طهران تتوعد بردّ قاسٍ على القصف الإسرائيلي في سوريا

أغار الطيران الحربي الإسرائيلي، خلال الأسبوع المنصرم، بعدة ضربات جوية، على مواقع تتمركز فيها الميليشيات الإيرانية، في مدينة حمص وسط سوريا، وكان آخرها ليل الأربعاء، الذي أسفر عن مقتل عنصر للنظام وأصيب ثلاثة آخرون بجروح.

ورداً على القصف الإسرائيلي المتكرر، لمواقعها في منطقة تدمر، توعدت “إيران” عبر ما يسمى “قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا” بردٍّ قاسٍ على القصف الإسرائيلي الذي استهدف ميليشياتها في ريف حمص مؤخراً.

نقلت مصادر محلية، البيان الذي ورد فيه: “إن قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا” قررت فجر اليوم الخميس الرد على العدوان الذي استهدف نقاطاً تابعة لميليشياتها في منطقة تدمر منتصف ليل الأربعاء/ الخميس.

وأضاف البيان، أن قيادتها قد اتخذت القرار بالرد على العدوان الذي نفذته الطائرات الإسرائيلية والأمريكية، ليل أمس، على نقاط تتبع للقوات الحليفة في منطقة تدمر بحمص وسط سوريا.

القصف الاسرائيلي على غزة

وأشار بيان الغرفة، حسب زعمها، أن الأهداف التي تمت مهاجمتها هي “عبارة عن مراكز تجمع للشباب ومراكز خدمات”.

اقرأ المزيد: مقتل عنصر من النظام وإصابة ثلاثة آخرين في غارة إسرائيلية جنوب تدمر

واعتبرت هذه المجموعة، أن تواجدها في سوريا هو لمساعدة الدولة السورية وتحت رعايتها لمواجهة الإرهابيين.

وتابع البيان: “على مدى سنوات ونحن نتعرض لاعتداءات من العدو الإسرائيلي والأميركي في محاولة منهم لجرّنا إلى معارك جانبية لم تكن في أولويات حضورنا في سوريا”.

اقرأ المزيد: إسرائيل تعود إلى استهداف وسط سوريا

وأكدت أن قيادة غرفة العمليات قد اتخذت القرار بالرد انتقاماً لأرواح الشهداء ودماء الجرحى، و”سيكون الرد قاسياً جداً”.

ليفانت – العربية

أغار الطيران الحربي الإسرائيلي، خلال الأسبوع المنصرم، بعدة ضربات جوية، على مواقع تتمركز فيها الميليشيات الإيرانية، في مدينة حمص وسط سوريا، وكان آخرها ليل الأربعاء، الذي أسفر عن مقتل عنصر للنظام وأصيب ثلاثة آخرون بجروح.

ورداً على القصف الإسرائيلي المتكرر، لمواقعها في منطقة تدمر، توعدت “إيران” عبر ما يسمى “قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا” بردٍّ قاسٍ على القصف الإسرائيلي الذي استهدف ميليشياتها في ريف حمص مؤخراً.

نقلت مصادر محلية، البيان الذي ورد فيه: “إن قيادة غرفة عمليات حلفاء سوريا” قررت فجر اليوم الخميس الرد على العدوان الذي استهدف نقاطاً تابعة لميليشياتها في منطقة تدمر منتصف ليل الأربعاء/ الخميس.

وأضاف البيان، أن قيادتها قد اتخذت القرار بالرد على العدوان الذي نفذته الطائرات الإسرائيلية والأمريكية، ليل أمس، على نقاط تتبع للقوات الحليفة في منطقة تدمر بحمص وسط سوريا.

القصف الاسرائيلي على غزة

وأشار بيان الغرفة، حسب زعمها، أن الأهداف التي تمت مهاجمتها هي “عبارة عن مراكز تجمع للشباب ومراكز خدمات”.

اقرأ المزيد: مقتل عنصر من النظام وإصابة ثلاثة آخرين في غارة إسرائيلية جنوب تدمر

واعتبرت هذه المجموعة، أن تواجدها في سوريا هو لمساعدة الدولة السورية وتحت رعايتها لمواجهة الإرهابيين.

وتابع البيان: “على مدى سنوات ونحن نتعرض لاعتداءات من العدو الإسرائيلي والأميركي في محاولة منهم لجرّنا إلى معارك جانبية لم تكن في أولويات حضورنا في سوريا”.

اقرأ المزيد: إسرائيل تعود إلى استهداف وسط سوريا

وأكدت أن قيادة غرفة العمليات قد اتخذت القرار بالرد انتقاماً لأرواح الشهداء ودماء الجرحى، و”سيكون الرد قاسياً جداً”.

ليفانت – العربية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit