فرنسا تهدد بريطانيا بإجراءات انتقامية بخصوص تراخيص الصيد

فرنسا تهدد بريطانيا بإجراءات انتقامية بخصوص تراخيص الصيد
تحضيرات لقارب صيد فرنسي للخروج إلى البحر. أرشيف. مواقع تواص

خلاف حاد حول وصول الصيادين الفرنسيين إلى المياه البريطانية بعد البريكست

حذّرت الحكومة الفرنسية أمسِ الأربعاء، من أنها قد تفعّل إجراءات انتقامية ضد بريطانيا بحلول الأسبوع المقبل إذا استمرت الأخيرة في انتهاك تفاهمات الصيد البحري ضمن اتفاق “بريكست”.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة غابرييل أتال، أن فرنسا قد ترد على بريطانيا في نزاع حول تراخيص الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

وأضاف في مؤتمر صحفي: “أن الحكومة الفرنسية وجمعيات الصيد قدموا دائماً المستندات التي تطلبها المملكة المتحدة (للحصول على تراخيص بالصيد) وكانوا صبورين للغاية في هذا “الوضع القلق”. وتابع أتال “لقد احترمنا الاتفاقية دائمًا، لكن المملكة المتحدة لم تفعل”.

وقال أتال إن الحكومة تدرس الإجراءات التي يمكن اتخاذها إذا أظهرت بريطانيا “استعدادا واضحا” لعدم احترام اتفاقية التجارة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي المبرمة العام الماضي.

وحثت فرنسا الحكومة البريطانية على السماح لمزيد من القوارب الفرنسية الصغيرة بالصيد في المياه الإقليمية للمملكة المتحدة، بعد أن رفضت سلطات المملكة المتحدة عشرات طلبات الترخيص.

تعتبر فرنسا القيود مخالفة لاتفاقية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي وقعتها الحكومة البريطانية مع الاتحاد الأوروبي. وأضاف أتال أن وزيرة البحرية الفرنسية أنيك جيراردين من المقرر أن تلتقي بكبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي لتعزيز دعم التكتل.

 وصول الصيادين الفرنسيين إلى المياه البريطانية بعد أربعة أشهر على إبرام اتفاق ما بعد "بريكست"
صيادون أسماك فرنسيون. مواقع تواصل

واندلع خلاف بين لندن وباريس بشأن مسألة وصول الصيادين الفرنسيين إلى المياه البريطانية بعد أربعة أشهر على إبرام اتفاق ما بعد “بريكست” بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

اقرأ المزيد: بوتين: الإرهابيون من العراق وسوريا يتجمعون في أفغانستان

جاء الخلاف بسبب التغييرات التي أحدثها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حول حقوق الصيد لأساطيل المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

تعتقد باريس أن الشروط الجديدة التي وضعتها لندن ستقيد حقوق الصيد الخاصة بها حول جيرسي، وهو ما يعتبر انتهاكا لاتفاقية “بريكست”.

وسبق أن هددت فرنسا، التي تمد جزيرة جيرسي البريطانية بنحو 95 بالمائة من حاجتها إلى الكهرباء، بقطع الإمدادات عن الجزيرة التابعة لبريطانيا، بسبب النزاع على الصيد.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

خلاف حاد حول وصول الصيادين الفرنسيين إلى المياه البريطانية بعد البريكست

حذّرت الحكومة الفرنسية أمسِ الأربعاء، من أنها قد تفعّل إجراءات انتقامية ضد بريطانيا بحلول الأسبوع المقبل إذا استمرت الأخيرة في انتهاك تفاهمات الصيد البحري ضمن اتفاق “بريكست”.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة غابرييل أتال، أن فرنسا قد ترد على بريطانيا في نزاع حول تراخيص الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

وأضاف في مؤتمر صحفي: “أن الحكومة الفرنسية وجمعيات الصيد قدموا دائماً المستندات التي تطلبها المملكة المتحدة (للحصول على تراخيص بالصيد) وكانوا صبورين للغاية في هذا “الوضع القلق”. وتابع أتال “لقد احترمنا الاتفاقية دائمًا، لكن المملكة المتحدة لم تفعل”.

وقال أتال إن الحكومة تدرس الإجراءات التي يمكن اتخاذها إذا أظهرت بريطانيا “استعدادا واضحا” لعدم احترام اتفاقية التجارة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي المبرمة العام الماضي.

وحثت فرنسا الحكومة البريطانية على السماح لمزيد من القوارب الفرنسية الصغيرة بالصيد في المياه الإقليمية للمملكة المتحدة، بعد أن رفضت سلطات المملكة المتحدة عشرات طلبات الترخيص.

تعتبر فرنسا القيود مخالفة لاتفاقية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي التي وقعتها الحكومة البريطانية مع الاتحاد الأوروبي. وأضاف أتال أن وزيرة البحرية الفرنسية أنيك جيراردين من المقرر أن تلتقي بكبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي لتعزيز دعم التكتل.

 وصول الصيادين الفرنسيين إلى المياه البريطانية بعد أربعة أشهر على إبرام اتفاق ما بعد "بريكست"
صيادون أسماك فرنسيون. مواقع تواصل

واندلع خلاف بين لندن وباريس بشأن مسألة وصول الصيادين الفرنسيين إلى المياه البريطانية بعد أربعة أشهر على إبرام اتفاق ما بعد “بريكست” بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

اقرأ المزيد: بوتين: الإرهابيون من العراق وسوريا يتجمعون في أفغانستان

جاء الخلاف بسبب التغييرات التي أحدثها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حول حقوق الصيد لأساطيل المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

تعتقد باريس أن الشروط الجديدة التي وضعتها لندن ستقيد حقوق الصيد الخاصة بها حول جيرسي، وهو ما يعتبر انتهاكا لاتفاقية “بريكست”.

وسبق أن هددت فرنسا، التي تمد جزيرة جيرسي البريطانية بنحو 95 بالمائة من حاجتها إلى الكهرباء، بقطع الإمدادات عن الجزيرة التابعة لبريطانيا، بسبب النزاع على الصيد.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit