ماكرون في رسالة شفهية إلى عون: نقف إلى جانب لبنان

الرئيس اللبناني ميشال عون أرشيفية
الرئيس اللبناني ميشال عون/ أرشيفية

تلقى الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس رسالة شفهية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نقلتها  السفيرة الفرنسية في بيروت آن غرييو، مؤكداً فيها وقوف فرنسا إلى جانب لبنان.

ونقلت ‏السفيرة غرييو للرئيس عون تأكيد الرئيس ماكرون: “وقوف بلاده إلى جانب لبنان رئيساً وحكومةً وشعباً، والمساعدة في كل المجالات لتمكين اللبنانيين من مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها”.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية اللبنانية، بأن الرئيس ميشال عون التقى المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان السفيرة يوانا فرونتسكا.

وأكّد عون خلال اللقاء، بأن العمل جار لبدء التفاوض مع صندوق النقد الدولي، وأن التحقيق المالي الجنائي بدأ اليوم، وأن الحكومة ماضية في معالجة الشؤون الحياتية الملحة للحد من تأثيراتها السلبية على المواطنين.

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي/ أرشيفية

بينما ترأس رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الاجتماع الثاني للجنة معالجة تداعيات الأزمة المالية على سير المرفق العام في السرايا، بعد لقائه بالرئيس عون، دون أن يدلي بأية تصريحات.

وكان وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، أعلن يوم أمسِ الأربعاء، عن تلقيه تطمينات من الإدارة الأمريكية بحماية الشركاء بمشروع تزويد لبنان بالغاز المصري عبر سوريا من العقوبات المفروضة على دمشق في إطار “قانون قيصر”.

اقرأ أيضاً: لبنان تلقى تطمينات أمريكية لحماية مشروع تزويده بالغاز المصري

يأتي ذلك وَسْط سخط كبير وقطع طرقات بين مواطنين لبنانيين، في مجموعة من المناطق، وذلك عقب زيادة أسعار المحروقات، ليبلغ سعر صفيحة البنزين 312 ألف و700 ليرة لبنانية.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، بأنّ الوزير تلقى هذه التطمينات خلال اجتماع مع آموس هوكشتاين الوسيط الأمريكي الجديد في عملية التفاوض غير المباشر لترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

ليفانت نيوز_ وكالات

تلقى الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس رسالة شفهية من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نقلتها  السفيرة الفرنسية في بيروت آن غرييو، مؤكداً فيها وقوف فرنسا إلى جانب لبنان.

ونقلت ‏السفيرة غرييو للرئيس عون تأكيد الرئيس ماكرون: “وقوف بلاده إلى جانب لبنان رئيساً وحكومةً وشعباً، والمساعدة في كل المجالات لتمكين اللبنانيين من مواجهة الظروف الصعبة التي يعيشونها”.

وجاء في بيان لرئاسة الجمهورية اللبنانية، بأن الرئيس ميشال عون التقى المنسقة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان السفيرة يوانا فرونتسكا.

وأكّد عون خلال اللقاء، بأن العمل جار لبدء التفاوض مع صندوق النقد الدولي، وأن التحقيق المالي الجنائي بدأ اليوم، وأن الحكومة ماضية في معالجة الشؤون الحياتية الملحة للحد من تأثيراتها السلبية على المواطنين.

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي/ أرشيفية

بينما ترأس رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الاجتماع الثاني للجنة معالجة تداعيات الأزمة المالية على سير المرفق العام في السرايا، بعد لقائه بالرئيس عون، دون أن يدلي بأية تصريحات.

وكان وزير الطاقة اللبناني وليد فياض، أعلن يوم أمسِ الأربعاء، عن تلقيه تطمينات من الإدارة الأمريكية بحماية الشركاء بمشروع تزويد لبنان بالغاز المصري عبر سوريا من العقوبات المفروضة على دمشق في إطار “قانون قيصر”.

اقرأ أيضاً: لبنان تلقى تطمينات أمريكية لحماية مشروع تزويده بالغاز المصري

يأتي ذلك وَسْط سخط كبير وقطع طرقات بين مواطنين لبنانيين، في مجموعة من المناطق، وذلك عقب زيادة أسعار المحروقات، ليبلغ سعر صفيحة البنزين 312 ألف و700 ليرة لبنانية.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، بأنّ الوزير تلقى هذه التطمينات خلال اجتماع مع آموس هوكشتاين الوسيط الأمريكي الجديد في عملية التفاوض غير المباشر لترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit