عودة الملكة إليزابيث بعد ليلة في المستشفى

الملكة إليزابيث

بعد أن مكثت الملكة “إليزابيث الثانية” في المستشفى ليلة واحدة، وردت تساؤلات كثيرة عن صحتها، خاصة أن برنامج عملها الرسمي كان مثقلاً في الفترة الأخيرة.

وامتنع قصر “باكنغهام” عن ذكر تفاصيل إدخال الملكة إلى المستشفى، ولكن عندما كشفت صحيفة “ذا صن” اليريطانية، هذه المعلومات، برر بقاءها في المستشفى “بضرورة خضوعها لفحوص أولية، بعد أن فرضت عليها استراحة”.

وأوضح الصحفي في “بي بي سي” المكلّف متابعة العائلة المالكة، نيكولاس ويتشل، أنّ “قصر باكنغهام لم يعطِنا صورة كاملة ومعقولة لما كان يجري، ووسائل الإعلام دفعت إلى الاعتقاد أن الملكة كانت تستريح في قلعة وندسور (…) بينما كانت تنقل إلى مستشفى في وسط لندن”.

«يوم الكومنولث» ظهور ملكة بريطانيا قبيل لقاء «هاري وميجان»

وتابع الصحفي: “المشكلة هي أنّه في غياب المعلومات الموثوقة تنتشر الشائعات والمعلومات المضللة”.

وبالرغم من مضي مايقارب الـ70 عاماً على اعتلاء الملكة “إليزابيث الثانية” (95 عاماً) عرش بريطانيا، ما زالت تظهر في صحة جيدة، إلا أنّها خلال الأيام القليلة الماضية، ظهرت وهي تستند على عكاز ما يفسر ضعف وضعها الصحي.

وكانت الملكة قد ألغت زيارة إلى إيرلندا الشمالية بعد “قبولها على مضض” نصيحة أطبائها بالراحة.

اقرأ المزيد: الجيش البريطاني على أهبة الاستعداد وسط استمرار أزمة الوقود

وعلى الرغم من التكهنات الدائمة عن انسحابها، خصوصاً بعد وفاة زوجها “فيليب”، في أبريل الماضي، عن عمر ناهز الـ99 عاماً، تواصل إليزابيث الثانية المشاركة في العديد من المناسبات في أماكن عامة.

اقرأ المزيد: ملكة بريطانيا في صورة نادرة تظهر للعامة على عكاز

ومن المرجّح أن تشارك الملكة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب 26)، مطلع نوفمبر، في غلاسكو باسكتلندا.

ليفانت – وكالات

بعد أن مكثت الملكة “إليزابيث الثانية” في المستشفى ليلة واحدة، وردت تساؤلات كثيرة عن صحتها، خاصة أن برنامج عملها الرسمي كان مثقلاً في الفترة الأخيرة.

وامتنع قصر “باكنغهام” عن ذكر تفاصيل إدخال الملكة إلى المستشفى، ولكن عندما كشفت صحيفة “ذا صن” اليريطانية، هذه المعلومات، برر بقاءها في المستشفى “بضرورة خضوعها لفحوص أولية، بعد أن فرضت عليها استراحة”.

وأوضح الصحفي في “بي بي سي” المكلّف متابعة العائلة المالكة، نيكولاس ويتشل، أنّ “قصر باكنغهام لم يعطِنا صورة كاملة ومعقولة لما كان يجري، ووسائل الإعلام دفعت إلى الاعتقاد أن الملكة كانت تستريح في قلعة وندسور (…) بينما كانت تنقل إلى مستشفى في وسط لندن”.

«يوم الكومنولث» ظهور ملكة بريطانيا قبيل لقاء «هاري وميجان»

وتابع الصحفي: “المشكلة هي أنّه في غياب المعلومات الموثوقة تنتشر الشائعات والمعلومات المضللة”.

وبالرغم من مضي مايقارب الـ70 عاماً على اعتلاء الملكة “إليزابيث الثانية” (95 عاماً) عرش بريطانيا، ما زالت تظهر في صحة جيدة، إلا أنّها خلال الأيام القليلة الماضية، ظهرت وهي تستند على عكاز ما يفسر ضعف وضعها الصحي.

وكانت الملكة قد ألغت زيارة إلى إيرلندا الشمالية بعد “قبولها على مضض” نصيحة أطبائها بالراحة.

اقرأ المزيد: الجيش البريطاني على أهبة الاستعداد وسط استمرار أزمة الوقود

وعلى الرغم من التكهنات الدائمة عن انسحابها، خصوصاً بعد وفاة زوجها “فيليب”، في أبريل الماضي، عن عمر ناهز الـ99 عاماً، تواصل إليزابيث الثانية المشاركة في العديد من المناسبات في أماكن عامة.

اقرأ المزيد: ملكة بريطانيا في صورة نادرة تظهر للعامة على عكاز

ومن المرجّح أن تشارك الملكة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب 26)، مطلع نوفمبر، في غلاسكو باسكتلندا.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit