مباحثات سعودية أمريكية بشأن الملف النووي الإيراني

امريكا والسعودية
امريكا والسعودية \ أرشيفية

جرت، اليوم الأربعاء، مباحثات بين وزير الخارجية، الأمير “فيصل بن فرحان”، والمبعوث الأمريكي الخاص بشؤون إيران “روبرت مالي”، بشأن الملف النووي الإيراني.

ذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن فيصل بن فرحان “استقبل في مقر الوزارة بالرياض، اليوم الأربعاء، المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي”.

وأشارت الوكالة إلى أنه “خلال الاستقبال جرى استعراض التعاون الثنائي بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف النووي الإيراني والمفاوضات الدولية الجارية بهذا الشأن”.

ودار الحديث بين الجانبين حول تكثيف الجهود المشتركة من أجل التصدّي للانتهاكات الإيرانية للاتفاقيات والمعاهدات الدولية، بالإضافة إلى “أهمية تعزيز العمل المشترك لوقف الدعم الإيراني للمليشيات الإرهابية التي تهدّد أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم”.

إيران تحاول استعادة أموالها المجمّدة لدى العراق

وتعتبر السعودية أن الوجود الإيراني في المنطقة، يعرقل المفاوضات، والتي تترجم في المنطقة على ساحات مختلفة، منها اليمن.

وعلى الرغم من وصف وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، الاتصالات بالودية مع “طهران”، يوم أمس، لكنه أشار الى أنّها لم تحقق تقدماً ملموساً.

اقرأ المزيد: الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل مكان في العالم للعيش والعمل

وكانت إيران قد أعلنت عودة استئناف الصادرات إلى السعودية بعد توقف دام لعدة سنوات. كما أعلنت الخارجية الإيرانية، أنها تجري اتصالات أكثر تنظيماً مع السعودية في الأشهر القليلة الماضية، واصفة إياها بالمحادثات الجيدة.

اقرأ المزيد: أمير الكويت يطلب اقتراحات وضوابط تمهيداً لعفو مرتقب

ونفت الوزراة توقف المحادثات، مشيرة إلى تبادل الرسائل على المستوى المناسب بعد تولي حكومة إبراهيم رئيسي مهامها.

ليفانت – وكالات

جرت، اليوم الأربعاء، مباحثات بين وزير الخارجية، الأمير “فيصل بن فرحان”، والمبعوث الأمريكي الخاص بشؤون إيران “روبرت مالي”، بشأن الملف النووي الإيراني.

ذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن فيصل بن فرحان “استقبل في مقر الوزارة بالرياض، اليوم الأربعاء، المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، روبرت مالي”.

وأشارت الوكالة إلى أنه “خلال الاستقبال جرى استعراض التعاون الثنائي بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن الملف النووي الإيراني والمفاوضات الدولية الجارية بهذا الشأن”.

ودار الحديث بين الجانبين حول تكثيف الجهود المشتركة من أجل التصدّي للانتهاكات الإيرانية للاتفاقيات والمعاهدات الدولية، بالإضافة إلى “أهمية تعزيز العمل المشترك لوقف الدعم الإيراني للمليشيات الإرهابية التي تهدّد أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم”.

إيران تحاول استعادة أموالها المجمّدة لدى العراق

وتعتبر السعودية أن الوجود الإيراني في المنطقة، يعرقل المفاوضات، والتي تترجم في المنطقة على ساحات مختلفة، منها اليمن.

وعلى الرغم من وصف وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، الاتصالات بالودية مع “طهران”، يوم أمس، لكنه أشار الى أنّها لم تحقق تقدماً ملموساً.

اقرأ المزيد: الإمارات تحتل المرتبة الرابعة كأفضل مكان في العالم للعيش والعمل

وكانت إيران قد أعلنت عودة استئناف الصادرات إلى السعودية بعد توقف دام لعدة سنوات. كما أعلنت الخارجية الإيرانية، أنها تجري اتصالات أكثر تنظيماً مع السعودية في الأشهر القليلة الماضية، واصفة إياها بالمحادثات الجيدة.

اقرأ المزيد: أمير الكويت يطلب اقتراحات وضوابط تمهيداً لعفو مرتقب

ونفت الوزراة توقف المحادثات، مشيرة إلى تبادل الرسائل على المستوى المناسب بعد تولي حكومة إبراهيم رئيسي مهامها.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit