مصر تعلن جاهزيتها للعودة إلى مفاوضات سد النهضة بوجود ضمانات

سد النهضة
سد النهضة/ أرشيفية

قال وزير الري المصري، محمد عبد العاطي، السبت، إن بلاده جاهزة للعودة لمفاوضات سد النهضة، لكنه طالب بوجود “ضمانات ومراقبين دوليين”. متمنياً ألا يحدث له انهيار كما تشير دراسة شارك فيها.

وفي مقابلة مع قناة “صدى البلد”، أضاف الوزير المصري، أن مصر ترحب بحضور إثيوبيا مؤتمر أسبوع القاهرة للمياه، لكنه أشار إلى أن القاهرة دعت أديس أبابا في المرات السابقة دون استجابة من الأخيرة.

وعبر عبد العاطي عن قلقه بشأن نتائج البحث العلمي الخاصة بسد النهضة، وذكر أن مصر تريد الاطمئنان لعدم وجود أي خطر عليها.

وأكّد الوزير المصري على أن مصر لن تترك حقها في المياه، ولن نسمح أن تقل المياه القادمة إليها “ولو بمقدار كوب”. وتابع: “لا يوجد لدينا حساسية تجاه تنمية إثيوبيا، ولكن دون إيذائنا”.

وأكد الوزير المصري أن مليون أسرة مصرية ستتضرر بسبب تخزين إثيوبيا مليار متر مكعب من المياه في سد النهضة.

وسبق أن نقلت قناة “تن” المصرية عن عبد العاطي، أن القاهرة لن تلتزم بأي حل دون اتفاق بشأن سد النهضة دون الوصول لاتفاق.

وزير الري المصري محمد عبد العاطي/ أرشيفية

وأوضح “الوصول لاتفاق ملزم بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) في صالح الشعب الإثيوبي”، بشرط أن توجد “إرادة متبادلة لنجاح مفاوضات سد النهضة”.

وكشف الوزير المصري أن حصة الفرد من المياه في مصر وصلت إلى 500 متر مكعب سنوياً بسبب الزيادة السكانية.

اقرأ أيضاً: شرق المتوسط.. تأكيد مصري على قدرته مواجهة التهديدات

وفي بداية أكتوبر  الجاري، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات متلفزة، إن “هناك اتصالات تتم على مستوى الرئاسة الكونغولية (للاتحاد الإفريقي) لطرح الرؤى بشأن استئناف مفاوضات سد النهضة” المتعثرة منذ شهور.

ليفانت نيوز_ وكالات

قال وزير الري المصري، محمد عبد العاطي، السبت، إن بلاده جاهزة للعودة لمفاوضات سد النهضة، لكنه طالب بوجود “ضمانات ومراقبين دوليين”. متمنياً ألا يحدث له انهيار كما تشير دراسة شارك فيها.

وفي مقابلة مع قناة “صدى البلد”، أضاف الوزير المصري، أن مصر ترحب بحضور إثيوبيا مؤتمر أسبوع القاهرة للمياه، لكنه أشار إلى أن القاهرة دعت أديس أبابا في المرات السابقة دون استجابة من الأخيرة.

وعبر عبد العاطي عن قلقه بشأن نتائج البحث العلمي الخاصة بسد النهضة، وذكر أن مصر تريد الاطمئنان لعدم وجود أي خطر عليها.

وأكّد الوزير المصري على أن مصر لن تترك حقها في المياه، ولن نسمح أن تقل المياه القادمة إليها “ولو بمقدار كوب”. وتابع: “لا يوجد لدينا حساسية تجاه تنمية إثيوبيا، ولكن دون إيذائنا”.

وأكد الوزير المصري أن مليون أسرة مصرية ستتضرر بسبب تخزين إثيوبيا مليار متر مكعب من المياه في سد النهضة.

وسبق أن نقلت قناة “تن” المصرية عن عبد العاطي، أن القاهرة لن تلتزم بأي حل دون اتفاق بشأن سد النهضة دون الوصول لاتفاق.

وزير الري المصري محمد عبد العاطي/ أرشيفية

وأوضح “الوصول لاتفاق ملزم بين الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) في صالح الشعب الإثيوبي”، بشرط أن توجد “إرادة متبادلة لنجاح مفاوضات سد النهضة”.

وكشف الوزير المصري أن حصة الفرد من المياه في مصر وصلت إلى 500 متر مكعب سنوياً بسبب الزيادة السكانية.

اقرأ أيضاً: شرق المتوسط.. تأكيد مصري على قدرته مواجهة التهديدات

وفي بداية أكتوبر  الجاري، قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في تصريحات متلفزة، إن “هناك اتصالات تتم على مستوى الرئاسة الكونغولية (للاتحاد الإفريقي) لطرح الرؤى بشأن استئناف مفاوضات سد النهضة” المتعثرة منذ شهور.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit