“ماعت” تطالب باستراتيجية عربية شاملة لمكافحة الإرهاب

الإرهاب في ليبيا
الإرهاب في ليبيا \ أرشيفية

طالبت منظمة حقوقية مصرية باعتماد استراتيجية عربية شاملة وموحدة لمكافحة خطر الجماعات الإرهابية، حيث نوهت منظمة “ماعت” للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، ضمن تقرير، إلى أن النزاعات المسلحة والتدخلات الخارجية من الأسباب الرئيسية لاستمرار العمليات الإرهابية في المنطقة العربية، داعيةً في الوقت ذاته بضرورة اعتماد استراتيجية عربية شاملة لمكافحة الإرهاب.

وعمد التقرير إلى رصد مؤشر الإرهاب في المنطقة العربية في غضون الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول 2021، منوهاً إلى زيادة العمليات الإرهابية في المنطقة العربية في الربع الثالث من العام، بزيادة طفيفة بالمقارنة مع العمليات التي تبنتها التنظيمات الإرهابية في الربع الثاني، وبفارق كبير عن العمليات التي تبنتها نفس الجماعات العنيفة، في الربع الأول من عام 2021.

اقرأ أيضاً: بوتين: الإرهابيون من العراق وسوريا يتجمعون في أفغانستان

وجرى رصد 214 عملية إرهابية في الفترة من 1 يوليو/تموز حتى 30 سبتمبر/أيلول 2021، مقارنة بقرابة 212 عملية إرهابية في الربع الثاني من العام 2021، إضافة لـ169 عملية إرهابية في الربع الأول من العام الحالي.

وتطرق التقرير إلى أكثر الدول تأثراً بالعمليات الإرهابية في غضون الأشهر الثلاثة الماضية، حيث أتى العراق في مقدمة تلك الدول، بواقع 74 عملية إرهابية، إذ تبنى تنظيم داعش النصيب الأكبر من تلك العمليات بقرابة 57 عملية إرهابية.

وأردف التقرير: “الصومال جاء في المرتبة الثانية بواقع 37 عملية إرهابية، تبنت عددا كبيرا منها حركة الشباب، ولا يزال الحوثيون المدعومون من إيران يكررون هجماتهم ضد المنشآت النفطية والعسكرية والأعيان المدنية في السعودية باستخدام الطائرات المٌسيرة”.

فيما أتت سوريا في المرتبة الرابعة بقرابة 27 عملية إرهابية، واحتل اليمن المرتبة الخامسة في مؤشر الإرهاب بواقع 15 عملية، وتابع التقرير أن عدم الاستقرار السياسي في السودان انعكس على المشهد الأمني بشكل عام، فأقدمت مجموعة من الجماعات والعناصر المسلحة على التخطيط وتنفيذ عمليات إرهابية بواقع 6 عمليات إرهابية في مناطق متفرقة.

حزب الله العراقي.. الإرهاب بقالب طائفي ودعم إيراني

العدد عينه من الهجمات شهدته ليبيا، وشهدت كل من الجزائر وتونس عملية إرهابية واحدة خلال الربع الثالث من عام 2021.

وفي صدد التنظيمات التي نشطت في غضون الفترة المشمولة بالتقرير، فقد أتى تنظيم داعش الإرهابي في مقدمتها، عقب أن نُسبت إليه هجمات بواقع 57 عملية إرهابية، وأتت بعدها مليشيات الحوثيين بقرابة 49 عملية إرهابية، وحركة الشباب الصومالية بما يصل إلى 35 عملية إرهابية.

كما نفذت المليشيات الموالية لإيران -وفق التقرير- قرابة 19 عملية إرهابية، وهيئة تحرير الشام 4 عمليات إرهابية، وتبنّى كل من تنظيم حراس الدين في سوريا، والتيار الرسالي للدعوة والقتال في السودان عملية واحدة لكل منهما.

ليفانت-وكالات

طالبت منظمة حقوقية مصرية باعتماد استراتيجية عربية شاملة وموحدة لمكافحة خطر الجماعات الإرهابية، حيث نوهت منظمة “ماعت” للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، ضمن تقرير، إلى أن النزاعات المسلحة والتدخلات الخارجية من الأسباب الرئيسية لاستمرار العمليات الإرهابية في المنطقة العربية، داعيةً في الوقت ذاته بضرورة اعتماد استراتيجية عربية شاملة لمكافحة الإرهاب.

وعمد التقرير إلى رصد مؤشر الإرهاب في المنطقة العربية في غضون الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول 2021، منوهاً إلى زيادة العمليات الإرهابية في المنطقة العربية في الربع الثالث من العام، بزيادة طفيفة بالمقارنة مع العمليات التي تبنتها التنظيمات الإرهابية في الربع الثاني، وبفارق كبير عن العمليات التي تبنتها نفس الجماعات العنيفة، في الربع الأول من عام 2021.

اقرأ أيضاً: بوتين: الإرهابيون من العراق وسوريا يتجمعون في أفغانستان

وجرى رصد 214 عملية إرهابية في الفترة من 1 يوليو/تموز حتى 30 سبتمبر/أيلول 2021، مقارنة بقرابة 212 عملية إرهابية في الربع الثاني من العام 2021، إضافة لـ169 عملية إرهابية في الربع الأول من العام الحالي.

وتطرق التقرير إلى أكثر الدول تأثراً بالعمليات الإرهابية في غضون الأشهر الثلاثة الماضية، حيث أتى العراق في مقدمة تلك الدول، بواقع 74 عملية إرهابية، إذ تبنى تنظيم داعش النصيب الأكبر من تلك العمليات بقرابة 57 عملية إرهابية.

وأردف التقرير: “الصومال جاء في المرتبة الثانية بواقع 37 عملية إرهابية، تبنت عددا كبيرا منها حركة الشباب، ولا يزال الحوثيون المدعومون من إيران يكررون هجماتهم ضد المنشآت النفطية والعسكرية والأعيان المدنية في السعودية باستخدام الطائرات المٌسيرة”.

فيما أتت سوريا في المرتبة الرابعة بقرابة 27 عملية إرهابية، واحتل اليمن المرتبة الخامسة في مؤشر الإرهاب بواقع 15 عملية، وتابع التقرير أن عدم الاستقرار السياسي في السودان انعكس على المشهد الأمني بشكل عام، فأقدمت مجموعة من الجماعات والعناصر المسلحة على التخطيط وتنفيذ عمليات إرهابية بواقع 6 عمليات إرهابية في مناطق متفرقة.

حزب الله العراقي.. الإرهاب بقالب طائفي ودعم إيراني

العدد عينه من الهجمات شهدته ليبيا، وشهدت كل من الجزائر وتونس عملية إرهابية واحدة خلال الربع الثالث من عام 2021.

وفي صدد التنظيمات التي نشطت في غضون الفترة المشمولة بالتقرير، فقد أتى تنظيم داعش الإرهابي في مقدمتها، عقب أن نُسبت إليه هجمات بواقع 57 عملية إرهابية، وأتت بعدها مليشيات الحوثيين بقرابة 49 عملية إرهابية، وحركة الشباب الصومالية بما يصل إلى 35 عملية إرهابية.

كما نفذت المليشيات الموالية لإيران -وفق التقرير- قرابة 19 عملية إرهابية، وهيئة تحرير الشام 4 عمليات إرهابية، وتبنّى كل من تنظيم حراس الدين في سوريا، والتيار الرسالي للدعوة والقتال في السودان عملية واحدة لكل منهما.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit