قصفٌ تركي على قريتين في ناحية شيراوا بريف عفرين

قصف صاروخي يستهدف مدينة عفرين فيديو
قصف صاروخي يستهدف مدينة عفرين ( فيديو). متداول فيسبوك

قصفت القوات التركية ليل الثلاثاء – الأربعاء، بقذائف مدفعية قريتين بناحية شيراوا في ريف عفرين شمال حلب.

ونقلت وكالة نورث برس عن مصدر لم تسمه إن المدفعية التركية المتمركزة قرب طريق المازوت غرب مدينة عفرين، قصفت بأكثر من 30 قذيفة مدفعية قريتي برج القاص ومياسه التابعتين لناحية شيراوا شمال حلب.

وتزامن القصف المدفعي مع تحليق للطيران الحربي الروسي في أجواء منطقة عفرين. فيما لم ترد معلومات حول حجم الأضرار والخسائر التي خلفها القصف التركي على المناطق المستهدفة، وفقاً للمصدر.

عفرين / أرشيفية

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتجدد القصف البري للقوات التركية على مناطق انتشار القوات الكردية في ريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي، حيث استهدفت المدفعية التركية مناطق في محيط مطار منغ العسكري وأطراف تل رفعت وريف عفرين، دون معلومات عن خسائر بشرية، يأتي ذلك كرد فعل تركي على مقتل 3 من جنودها خلال الأيام الفائتة.

وعاودت القوات التركية وفصائل معارضة، قبل نحو عشرة أيام،  قصف قرى في ناحية شيراوا بعشرات القذائف، مسببة أضراراً مادية في ممتلكات السكان.

اقرأ أيضاً: قتل وخطف ونهب.. الشمال السوري ينزف والهدف التركي تغييرٌ ديمغرافي

يشار إلى أن تركيا والفصائل الموالية لها، أطلقت في يناير/كانون الثاني 2018، عملية عسكرية في عفرين، واستمرت نحو شهرين، وانتهت بسيطرة الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له على المنطقة. نزح إثرها ما يزيد عن 130 ألف مواطن كردي من عفرين والقرى المحيطة بها، وتمركزوا في مخيمات بمناطق الشهباء في ريف حلب على بعد عشرات الكيلومترات فقط من منازلهم.

وحلّ مكانهم في عفرين نازحو دوما والغوطة الشرقية وحمص وحماه وغيرها من سكان المناطق التي استعادتها الحكومة من الفصائل المعارضة الموالية لتركيا.

ليفانت نيوز_ نورث برس_ المرصد

قصفت القوات التركية ليل الثلاثاء – الأربعاء، بقذائف مدفعية قريتين بناحية شيراوا في ريف عفرين شمال حلب.

ونقلت وكالة نورث برس عن مصدر لم تسمه إن المدفعية التركية المتمركزة قرب طريق المازوت غرب مدينة عفرين، قصفت بأكثر من 30 قذيفة مدفعية قريتي برج القاص ومياسه التابعتين لناحية شيراوا شمال حلب.

وتزامن القصف المدفعي مع تحليق للطيران الحربي الروسي في أجواء منطقة عفرين. فيما لم ترد معلومات حول حجم الأضرار والخسائر التي خلفها القصف التركي على المناطق المستهدفة، وفقاً للمصدر.

عفرين / أرشيفية

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتجدد القصف البري للقوات التركية على مناطق انتشار القوات الكردية في ريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي، حيث استهدفت المدفعية التركية مناطق في محيط مطار منغ العسكري وأطراف تل رفعت وريف عفرين، دون معلومات عن خسائر بشرية، يأتي ذلك كرد فعل تركي على مقتل 3 من جنودها خلال الأيام الفائتة.

وعاودت القوات التركية وفصائل معارضة، قبل نحو عشرة أيام،  قصف قرى في ناحية شيراوا بعشرات القذائف، مسببة أضراراً مادية في ممتلكات السكان.

اقرأ أيضاً: قتل وخطف ونهب.. الشمال السوري ينزف والهدف التركي تغييرٌ ديمغرافي

يشار إلى أن تركيا والفصائل الموالية لها، أطلقت في يناير/كانون الثاني 2018، عملية عسكرية في عفرين، واستمرت نحو شهرين، وانتهت بسيطرة الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له على المنطقة. نزح إثرها ما يزيد عن 130 ألف مواطن كردي من عفرين والقرى المحيطة بها، وتمركزوا في مخيمات بمناطق الشهباء في ريف حلب على بعد عشرات الكيلومترات فقط من منازلهم.

وحلّ مكانهم في عفرين نازحو دوما والغوطة الشرقية وحمص وحماه وغيرها من سكان المناطق التي استعادتها الحكومة من الفصائل المعارضة الموالية لتركيا.

ليفانت نيوز_ نورث برس_ المرصد

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit