جنرال موتورز تخسر 40% من أرباحها.. بالربع الثالث لـ2021

جنرال موتورز
جنرال موتورز \ أرشيفية

أدت أزمة الرقائق الإلكترونية إلى خسارة لشركة جنرال موتورز الأمريكية للسيارات، بلغت 40% من أرباحها في الربع الثالث من 2021.

وكشفت أكبر شركة أمريكية لتصنيع السيارات، يوم الأربعاء، عن تدوين تراجع كبير في أرباحها في الربع الثالث، نتيجة نقص أشباه الموصلات، تبعاً لوكالة الأنباء الألمانية “د ب ا”.

اقرأ أيضاً: حلبة البحرين.. موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط

وبينت أن صافي أرباحها في الفترة المذكورة وصل إلى 2.4 مليار دولار، بتقلص تزيد نسبته عن 40%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مردفةً أن عائداتها تراجعت بمقدار الربع تقريباً لتصل إلى 26.8 مليار دولار.

وذكرت رئيسة الشركة ماري بارا، ضمن خطاب إلى المساهمين، إن أزمة الرقائق الإلكترونية جعلت الربع الثالث صعباً، بيد أنها لفتت في الوقت عينه إلى أن الشركة استرجعت على نحو جيد، وأنها ستواصل العمل على تحقيق أهدافها الخاصة بهذا العام.

وعلى الرغم من التراجع الكبير في الأرباح والعائدات، فإن الأرقام التي حققتها الشركة تخطت ترجيحات المحللين، كما ازداد سعر سهم الشركة في البورصة على نحو ملحوظ.

نقص الرقائق الإلكترونية يعيق صناعة السيارات

وبالسياق، تربعت سيارات تويوتا على قائمة المبيعات في السوق الأمريكي، ضمن إنجاز غير مسبوق، لتطيح بذلك بمنافسها الأبرز جنرال موتورز، الذي حافظ طوال 90 عاماً عليه، حيث كانت سيارات شركة جنرال موتورز تتصدر المبيعات، محققة أعلى نسب سنوية.

وأشار موقع “موتور وان” المختص بأخبار السيارات، إلى أن مبيعات تويوتا بأمريكا الشمالية حتى الآن وصلت 1,857,884 مليون سيارة مع نهاية الربع الثالث من 2021، بينما توقفت مبيعات جنرال موتورز في الفترة عينها عند حد 1,777,483 مليون سيارة، لتتفوق عليها تويوتا للمرة الأولى.

ليفانت-وكالات

أدت أزمة الرقائق الإلكترونية إلى خسارة لشركة جنرال موتورز الأمريكية للسيارات، بلغت 40% من أرباحها في الربع الثالث من 2021.

وكشفت أكبر شركة أمريكية لتصنيع السيارات، يوم الأربعاء، عن تدوين تراجع كبير في أرباحها في الربع الثالث، نتيجة نقص أشباه الموصلات، تبعاً لوكالة الأنباء الألمانية “د ب ا”.

اقرأ أيضاً: حلبة البحرين.. موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط

وبينت أن صافي أرباحها في الفترة المذكورة وصل إلى 2.4 مليار دولار، بتقلص تزيد نسبته عن 40%، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مردفةً أن عائداتها تراجعت بمقدار الربع تقريباً لتصل إلى 26.8 مليار دولار.

وذكرت رئيسة الشركة ماري بارا، ضمن خطاب إلى المساهمين، إن أزمة الرقائق الإلكترونية جعلت الربع الثالث صعباً، بيد أنها لفتت في الوقت عينه إلى أن الشركة استرجعت على نحو جيد، وأنها ستواصل العمل على تحقيق أهدافها الخاصة بهذا العام.

وعلى الرغم من التراجع الكبير في الأرباح والعائدات، فإن الأرقام التي حققتها الشركة تخطت ترجيحات المحللين، كما ازداد سعر سهم الشركة في البورصة على نحو ملحوظ.

نقص الرقائق الإلكترونية يعيق صناعة السيارات

وبالسياق، تربعت سيارات تويوتا على قائمة المبيعات في السوق الأمريكي، ضمن إنجاز غير مسبوق، لتطيح بذلك بمنافسها الأبرز جنرال موتورز، الذي حافظ طوال 90 عاماً عليه، حيث كانت سيارات شركة جنرال موتورز تتصدر المبيعات، محققة أعلى نسب سنوية.

وأشار موقع “موتور وان” المختص بأخبار السيارات، إلى أن مبيعات تويوتا بأمريكا الشمالية حتى الآن وصلت 1,857,884 مليون سيارة مع نهاية الربع الثالث من 2021، بينما توقفت مبيعات جنرال موتورز في الفترة عينها عند حد 1,777,483 مليون سيارة، لتتفوق عليها تويوتا للمرة الأولى.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit