عودة الشبكة الكهربائية في لبنان إلى العمل

العراق هجمات على أبراج الكهرباء
اعمدة كهرباء - أرشيفية

ذكرت وزارة الطاقة اللبنانية، اليوم الأحد، أن الشبكة الكهربائية عادت إلى عملها الطبيعي، وذلك بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود، أمس، عن العمل بشكل تام.

وقالت الوزارة عبر بيان، إنها حصلت على موافقة مصرف لبنان المركزي للحصول على 100 مليون دولار لطرح مناقصات لاستيراد وقود يستخدم في توليد الكهرباء.
وكان اتفاق قد جرى مع قيادة الجيش اللبناني، لحصول مؤسسة كهرباء لبنان، على كمية 6 آلاف كيلو لتر من زيت الغاز من مخزون الجيش، لتوزيعها مناصفة على محطتي الزهراني ودير عمار، وهو ما سيوفر طاقة إضافية قدرها نحو 300 ميغاواط تكفى لفترة ثلاثة أيام، حسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وفي تصريح سابق لموقع ”سي أن أن” بالعربية، قال وزير الطاقة اللبناني “وليد فياض”: ”نحن نعتمد على الفيول العراقي، حوالي 83 ألف طن بالشهر، وقد تتأثر الكمية المتوفرة لدينا بين وصول باخرة وأخرى وهذا ما حصل“.

لبنان

وبحسب فياض، تعمل وزارته على تذليل عقبات استجرار الطاقة من الأردن، بما يناسب لبنان من حيث الكلفة والإطار التعاقدي المُلاَئِم للطرفين.

اقرأ المزيد: غاز إسرائيلي.. هو من سيغذي لبنان عبر سوريا

وأشار إلى أن “المفاوضات مع الأردن، تتقدم بشكل كبير، وهي الآن تتمحور على التوصّل إلى صيغة نهائية والتعرفة المناسبة للطرفين“.
وأعلن في بيان، اليوم الأحد، أنه “تم ربط معمل المحركات العكسية في الجية بالشبكة بقوة 50 ميغاواط ومعمل دير عمار بقوة 210 ميغاواط ومعمل المحركات العكسية في الذوق بقوة 120 ميغاواط.

اقرأ المزيد: الطائرات العراقية ستؤمن البلاد يوم الانتخابات

هذا ويعاني لبنان، من أزمة اقتصادية ومالية، وهي الأسوأ في تاريخه، حيث فقدت الليرة اللبنانية، نحو 90 في المائة من قيمتها وانزلق أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى أنياب الفقر.

ليفانت – وكالات

ذكرت وزارة الطاقة اللبنانية، اليوم الأحد، أن الشبكة الكهربائية عادت إلى عملها الطبيعي، وذلك بعد خروج أكبر محطتي كهرباء من الخدمة بسبب نقص الوقود، أمس، عن العمل بشكل تام.

وقالت الوزارة عبر بيان، إنها حصلت على موافقة مصرف لبنان المركزي للحصول على 100 مليون دولار لطرح مناقصات لاستيراد وقود يستخدم في توليد الكهرباء.
وكان اتفاق قد جرى مع قيادة الجيش اللبناني، لحصول مؤسسة كهرباء لبنان، على كمية 6 آلاف كيلو لتر من زيت الغاز من مخزون الجيش، لتوزيعها مناصفة على محطتي الزهراني ودير عمار، وهو ما سيوفر طاقة إضافية قدرها نحو 300 ميغاواط تكفى لفترة ثلاثة أيام، حسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وفي تصريح سابق لموقع ”سي أن أن” بالعربية، قال وزير الطاقة اللبناني “وليد فياض”: ”نحن نعتمد على الفيول العراقي، حوالي 83 ألف طن بالشهر، وقد تتأثر الكمية المتوفرة لدينا بين وصول باخرة وأخرى وهذا ما حصل“.

لبنان

وبحسب فياض، تعمل وزارته على تذليل عقبات استجرار الطاقة من الأردن، بما يناسب لبنان من حيث الكلفة والإطار التعاقدي المُلاَئِم للطرفين.

اقرأ المزيد: غاز إسرائيلي.. هو من سيغذي لبنان عبر سوريا

وأشار إلى أن “المفاوضات مع الأردن، تتقدم بشكل كبير، وهي الآن تتمحور على التوصّل إلى صيغة نهائية والتعرفة المناسبة للطرفين“.
وأعلن في بيان، اليوم الأحد، أنه “تم ربط معمل المحركات العكسية في الجية بالشبكة بقوة 50 ميغاواط ومعمل دير عمار بقوة 210 ميغاواط ومعمل المحركات العكسية في الذوق بقوة 120 ميغاواط.

اقرأ المزيد: الطائرات العراقية ستؤمن البلاد يوم الانتخابات

هذا ويعاني لبنان، من أزمة اقتصادية ومالية، وهي الأسوأ في تاريخه، حيث فقدت الليرة اللبنانية، نحو 90 في المائة من قيمتها وانزلق أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى أنياب الفقر.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit