مساعد رودي جولياني محامي ترامب يُدان بانتهاك قوانين التمويل السياسي

مساعد رودي جولياني محامي ترامب يُدان بانتهاك قوانين التمويل السياسي
Lev Parnas is seen leaving after his arraignment at the Thurgood Marshall Federal Courthouse earlier this month. (Alec Tabak/for New York Daily News)

أدين ليف بارناس الذي كان مساعداً في السابق للمحامي الشخصي السابق لدونالد ترامب رودي جولياني أمسِ الجمعة بانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية الأمريكية خلال انتخابات 2018.

عزز توقيف بارناس وهو مواطن أميركي مولود في أوكرانيا، في مطار واشطن في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2019، الشبهات برودي جولياني الذي كان يُتهم بممارسة ضغط على السلطة السياسية في كييف للحصول على معلومات مسيئة عن جو بايدن.

واتُهم بارناس، وهو رجل أعمال أمريكي من مواليد أوكرانيا، وشريكه السابق إيغور فرومان، بالتماس أموال من رجل الأعمال الروسي أندري مورافييف للتبرع لمرشحين في الولايات التي كانت المجموعة تسعى فيها للحصول على تراخيص لإدارة أعمال القنب في عام 2018. “رويترز1:

محكمة
صورة تعبيرية

عُثر على بارناس مذنباً في جميع التهم الست المتعلقة بانتهاكات قانون الانتخابات الفيدرالية التي واجهها، التي تضمنت مساعدة أجنبي بشكل غير قانوني على المساهمة في حملة انتخابية أمريكية، وتقديم مساهمات بأسماء الآخرين، والكذب على لجنة الانتخابات الفيدرالية (FEC).

وأدين أندري كوكوشكين، أحد شركاء مورافييف والمقيم في كاليفورنيا الذي حوكم إلى جانب بارناس، يوم وكانت هذه القضية سبب أول آلية إقالة ضد دونالد ترامب وقد انتهت بتبرئته أمام مجلس الشيوخ.

في ملفّ منفصل، عدّت هيئة محلّفين فدرالية الجمعة أن ليف بارناس وأحد مساعديه أندري كوكوشكين، “مذنبان بالإجماع” بسبب عدة انتهاكات لقوانين التمويل الانتخابي، طِبْقاً لـِما جاء في بيان للمدعي الفدرالي في جَنُوب مانهاتن داميان وليامز. ودين بارناس بستّ تهم منفصلة.

 

وقال المدّعي “من أجل كسب نفوذ في صفوف السياسيين والمرشّحين الأميركيين، جلبا (بارناس وكوكوشكين) بشكل غير قانوني أموالاً أجنبية لانتخابات منتصف الولاية عام 2018 بهدف تحقيق أرباح ضخمة في قطاع القنب” الذي كانا ينويان الاستثمار فيه. وسيُتخذ القرار بشأن العقوبات التي ستفرض عليهما في وقت لاحق.

اقرأ المزيد: أوكرانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للتنسيق معها ضد أزمة الغاز التي تخلقها روسيا

واتُهم ليف بارناس الذي أكد براءته وكان يمثل حراً، بإخفاء المصدر الحقيقي لمبالغ قدمت عام 2018 لعدة مرشّحين لانتخابات محلية وفدرالية في الولايات المتحدة. وأحد هذه المبالغ وقدره 325 ألف دولار، خُصّص لنادي دعم لدونالد ترامب يُدعى “أميريكا فرست أكشن” (America First Action) وصُرّح زوراً على أن مصدره شركة استيراد وتصدير في قطاع الطاقة.

بالنسبة للهيئة الاتهامية، يقف رجل أعمال روسي خلف مبالغ أخرى مُنحت إلى مرشحين جمهوريين في ولاية نيفادا، في انتهاك لحظر تمويل الحملات الانتخابية من الخارج.

 

ليفانت نيوز _ reuters

أدين ليف بارناس الذي كان مساعداً في السابق للمحامي الشخصي السابق لدونالد ترامب رودي جولياني أمسِ الجمعة بانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية الأمريكية خلال انتخابات 2018.

عزز توقيف بارناس وهو مواطن أميركي مولود في أوكرانيا، في مطار واشطن في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر 2019، الشبهات برودي جولياني الذي كان يُتهم بممارسة ضغط على السلطة السياسية في كييف للحصول على معلومات مسيئة عن جو بايدن.

واتُهم بارناس، وهو رجل أعمال أمريكي من مواليد أوكرانيا، وشريكه السابق إيغور فرومان، بالتماس أموال من رجل الأعمال الروسي أندري مورافييف للتبرع لمرشحين في الولايات التي كانت المجموعة تسعى فيها للحصول على تراخيص لإدارة أعمال القنب في عام 2018. “رويترز1:

محكمة
صورة تعبيرية

عُثر على بارناس مذنباً في جميع التهم الست المتعلقة بانتهاكات قانون الانتخابات الفيدرالية التي واجهها، التي تضمنت مساعدة أجنبي بشكل غير قانوني على المساهمة في حملة انتخابية أمريكية، وتقديم مساهمات بأسماء الآخرين، والكذب على لجنة الانتخابات الفيدرالية (FEC).

وأدين أندري كوكوشكين، أحد شركاء مورافييف والمقيم في كاليفورنيا الذي حوكم إلى جانب بارناس، يوم وكانت هذه القضية سبب أول آلية إقالة ضد دونالد ترامب وقد انتهت بتبرئته أمام مجلس الشيوخ.

في ملفّ منفصل، عدّت هيئة محلّفين فدرالية الجمعة أن ليف بارناس وأحد مساعديه أندري كوكوشكين، “مذنبان بالإجماع” بسبب عدة انتهاكات لقوانين التمويل الانتخابي، طِبْقاً لـِما جاء في بيان للمدعي الفدرالي في جَنُوب مانهاتن داميان وليامز. ودين بارناس بستّ تهم منفصلة.

 

وقال المدّعي “من أجل كسب نفوذ في صفوف السياسيين والمرشّحين الأميركيين، جلبا (بارناس وكوكوشكين) بشكل غير قانوني أموالاً أجنبية لانتخابات منتصف الولاية عام 2018 بهدف تحقيق أرباح ضخمة في قطاع القنب” الذي كانا ينويان الاستثمار فيه. وسيُتخذ القرار بشأن العقوبات التي ستفرض عليهما في وقت لاحق.

اقرأ المزيد: أوكرانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للتنسيق معها ضد أزمة الغاز التي تخلقها روسيا

واتُهم ليف بارناس الذي أكد براءته وكان يمثل حراً، بإخفاء المصدر الحقيقي لمبالغ قدمت عام 2018 لعدة مرشّحين لانتخابات محلية وفدرالية في الولايات المتحدة. وأحد هذه المبالغ وقدره 325 ألف دولار، خُصّص لنادي دعم لدونالد ترامب يُدعى “أميريكا فرست أكشن” (America First Action) وصُرّح زوراً على أن مصدره شركة استيراد وتصدير في قطاع الطاقة.

بالنسبة للهيئة الاتهامية، يقف رجل أعمال روسي خلف مبالغ أخرى مُنحت إلى مرشحين جمهوريين في ولاية نيفادا، في انتهاك لحظر تمويل الحملات الانتخابية من الخارج.

 

ليفانت نيوز _ reuters

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit