قصف إسرائيلي يستهدف موقعين لقوات النظام وحلفائه في القنيطرة

غارة إسرائيلية تستهدف ريف القنيطرة أرشيفية
غارة إسرائيلية تستهدف ريف القنيطرة/ أرشيفية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ليل الأحد الاثنين، أن طائرة استهدفت بصاروخين مركزين عسكريين تابعين لقوات النظام السوري وحلفائه في محافظة القنيطرة جَنُوب غربي البلاد.

وذكر المرصد أن القصف الذي وقع عند أطراف مدينة البعث وقرية الكروم في المحافظة، تسبب بخسائر مادية، وأنه لم ترد معلومات حتى اللحظة عن وقوع خسائر بشرية.

وأشار المرصد إلى أن الطائرة “إسرائيلية”، في حين لم تصدر إسرائيل أي تعليق رسمي.

يأتي ذلك بعد موافقة ضمنية من موسكو لإسرائيل قبل أيام قليلة، استمرار الطائرات الإسرائيلية بالهجمات الجوية على المجموعات والميلشييات الإيرانية في سوريا.

فقد بيّن الوزير الاسرائيلي، زئيف إلكن، الذي رافق رئيس الوزراء الاسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى سوتشي الجمعة، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه تمت الموافقة على مواصلة منح إسرائيل، الحرية في الأجواء السورية لشن غاراتها والتنسيق مع روسيا، إلى جانب البحث في المِلَفّ النووي الإيراني.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

قصف إسرائيلي

كما نوّه حَسَبَ مراسل قناتي “العربية/الحدث”، يوم الأحد، إلى أن خرائط تصوير جوي إسرائيلية للجغرافيا السورية احتوت مواقع تواجد إيران والقوات التابعة لها، عرضت خلال اللقاء.

في السياق، دعا بينيت إلى إعادة تفعيل تفاهم خفض التصعيد في جَنُوب سوريا، إلى إبعاد التواجد الإيراني 80 كيلومتراً شمالاً عن الجولان المحتل.

اقرأ أيضاً: بموافقة ضمنية روسية.. إسرائيل ستستمر بمهاجمة إيران بسوريا

خلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ليل الأحد الاثنين، أن طائرة استهدفت بصاروخين مركزين عسكريين تابعين لقوات النظام السوري وحلفائه في محافظة القنيطرة جَنُوب غربي البلاد.

وذكر المرصد أن القصف الذي وقع عند أطراف مدينة البعث وقرية الكروم في المحافظة، تسبب بخسائر مادية، وأنه لم ترد معلومات حتى اللحظة عن وقوع خسائر بشرية.

وأشار المرصد إلى أن الطائرة “إسرائيلية”، في حين لم تصدر إسرائيل أي تعليق رسمي.

يأتي ذلك بعد موافقة ضمنية من موسكو لإسرائيل قبل أيام قليلة، استمرار الطائرات الإسرائيلية بالهجمات الجوية على المجموعات والميلشييات الإيرانية في سوريا.

فقد بيّن الوزير الاسرائيلي، زئيف إلكن، الذي رافق رئيس الوزراء الاسرائيلي، نفتالي بينيت، إلى سوتشي الجمعة، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه تمت الموافقة على مواصلة منح إسرائيل، الحرية في الأجواء السورية لشن غاراتها والتنسيق مع روسيا، إلى جانب البحث في المِلَفّ النووي الإيراني.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

قصف إسرائيلي

كما نوّه حَسَبَ مراسل قناتي “العربية/الحدث”، يوم الأحد، إلى أن خرائط تصوير جوي إسرائيلية للجغرافيا السورية احتوت مواقع تواجد إيران والقوات التابعة لها، عرضت خلال اللقاء.

في السياق، دعا بينيت إلى إعادة تفعيل تفاهم خفض التصعيد في جَنُوب سوريا، إلى إبعاد التواجد الإيراني 80 كيلومتراً شمالاً عن الجولان المحتل.

اقرأ أيضاً: بموافقة ضمنية روسية.. إسرائيل ستستمر بمهاجمة إيران بسوريا

خلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit