روسيا تقدّم للمعارضة السورية مقترحاً بديلاً عن القرار 2254

الدستور السوري
الدستور السوري (أرشيف)

قال الخبير العسكـري، المنشق عن النظام السوري، العميد “أحمد رحال”، إن روسيا، قدمت للمعارضة مقترحاً بدلاً عن القرار 2254 للحل في سوريا.

يشار إلى أنّ القرار “2254” هو مقترح أمريكي صوت عليه مجلس الأمن يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول 2015، ينصّ على بدء محادثات السلام في سوريا.

والقرار 2254 مؤلف من 16 مادة، وتنصّ الفقرة الرابعة على دعم عملية سياسية بقيادة سوريا، تيسرها الأمم المتحدة، وتقيم في غضون فترة مستهدفة مدتها ستة أشهر، حكماً ذا مصداقية يشمل الجميع ولا يقوم على الطائفية.

بالإضافة إلى تحديد جدول زمني وعملية لصياغة دستور جديد، ويعرب كذلك عن دعمه لانتخابات حرة ونزيهة تُجرى، عملاً بالدستور الجديد، فـي غضون 18 شهراً تحـت إشراف الأمم المتحدة، بهدف إنهاء النزاع في سوريا.

ومن خلال تغريدة، كتب “رحال” على حسابه في “تويتر“: “مرة ثانية يعود المقترح الروسي للتداول خلف الأبواب المغلقة، وسيكون المقترح الروسي بديلاً عن القرار الأممي 2254، ويقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية بظلّ بقاء بشار الأسد”.

وأضاف العميد المنشق عن النظام، أنه تلقى معلومات عن منح الروس للمعارضة بعض الوزارات، عرف منها وزارة الإدارة المحلية ووزارة العدل.

اقرأ المزيد: وفد النظام يكشف أسباب فشل المفاوضات مع المعارضة السورية

ونوّه “رحال” أن المقترح الروسي، نقل إلى “دمسق” للعمل على ورش شكلها النظام داخل وزارتي الإدارة المحلية ووزارة العدل هدفها سـحب كل الوثائق المهمة التي تؤثر على نظام الأسد.

اقرأ المزيد: النظام السوري يجري تسويات جديدة تصل إلى اللجاة في درعا

يذكر أن هناك أطراف من المعارضة السورية، سبق وأن أعلنت موافقتها على المقترح الروسي وقامت بطرح أسماء لشغل تلك الوزارات.

ليفانت – العربية

قال الخبير العسكـري، المنشق عن النظام السوري، العميد “أحمد رحال”، إن روسيا، قدمت للمعارضة مقترحاً بدلاً عن القرار 2254 للحل في سوريا.

يشار إلى أنّ القرار “2254” هو مقترح أمريكي صوت عليه مجلس الأمن يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول 2015، ينصّ على بدء محادثات السلام في سوريا.

والقرار 2254 مؤلف من 16 مادة، وتنصّ الفقرة الرابعة على دعم عملية سياسية بقيادة سوريا، تيسرها الأمم المتحدة، وتقيم في غضون فترة مستهدفة مدتها ستة أشهر، حكماً ذا مصداقية يشمل الجميع ولا يقوم على الطائفية.

بالإضافة إلى تحديد جدول زمني وعملية لصياغة دستور جديد، ويعرب كذلك عن دعمه لانتخابات حرة ونزيهة تُجرى، عملاً بالدستور الجديد، فـي غضون 18 شهراً تحـت إشراف الأمم المتحدة، بهدف إنهاء النزاع في سوريا.

ومن خلال تغريدة، كتب “رحال” على حسابه في “تويتر“: “مرة ثانية يعود المقترح الروسي للتداول خلف الأبواب المغلقة، وسيكون المقترح الروسي بديلاً عن القرار الأممي 2254، ويقضي بتشكيل حكومة وحدة وطنية بظلّ بقاء بشار الأسد”.

وأضاف العميد المنشق عن النظام، أنه تلقى معلومات عن منح الروس للمعارضة بعض الوزارات، عرف منها وزارة الإدارة المحلية ووزارة العدل.

اقرأ المزيد: وفد النظام يكشف أسباب فشل المفاوضات مع المعارضة السورية

ونوّه “رحال” أن المقترح الروسي، نقل إلى “دمسق” للعمل على ورش شكلها النظام داخل وزارتي الإدارة المحلية ووزارة العدل هدفها سـحب كل الوثائق المهمة التي تؤثر على نظام الأسد.

اقرأ المزيد: النظام السوري يجري تسويات جديدة تصل إلى اللجاة في درعا

يذكر أن هناك أطراف من المعارضة السورية، سبق وأن أعلنت موافقتها على المقترح الروسي وقامت بطرح أسماء لشغل تلك الوزارات.

ليفانت – العربية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit