محكمة كوبية.. السجن 10سنوات على كوبي لمشاركته بتظاهرات يوليو

كوبا
تظاهرات كوبا 2021. أرشيف. مواقف تواصل

حكم على متظاهر بالسجن 10 سنوات بتهمة ازدراء النظام العام والإخلال به، وهي أقسى عقوبة صدرت بحق مشارك في التظاهرات غير المسبوقة التي شهدتها كوبا في 11 يوليو، وفق ما ذكر أقاربه ومنظمة حقوقية لوكالة “فرانس برس”.

وحكمت المحكمة في سان خوسيه دي لاس لاخاس، البعيدة 35 كلم من هافانا، على روبرتو بيريز فونسيكا (38 عاماً) “بالسجن 10 سنوات” بتهم الازدراء والاعتداء وتعكير صفو النظام العام والتحريض على ارتكاب جريمة، وفق ما ورد في الحكم الصادر بتاريخ 6 أكتوبر واطلعت عليه “فرانس برس”.

ودان قضاة المحكمة الثلاثة المتظاهر استناداً إلى شهادة شرطي محلي أفاد بأن “روبرتو بيريز فونسيكا حث الناس في 11 يوليو على التجمع وإلقاء الحجارة والقوارير”.

وبعد 5 أيام، أوقفت الشرطة المتظاهر، وهو أب لطفلين، في منزل والدته. وقالت لاريتزا دايفرسنت، مديرة منظمة كوباليكس، لـ”فرانس برس”، إن الحكم “مبالغ به وينتهك جميع ضمانات المحاكمة العادلة”.

واعتبرت هذه المنظمة غير الحكومية لحقوق الإنسان أن الحكم هو الأقسى حتى الآن بحق متظاهر شارك في تحركات 11 يوليو.

كوبا
تظاهرات كوبا 2021. أرشيفية. مواقع تواصل

وفي تظاهرات يونيو الماضي، سقط قتيل وأصيب مجموعة من المتظاهرين والقوات الأمنية خلال الاحتجاجات ضد الحكومة، التي استمرت في البلاد لعدة أيام، إذ سقط القتيل على أطراف العاصمة هافانا، كما أصيب مجموعة من المحتجين وأفراد قوات الأمن بجروح، جرى نقلهم إلى المستشفى عقبها.

ووفق الوكالة الكوبية الرسمية، فإن “الجماعات المنظمة من العناصر الإجرامية والمعادية للمجتمع” سعت للوصول إلى مقر الشرطة في مدينة لا غينيرا بضواحي هافانا، “بهدف مهاجمة المسؤولين وإلحاق الأضرار بالبنية التحتية”.

اقرأ المزيد: كوبا تحمّل واشنطن مسؤولية اندلاع التظاهرات فيها

ودعا المحتجون إلى رحيل الرئيس ميغيل دياز كانيل إثر تدهور الأوضاع المعيشية وأزمة فيروس كورونا. بدوره، وجه وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، الاتهام إلى الولايات المتحدة بالتورط المباشر في تنظيم الاحتجاجات والاضطرابات التي شبّت في كوبا.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب _ وكالات

حكم على متظاهر بالسجن 10 سنوات بتهمة ازدراء النظام العام والإخلال به، وهي أقسى عقوبة صدرت بحق مشارك في التظاهرات غير المسبوقة التي شهدتها كوبا في 11 يوليو، وفق ما ذكر أقاربه ومنظمة حقوقية لوكالة “فرانس برس”.

وحكمت المحكمة في سان خوسيه دي لاس لاخاس، البعيدة 35 كلم من هافانا، على روبرتو بيريز فونسيكا (38 عاماً) “بالسجن 10 سنوات” بتهم الازدراء والاعتداء وتعكير صفو النظام العام والتحريض على ارتكاب جريمة، وفق ما ورد في الحكم الصادر بتاريخ 6 أكتوبر واطلعت عليه “فرانس برس”.

ودان قضاة المحكمة الثلاثة المتظاهر استناداً إلى شهادة شرطي محلي أفاد بأن “روبرتو بيريز فونسيكا حث الناس في 11 يوليو على التجمع وإلقاء الحجارة والقوارير”.

وبعد 5 أيام، أوقفت الشرطة المتظاهر، وهو أب لطفلين، في منزل والدته. وقالت لاريتزا دايفرسنت، مديرة منظمة كوباليكس، لـ”فرانس برس”، إن الحكم “مبالغ به وينتهك جميع ضمانات المحاكمة العادلة”.

واعتبرت هذه المنظمة غير الحكومية لحقوق الإنسان أن الحكم هو الأقسى حتى الآن بحق متظاهر شارك في تحركات 11 يوليو.

كوبا
تظاهرات كوبا 2021. أرشيفية. مواقع تواصل

وفي تظاهرات يونيو الماضي، سقط قتيل وأصيب مجموعة من المتظاهرين والقوات الأمنية خلال الاحتجاجات ضد الحكومة، التي استمرت في البلاد لعدة أيام، إذ سقط القتيل على أطراف العاصمة هافانا، كما أصيب مجموعة من المحتجين وأفراد قوات الأمن بجروح، جرى نقلهم إلى المستشفى عقبها.

ووفق الوكالة الكوبية الرسمية، فإن “الجماعات المنظمة من العناصر الإجرامية والمعادية للمجتمع” سعت للوصول إلى مقر الشرطة في مدينة لا غينيرا بضواحي هافانا، “بهدف مهاجمة المسؤولين وإلحاق الأضرار بالبنية التحتية”.

اقرأ المزيد: كوبا تحمّل واشنطن مسؤولية اندلاع التظاهرات فيها

ودعا المحتجون إلى رحيل الرئيس ميغيل دياز كانيل إثر تدهور الأوضاع المعيشية وأزمة فيروس كورونا. بدوره، وجه وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيز، الاتهام إلى الولايات المتحدة بالتورط المباشر في تنظيم الاحتجاجات والاضطرابات التي شبّت في كوبا.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit