضاً: الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين زرعا عبوة ناسفة على حدود قطاع غزة

أعلن “تحالف دعم الشرعية”،  قبل أربعة أيام عن مقتل نحو 300 مسلح من جماعة “أنصار الله” في محيط مأرب اليمنية، بينما أعلنت الجماعة أن قواتها صارت على مشارف المدينة.

ليفانت نيوز_ وكالات

دمّرت ميليشيا الحوثي ست قرى بشكل كامل في مديرية العبدية بمأرب، وما تزال هجمات الحوثيين مستمرة على المنطقة، كما تصاعدت موجة النزوح بشكل غير مسبوق من عدة قرى في المديرية إضافة إلى مركزها،

وذكر موقع العربية نت نقلاً عن مراسلها أن قوات الجيش اليمني تتصدى لهجمات الحوثي على 18 قرية في المديرية جنوب مأرب.

فيما زعم القيادي في ميليشيا الحوثي، ضيف الله الشامي،” أنّ الحوثيين سيطروا على مدينة العبدية بمحافظة مأرب اليمنية”.

وقال الشامي، في تغريدة على “تويتر”: “أبلغوا المبعوث الأممي بأنه لم تعد هناك ضرورة للتباكي على ما أعلنوه حصار العبدية بمأرب” على حدّ تعبيره.

 

الحوثيون
الحوثيون/ أرشيفية

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة الخميس، أن 10 آلاف شخص نزحوا عن منازلهم في سبتمبر الماضي وحده، من مأرب التي تشهد معارك عنيفة، في أعلى معدل نزوح شهري بهذه المنطقة منذ بداية العام الحالي.

وأوضحت متحدثة باسم المنظمة أنه بين الأول من يناير الماضي و30 سبتمبر الفائت، بلغ عدد الأشخاص الذين نزحوا من مأرب أكثر من 55 ألف شخص، وفق فرانس برس.

وسبق أن حذّر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني من كارثة إنسانية غير مسبوقة. وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، يوم أمس الجمعة: “نحذر من جرائم إبادة جماعية ترتكبها ميليشيا الحوثي بحق أبناء المديرية بعد تهديدات أطلقتها عبر وسائل إعلامها، ومن كارثة إنسانية غير مسبوقة جراء استمرار الحصار الجائر ورفض الميليشيا فتح ممرات آمنة للمدنيين في استباحة للقوانين الدولية ومواثيق حقوق الإنسان”.

وأضاق: ” أن ميليشيات الحوثي تواصل التنكيل بأهالي مديرية العبدية بعد حصار مطبق منذ قرابة شهر، وقصف النساء والأطفال في المنازل بالصواريخ الباليستية وقذائف الهاون ومختلف أنواع الأسلحة “في جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية وسط صمت دولي وأممي غير مفهوم ولا مبرر”.

شهدت محافظة مأرب الغنية بالنفط والاستراتيجية خلال الأسابيع الماضية، تصعيداً عسكرياً من قبل الميليشيات، التي حاصرت مديرية العبدية، فيما توالت التحذيرات الأممية حول مصير النازحين في المنطقة.

اقرأ أيضاً: الجيش الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين زرعا عبوة ناسفة على حدود قطاع غزة

أعلن “تحالف دعم الشرعية”،  قبل أربعة أيام عن مقتل نحو 300 مسلح من جماعة “أنصار الله” في محيط مأرب اليمنية، بينما أعلنت الجماعة أن قواتها صارت على مشارف المدينة.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit