معارضة تشيلي تتحرك لعزل رئيس البلاد بعد تسريبات أوراق باندورا

معارضة تشيلي تتحرك لعزل رئيس البلاد بعد تسريبات أوراق باندورا
سيباستيان بينيرا رئيس تشيلي. SHUTTERSTOCK

تحركت المعارضة في تشيلي أمسِ الأربعاء، لمساءلة رئيس البلاد، سيباستيان بينيرا، بسبب البيع المثير للجدل لشركة تعدين بواسطة شركة مملوكة لأبنائه، التي ظهرت في تسريبات أوراق باندورا.

قال عضو الكونجرس توماس هيرش عند تقديم الاتهام في مجلس النواب بالكونغرس، إن بينيرا استخدم “مكتبه في الأعمال الشخصية”، وهي الخطوة الأولى في عملية الإقالة التي قد تستمر لعدة أسابيع.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن فتح مكتب المدعي العام التشيلي تحقيقاً في 8 أكتوبر في الادعاءات المحيطة ببيع شركة دومينجا للتعدين في عام 2010، خلال مدّة ولاية بينيرا الأولى في المنصب.

كان الدافع وراء هذا التحقيق هو تسريبات أوراق باندورا، وهي مجموعة ضخمة من التقارير حول الثروة الخفية لقادة العالم التي بحثها الاتحاد الدَّوْليّ للصحفيين (ICIJ).

بينيرا، أحد أغنى الرجال في تشيلي، نفى هذه المزاعم وقال إنه تمت تبرئته من التهم في تحقيق عام 2017.

عندما فتح التحقيق الجديد الأسبوع الماضي، قال بينيرا إنه “على ثقة تامة من أن المحاكم، كما فعلت بالفعل، ستؤكد عدم وجود مخالفات وكذلك براءتي الكاملة”.

وأوضحت مصادر في الكونجرس لوكالة فرانس برس أن مجلس النواب في تشيلي، الذي تسيطر عليه المعارضة، سيقرر الآن ما إذا كان سيوافق على لائحة الاتهام أو يرفضها، وهو تصويت سيجرى في الأسبوع الأول من نوفمبر.

في تشيلي: عشرات الآلاف يتظاهرون بالقرب من القصر الرئاسي.. وتراجع للعملة بسببها
في تشيلي: عشرات الآلاف يتظاهرون بالقرب من القصر الرئاسي.. أرشيف. مواقع تواصل

إذا تلقت الضوء الأخضر، فسيتم تحويل القضية إلى مجلس الشيوخ، الذي سيتعين عليه العمل كهيئة محلفين لتقرير مصير بينيرا.

هذه هي القضية الثانية للمساءلة التي تُرفع ضد بينيرا بعد محاولة فاشلة لإقالته من منصبه في عام 2019 بسبب حملة القمع الوحشية أحيانًا ضد المتظاهرين المناهضين لعدم المساواة.

اقرأ المزيد: بوتين: الإرهابيون من العراق وسوريا يتجمعون في أفغانستان

ومن المتوقع اتخاذ القرار قبل توجه التشيليين إلى صناديق الاقتراع في 21 نوفمبر لانتخاب خليفة بينيرا ومؤتمر جديد. وتنتهي ولايته الثانية ، التي بدأت في مارس 2018، في 11 مارس 2022.

ربطت أوراق باندورا بينيرا ببيع دومينجا من خلال شركة مملوكة لأبنائه لرجل الأعمال كارلوس ديلانو – وهو صديق مقرب للرئيس – مقابل 152 مليون دولار. وقالت الصحف إن جزءا كبيرا من العملية نفذ في جزائر فيرجن البريطانية.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

تحركت المعارضة في تشيلي أمسِ الأربعاء، لمساءلة رئيس البلاد، سيباستيان بينيرا، بسبب البيع المثير للجدل لشركة تعدين بواسطة شركة مملوكة لأبنائه، التي ظهرت في تسريبات أوراق باندورا.

قال عضو الكونجرس توماس هيرش عند تقديم الاتهام في مجلس النواب بالكونغرس، إن بينيرا استخدم “مكتبه في الأعمال الشخصية”، وهي الخطوة الأولى في عملية الإقالة التي قد تستمر لعدة أسابيع.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن فتح مكتب المدعي العام التشيلي تحقيقاً في 8 أكتوبر في الادعاءات المحيطة ببيع شركة دومينجا للتعدين في عام 2010، خلال مدّة ولاية بينيرا الأولى في المنصب.

كان الدافع وراء هذا التحقيق هو تسريبات أوراق باندورا، وهي مجموعة ضخمة من التقارير حول الثروة الخفية لقادة العالم التي بحثها الاتحاد الدَّوْليّ للصحفيين (ICIJ).

بينيرا، أحد أغنى الرجال في تشيلي، نفى هذه المزاعم وقال إنه تمت تبرئته من التهم في تحقيق عام 2017.

عندما فتح التحقيق الجديد الأسبوع الماضي، قال بينيرا إنه “على ثقة تامة من أن المحاكم، كما فعلت بالفعل، ستؤكد عدم وجود مخالفات وكذلك براءتي الكاملة”.

وأوضحت مصادر في الكونجرس لوكالة فرانس برس أن مجلس النواب في تشيلي، الذي تسيطر عليه المعارضة، سيقرر الآن ما إذا كان سيوافق على لائحة الاتهام أو يرفضها، وهو تصويت سيجرى في الأسبوع الأول من نوفمبر.

في تشيلي: عشرات الآلاف يتظاهرون بالقرب من القصر الرئاسي.. وتراجع للعملة بسببها
في تشيلي: عشرات الآلاف يتظاهرون بالقرب من القصر الرئاسي.. أرشيف. مواقع تواصل

إذا تلقت الضوء الأخضر، فسيتم تحويل القضية إلى مجلس الشيوخ، الذي سيتعين عليه العمل كهيئة محلفين لتقرير مصير بينيرا.

هذه هي القضية الثانية للمساءلة التي تُرفع ضد بينيرا بعد محاولة فاشلة لإقالته من منصبه في عام 2019 بسبب حملة القمع الوحشية أحيانًا ضد المتظاهرين المناهضين لعدم المساواة.

اقرأ المزيد: بوتين: الإرهابيون من العراق وسوريا يتجمعون في أفغانستان

ومن المتوقع اتخاذ القرار قبل توجه التشيليين إلى صناديق الاقتراع في 21 نوفمبر لانتخاب خليفة بينيرا ومؤتمر جديد. وتنتهي ولايته الثانية ، التي بدأت في مارس 2018، في 11 مارس 2022.

ربطت أوراق باندورا بينيرا ببيع دومينجا من خلال شركة مملوكة لأبنائه لرجل الأعمال كارلوس ديلانو – وهو صديق مقرب للرئيس – مقابل 152 مليون دولار. وقالت الصحف إن جزءا كبيرا من العملية نفذ في جزائر فيرجن البريطانية.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit