كورونا يفتك بسوريا.. صحة النظام تحذّر: “المشافي أصبحت ممتلئة”

كورونا سوريا
سوريا.. فيروس كورونا/ أرشيفية

بلغت مشافي دمشق وحلب والسويداء أقصى قدرتها الاستيعابية جرّاء تزايد الإصابات بفيروس كورونا حتى وصلت درجة الإشغال مئة بالمئة وحذّرت وزارة صحة النظام من تفشي الفيروس، داعية المواطنين إلى التقيد بالإجراءات الاحترازية وعدم إهمال اللقاح.

وأعلن مدير الجاهزية والإسعاف في الوزارة، توفيق حسابا: “نحن في حالة الذروة بالإصابات بفيروس كورونا والأعداد مرشحة للارتفاع”، موضحا أن هناك “استهتاراً تاماً من المواطنين بالإجراءات الوقائية وإهمالا للقاح بالرغم من كل مشعرات الخطر، الأمر الذي زاد نسبة إشغال المشافي حتى وصلت إلى الذروة”.

وأوضح حسابا أنّ نسبة الإشغال بمشافي دمشق وريفها واللاذقية بلغت اليوم 100 بالمئة، وكانت في حلب والسويداء بالأمس 100 بالمئة، مشيراً إلى أن معظم المحافظات تتجه نحو هذه النسبة باستثناء القنيطرة ودرعا، فيما أصبحت نسبة الإشغال في حمص الأحد 90 بالمئة.

سوريا.. فيروس كورونا/ أرشيفية
سوريا.. فيروس كورونا/ أرشيفية

وخلال سبتمبر الماضي، أعلن حسابا أن المستشفيات في دمشق واللاذقية بلغت أقصى قدراتها الاستيعابية من جراء تزايد الإصابات التي تستدعي تلقي الرعاية في المستشفى، مشيراً إلى بدء نقل المرضى المصابين بوباء كورونا من محافظتي دمشق وريفها إلى محافظة حمص ومن اللاذقية إلى طرطوس”.

في وقت أكد فيه حسابا أن اللقاحات مجانية ومتوفرة وبأنواع متعددة بكل المراكز، داعيا المواطنين إلى التوجه دون تردد إلى مراكز التلقيح. تسجل البلاد تدنياً في تلقي اللقاح، إذ بحسب منظّمة الصحة العالمية تقتصر نسبة الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا على اثنين بالمئة فقط.

اقرأ أيضاً: كورونا يتفشى في سوريا.. مستشفيات دمشق واللاذقية تفيضان بالمصابين

ومنذ منتصف أغسطس، تشهد سوريا تسارعاً في وتيرة الإصابات لا سيما في شمال غرب البلاد وشمالها الشرقي حيث لا تزال مساحات شاسعة من الأراضي خارج سيطرة النظام.

ليفانت نيوز_ سانا

بلغت مشافي دمشق وحلب والسويداء أقصى قدرتها الاستيعابية جرّاء تزايد الإصابات بفيروس كورونا حتى وصلت درجة الإشغال مئة بالمئة وحذّرت وزارة صحة النظام من تفشي الفيروس، داعية المواطنين إلى التقيد بالإجراءات الاحترازية وعدم إهمال اللقاح.

وأعلن مدير الجاهزية والإسعاف في الوزارة، توفيق حسابا: “نحن في حالة الذروة بالإصابات بفيروس كورونا والأعداد مرشحة للارتفاع”، موضحا أن هناك “استهتاراً تاماً من المواطنين بالإجراءات الوقائية وإهمالا للقاح بالرغم من كل مشعرات الخطر، الأمر الذي زاد نسبة إشغال المشافي حتى وصلت إلى الذروة”.

وأوضح حسابا أنّ نسبة الإشغال بمشافي دمشق وريفها واللاذقية بلغت اليوم 100 بالمئة، وكانت في حلب والسويداء بالأمس 100 بالمئة، مشيراً إلى أن معظم المحافظات تتجه نحو هذه النسبة باستثناء القنيطرة ودرعا، فيما أصبحت نسبة الإشغال في حمص الأحد 90 بالمئة.

سوريا.. فيروس كورونا/ أرشيفية
سوريا.. فيروس كورونا/ أرشيفية

وخلال سبتمبر الماضي، أعلن حسابا أن المستشفيات في دمشق واللاذقية بلغت أقصى قدراتها الاستيعابية من جراء تزايد الإصابات التي تستدعي تلقي الرعاية في المستشفى، مشيراً إلى بدء نقل المرضى المصابين بوباء كورونا من محافظتي دمشق وريفها إلى محافظة حمص ومن اللاذقية إلى طرطوس”.

في وقت أكد فيه حسابا أن اللقاحات مجانية ومتوفرة وبأنواع متعددة بكل المراكز، داعيا المواطنين إلى التوجه دون تردد إلى مراكز التلقيح. تسجل البلاد تدنياً في تلقي اللقاح، إذ بحسب منظّمة الصحة العالمية تقتصر نسبة الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا على اثنين بالمئة فقط.

اقرأ أيضاً: كورونا يتفشى في سوريا.. مستشفيات دمشق واللاذقية تفيضان بالمصابين

ومنذ منتصف أغسطس، تشهد سوريا تسارعاً في وتيرة الإصابات لا سيما في شمال غرب البلاد وشمالها الشرقي حيث لا تزال مساحات شاسعة من الأراضي خارج سيطرة النظام.

ليفانت نيوز_ سانا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit