حديث يمني عن معركة مصيرية في مأرب.. تخص العرب كلّهم

الجيش اليمني أرشيفية
الجيش اليمني / أرشيفية

عقب التنبيهات من إبادة جماعية، طالب معين عبد الملك رئيس الوزراء اليمني، المنظمات الأممية والدولية، يوم الثلاثاء، بمساندة جهود الحكومة والسلطة المحلية بمحافظة مأرب لإغاثة وإنقاذ النازحين والمدنيين الذين يتعرضون لحصار ممنهج وهجمات متكررة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة من قبل ميليشيا الحوثيين.

ولفت عبد الملك إلى أن مديرية العبدية في مأرب تتعرض لجرائم انتقام وإبادة جماعية من قبل مليشيات الحوثي، عقب قصف القرى ومنازل المدنيين واستهداف مشفاها الوحيد، معتبراً أن المعركة في مأرب، بأنها مصيرية لليمن والعرب جميعاً، وبوابة لتحقيق النصر حتى استكمال استعادة الدولة، وإنهاء الانقلاب الحوثي، تبعاً لما أورته عنه وكالة الأنباء اليمنية.

اقرأ أيضاً: مأرب.. الجيش اليمني يخوض معارك عنيفة ضد الحوثيين

ونوهت الوكالة إلى أن عبد الملك اطلع خلال اتصال هاتفي مع محافظ مأرب سلطان العرادة على مستجدات الأوضاع بالمحافظة في ظل التصعيد العسكري المتواصل لميليشيا الحوثي والانتهاكات والجرائم الإنسانية التي ترتكبها تجاه المدنيين والنازحين.

فيما أتى كلام رئيس الوزراء عقب تحذير أطلقه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، بأن الجرائم والانتهاكات المستمرة التي يرتكبها الحوثيون بحق المدنيين من النساء والأطفال وكبار السن في العبدية منذ حصارها، هي جرائم حرب وإبادة جماعية لا تسقط بالتقادم.

معارك اليمن

وبيّن الإرياني، لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” يوم أمس الاثنين، أن المسؤولين عن تلك الجرائم من قيادات وعناصر الميليشيات سيلاحقون في المحاكم المحلية والدولية، باعتبارهم “مجرمي حرب”‏، كما طالب المجتمع الدولي بممارسة ضغط حقيقي على الحوثيين، المدعومين من إيران، لوقف استهدافهم الممنهج للمدنيين، ورفع الحصار فوراً عن العبدية.

ليفانت-وكالات

عقب التنبيهات من إبادة جماعية، طالب معين عبد الملك رئيس الوزراء اليمني، المنظمات الأممية والدولية، يوم الثلاثاء، بمساندة جهود الحكومة والسلطة المحلية بمحافظة مأرب لإغاثة وإنقاذ النازحين والمدنيين الذين يتعرضون لحصار ممنهج وهجمات متكررة بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة من قبل ميليشيا الحوثيين.

ولفت عبد الملك إلى أن مديرية العبدية في مأرب تتعرض لجرائم انتقام وإبادة جماعية من قبل مليشيات الحوثي، عقب قصف القرى ومنازل المدنيين واستهداف مشفاها الوحيد، معتبراً أن المعركة في مأرب، بأنها مصيرية لليمن والعرب جميعاً، وبوابة لتحقيق النصر حتى استكمال استعادة الدولة، وإنهاء الانقلاب الحوثي، تبعاً لما أورته عنه وكالة الأنباء اليمنية.

اقرأ أيضاً: مأرب.. الجيش اليمني يخوض معارك عنيفة ضد الحوثيين

ونوهت الوكالة إلى أن عبد الملك اطلع خلال اتصال هاتفي مع محافظ مأرب سلطان العرادة على مستجدات الأوضاع بالمحافظة في ظل التصعيد العسكري المتواصل لميليشيا الحوثي والانتهاكات والجرائم الإنسانية التي ترتكبها تجاه المدنيين والنازحين.

فيما أتى كلام رئيس الوزراء عقب تحذير أطلقه وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، بأن الجرائم والانتهاكات المستمرة التي يرتكبها الحوثيون بحق المدنيين من النساء والأطفال وكبار السن في العبدية منذ حصارها، هي جرائم حرب وإبادة جماعية لا تسقط بالتقادم.

معارك اليمن

وبيّن الإرياني، لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” يوم أمس الاثنين، أن المسؤولين عن تلك الجرائم من قيادات وعناصر الميليشيات سيلاحقون في المحاكم المحلية والدولية، باعتبارهم “مجرمي حرب”‏، كما طالب المجتمع الدولي بممارسة ضغط حقيقي على الحوثيين، المدعومين من إيران، لوقف استهدافهم الممنهج للمدنيين، ورفع الحصار فوراً عن العبدية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit