قتلى وجرحى في تحركات لأنصار حزب الله وأمل في بيروت

لبنان تظاهرات لإحياء ذكرى انفجار بيروت
لبنان.. تظاهرات لإحياء ذكرى انفجار بيروت

أعلنت مديرة طوارئ ​مستشفى الساحل​ مريم حسن في حديث تلفزيوني بأن قتيلا وثمانية جرحى وصلوا إلى المستشفى إثر إطلاق النار في منطقة ​الطيونة​.

ونقلت “​رويترز​” عن مصادر أمنية بأنه تم تسجيل سقوط قتيل و 3 إصابات بجروح في ​إطلاق النار​ في الطيونية.

أفاد مراسل “النشرة” بأن الجيش اللبناني أرسل تعزيزات كبيرة إلى مكان إطلاق النار في منطقة الطيونة، حيث يعمل على فرض سيطرته على المكان، ويعمل على إخلاء المنطقة من المتظاهرين.

قطعت القوى الأمنية الطريق في منطقة الطيونة وحولت السير الى الطرقات الفرعية جراء اطلاق النار المتواصل. وأفادت قناة “الجديد” بأن الجيش تمكّن من إلقاء القبض على أحد القنّاصين في شارع بدارو.

القاضي طارق بيطار/ مواقع لبنانية

وكان الجيش يعمل على التصدّي لأحد القناصين الذي ما زال يطلق النار باتجاهه في شارع بدارو.

وذكر موقع النشرة اللبناني أنّ محامون من حزب الله وحركة أمل، نفذوا اعتصاماً في هذه الأثناء داخل قصر العدل، تنديداً بقرارات المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

جرى إطلاق نار كثيف في محيط قصر العدل ببيروت، وتحديداً منطقة الطيونة، حيث يتجمع مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار.

وأفادت قناة “الجديد” بتوتر الوضع في منطقة الطيونة واستنفار شديد لدى مناصري حركة أمل وحزب الله بعد إطلاق النار من أحد الأبنية، فيما حضرت سيارات الإسعاف بعد ورود معلومات عن سقوط عدد من الإصابات.

اقرأ أيضاً: تحرّك لأنصار حزب الله في بيروت ومحكمة التمييز ترفض الدعوى ضد طارق البيطار

ونفّذ أنصار الحزبين اعتصام ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وبدؤا بالتجمع في منطقة الطيونة استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

ليفانت نيوز_ وكالات

أعلنت مديرة طوارئ ​مستشفى الساحل​ مريم حسن في حديث تلفزيوني بأن قتيلا وثمانية جرحى وصلوا إلى المستشفى إثر إطلاق النار في منطقة ​الطيونة​.

ونقلت “​رويترز​” عن مصادر أمنية بأنه تم تسجيل سقوط قتيل و 3 إصابات بجروح في ​إطلاق النار​ في الطيونية.

أفاد مراسل “النشرة” بأن الجيش اللبناني أرسل تعزيزات كبيرة إلى مكان إطلاق النار في منطقة الطيونة، حيث يعمل على فرض سيطرته على المكان، ويعمل على إخلاء المنطقة من المتظاهرين.

قطعت القوى الأمنية الطريق في منطقة الطيونة وحولت السير الى الطرقات الفرعية جراء اطلاق النار المتواصل. وأفادت قناة “الجديد” بأن الجيش تمكّن من إلقاء القبض على أحد القنّاصين في شارع بدارو.

القاضي طارق بيطار/ مواقع لبنانية

وكان الجيش يعمل على التصدّي لأحد القناصين الذي ما زال يطلق النار باتجاهه في شارع بدارو.

وذكر موقع النشرة اللبناني أنّ محامون من حزب الله وحركة أمل، نفذوا اعتصاماً في هذه الأثناء داخل قصر العدل، تنديداً بقرارات المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار.

جرى إطلاق نار كثيف في محيط قصر العدل ببيروت، وتحديداً منطقة الطيونة، حيث يتجمع مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار.

وأفادت قناة “الجديد” بتوتر الوضع في منطقة الطيونة واستنفار شديد لدى مناصري حركة أمل وحزب الله بعد إطلاق النار من أحد الأبنية، فيما حضرت سيارات الإسعاف بعد ورود معلومات عن سقوط عدد من الإصابات.

اقرأ أيضاً: تحرّك لأنصار حزب الله في بيروت ومحكمة التمييز ترفض الدعوى ضد طارق البيطار

ونفّذ أنصار الحزبين اعتصام ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وبدؤا بالتجمع في منطقة الطيونة استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit