زخم حكومي أمريكي لدعم الطاقة المتجددة… سبعة مزارع رياح لدعم 10 مليون منزل

مزرعة رياح في ولاية أوريغون
مزرعة رياح في ولاية أوريغون

أعلنت حكومة الولايات المتحدة، الأربعاء، عن مشروع لبناء ما يصل إلى سبع مزارع رياح قبالة سواحل البلاد، كجزء من خطتها لتزويد أكثر من 10 ملايين منزل بطاقة الرياح بحلول عام 2030.

وفي إطار الطموحات المناخية للرئيس جو بايدن، تهدف هذه المبادرة التي تبلغ كلفتها 12 مليار دولار إلى إنتاج 30 غيغاواط من طاقة الرياح بحلول 2030.

وقالت وزير الداخلية ديب هالاند، خلال مؤتمر حول الرياح الطاقة في بوسطن. في مارس، أعلنت إدارة الرئيس جو بايدن أنها ستخصص استثمارات كبيرة لتعزيز مزارع الرياح، كجزء من أجندتها لمكافحة تغير المناخ.

ستولّد خطط الحكومة 30 غيغا وات من طاقة الرياح بحلول عام 2030، وهو ما يكفي لتشغيل 10 ملايين منزل في الولايات المتحدة، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 78 مليون طن. “البيت الأبيض”

وتخطط إدارة بايدن لاستثمار أكثر من 12000 مليون دولار سنوياً على سواحل المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ، مما يخلق عشرات الآلاف من الوظائف.

وأضافت وزيرة الداخلية هالاند إن حكومة الولايات المتحدة: “تقوم بوضع خارطة طريق طموحة للنهوض بالمشاريع (…) التي تهدف إلى معالجة تغير المناخ وخلق وظائف برواتب جيدة وتسريع انتقال البلاد إلى مستقبل أنظف في مجال الطاقة”.

وقال هالاند إن الحكومة تهدف إلى الحصول على ما يصل إلى سبعة امتيازات لتوربينات الرياح في مياه خليج مين ووسط المحيط الأطلسي وخليج المكسيك، وكذلك قبالة سواحل نيويورك وكارولينا وكاليفورنيا وأوريجون.

هناك مزرعة رياح بحرية واحدة فقط تعمل بكامل طاقتها في الولايات المتحدة: مزرعة بلوك آيلاند للرياح، التي اكتملت في أواخر عام 2016 قبالة ولاية رود آيلاند وقادرة على إنتاج 30 ميغاواط.

وصرح البيت الأبيض أن المشروع سيقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 78 مليون طن مع توفير عشرات الآلاف من الوظائف. وأكدت هالاند أن ما يصل إلى سبعة امتيازات جديدة ستطرح للبيع بحلول 2025 في خليج مين وساحل المحيط الأطلسي الأوسط وخليج المكسيك وقبالة مدينة نيويورك وولايات كارولاينا وكاليفورنيا وأوريغون.

اقرأ المزيد: ملايين الهنود يستعيدون بصرهم بجراحة مجانية مستوحاة من “ماكدونالدز”… العيادة تأتي إليك

يقف دعم الإدارة الحالية لطاقة الرياح في تناقض صارخ مع سياسة الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي سخر مراراً وتكراراً من مصادر الطاقة المتجددة خلال فترة ولايته، زاعماً أنها باهظة الثمن وغير فعالة.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

أعلنت حكومة الولايات المتحدة، الأربعاء، عن مشروع لبناء ما يصل إلى سبع مزارع رياح قبالة سواحل البلاد، كجزء من خطتها لتزويد أكثر من 10 ملايين منزل بطاقة الرياح بحلول عام 2030.

وفي إطار الطموحات المناخية للرئيس جو بايدن، تهدف هذه المبادرة التي تبلغ كلفتها 12 مليار دولار إلى إنتاج 30 غيغاواط من طاقة الرياح بحلول 2030.

وقالت وزير الداخلية ديب هالاند، خلال مؤتمر حول الرياح الطاقة في بوسطن. في مارس، أعلنت إدارة الرئيس جو بايدن أنها ستخصص استثمارات كبيرة لتعزيز مزارع الرياح، كجزء من أجندتها لمكافحة تغير المناخ.

ستولّد خطط الحكومة 30 غيغا وات من طاقة الرياح بحلول عام 2030، وهو ما يكفي لتشغيل 10 ملايين منزل في الولايات المتحدة، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 78 مليون طن. “البيت الأبيض”

وتخطط إدارة بايدن لاستثمار أكثر من 12000 مليون دولار سنوياً على سواحل المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ، مما يخلق عشرات الآلاف من الوظائف.

وأضافت وزيرة الداخلية هالاند إن حكومة الولايات المتحدة: “تقوم بوضع خارطة طريق طموحة للنهوض بالمشاريع (…) التي تهدف إلى معالجة تغير المناخ وخلق وظائف برواتب جيدة وتسريع انتقال البلاد إلى مستقبل أنظف في مجال الطاقة”.

وقال هالاند إن الحكومة تهدف إلى الحصول على ما يصل إلى سبعة امتيازات لتوربينات الرياح في مياه خليج مين ووسط المحيط الأطلسي وخليج المكسيك، وكذلك قبالة سواحل نيويورك وكارولينا وكاليفورنيا وأوريجون.

هناك مزرعة رياح بحرية واحدة فقط تعمل بكامل طاقتها في الولايات المتحدة: مزرعة بلوك آيلاند للرياح، التي اكتملت في أواخر عام 2016 قبالة ولاية رود آيلاند وقادرة على إنتاج 30 ميغاواط.

وصرح البيت الأبيض أن المشروع سيقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 78 مليون طن مع توفير عشرات الآلاف من الوظائف. وأكدت هالاند أن ما يصل إلى سبعة امتيازات جديدة ستطرح للبيع بحلول 2025 في خليج مين وساحل المحيط الأطلسي الأوسط وخليج المكسيك وقبالة مدينة نيويورك وولايات كارولاينا وكاليفورنيا وأوريغون.

اقرأ المزيد: ملايين الهنود يستعيدون بصرهم بجراحة مجانية مستوحاة من “ماكدونالدز”… العيادة تأتي إليك

يقف دعم الإدارة الحالية لطاقة الرياح في تناقض صارخ مع سياسة الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي سخر مراراً وتكراراً من مصادر الطاقة المتجددة خلال فترة ولايته، زاعماً أنها باهظة الثمن وغير فعالة.

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit