مسؤول “مسد”: ليس لدى تركيا ضوء أخضر لفتح معركة مع الأكراد في سوريا

الجيش الوطني

استبعد رياض درار، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، قيام تركيا بأي عمل عسكري في شمال شرق سوريا، ضد الأكراد، لاسيما بعد توارد الأنباء عن حشود عسكرية تركية ضخمة على خطوط التماس مع “قسد”.

ويرى “رياض” أنّ “التصعيد التركي الأخير، يأتي لإشغال الشارع التركي، وليس لدى تركيا ضوء أخضر لفتح معركة جديدة من أجل السيطرة على مزيد من الأراضي السورية”.

اقرأ المزيد: المقداد يُغري اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلادهم

وتأتي هذه التصريحات، رداً على الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، الذي قال، يوم الاثنين الماضي، إن صبر تركيا نفد بعد مقتل اثنين من عناصره، إضافة إلى إطلاق قذائف صاروخية من سوريا إلى داخل الأراضي التركية، مهدداً بعمل عسكري في شمال سوريا.

واعتبر المسؤول الكردي، أن المزاعم التركية حول الهجمات الأخيرة التي تستهدف أراضيها وجنودها هي لعبة تركية لكسب المواقف التي تدعم تقدمها وسيطرتها بسوريا.

قوات قسد

أقرأ المزيد: وزير في نظام الأسد: خسائر النفط والكهرباء بلغت 195 مليار دولار

وأشار في حديثه مع وكالة “هاوار” الكردية، إلى أنّ “تركيا تسعى باستمرار إلى نوعٍ من الحوار بالنار نتيجة ضياع البوصلة”، على حدّ وصفه.

ونوّه “درار” أنّ تركيا تسعى لفرض إرادتها عبر التصعيد وعدم الالتفات إلى الحلول السياسية، وخاصة بعد إجراءات العزل الأمريكية، والضغوطات الروسية، التي تحاول استرجاع إدلب والطريق الدولي الـM4 في أقرب فرصة.

ليفانت – العربية

استبعد رياض درار، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، قيام تركيا بأي عمل عسكري في شمال شرق سوريا، ضد الأكراد، لاسيما بعد توارد الأنباء عن حشود عسكرية تركية ضخمة على خطوط التماس مع “قسد”.

ويرى “رياض” أنّ “التصعيد التركي الأخير، يأتي لإشغال الشارع التركي، وليس لدى تركيا ضوء أخضر لفتح معركة جديدة من أجل السيطرة على مزيد من الأراضي السورية”.

اقرأ المزيد: المقداد يُغري اللاجئين السوريين بالعودة إلى بلادهم

وتأتي هذه التصريحات، رداً على الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، الذي قال، يوم الاثنين الماضي، إن صبر تركيا نفد بعد مقتل اثنين من عناصره، إضافة إلى إطلاق قذائف صاروخية من سوريا إلى داخل الأراضي التركية، مهدداً بعمل عسكري في شمال سوريا.

واعتبر المسؤول الكردي، أن المزاعم التركية حول الهجمات الأخيرة التي تستهدف أراضيها وجنودها هي لعبة تركية لكسب المواقف التي تدعم تقدمها وسيطرتها بسوريا.

قوات قسد

أقرأ المزيد: وزير في نظام الأسد: خسائر النفط والكهرباء بلغت 195 مليار دولار

وأشار في حديثه مع وكالة “هاوار” الكردية، إلى أنّ “تركيا تسعى باستمرار إلى نوعٍ من الحوار بالنار نتيجة ضياع البوصلة”، على حدّ وصفه.

ونوّه “درار” أنّ تركيا تسعى لفرض إرادتها عبر التصعيد وعدم الالتفات إلى الحلول السياسية، وخاصة بعد إجراءات العزل الأمريكية، والضغوطات الروسية، التي تحاول استرجاع إدلب والطريق الدولي الـM4 في أقرب فرصة.

ليفانت – العربية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit