جمعيات تونسية تحذّر من مساعي النهضة لتضليل الرأي العام

حركة النهضة مجلس الشورى
حركة النهضة مجلس الشورى \ أرشيفية

وجّهت 22 جمعية تونسية تحذيراً من مساعي حركة النهضة وحلفائها لتضليل وتأليب الرأي العام العالمي خاصة الكونغرس والإدارة الأميركية.

لفتت الجمعيات في بيان، إلى أن مساعي النهضة وصمة عار على جبين هؤلاء السياسيين الذين شارك عدد منهم في الحكم منذ نهاية 2011.

وأدانت الجمعيات في بيانها تحريض دول أجنبية على التدخل في الشؤون التونسية، كما شجب تمادي أحزاب وشخصيات سياسية في دعوة دول أجنبية إلى “انتهاك السيادة التونسية”.

وخصت الجمعيات بالاسم الرئيس الأسبق منصف المرزوقي، الذي دعا إلى تدخل فرنسا في الشؤون التونسية بزعم ما اعتبره “انقلاباً على الشرعية”.

المنصف المرزوقي

ومن أبرز الجمعيات الموقعة على البيان، النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، والائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام، وجمعية “لا سلام بدون عدالة”، وجمعية “التلاقي للحرية والمساواة”، والجمعية التونسية للحراك الثقافي، والجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية.

وكانت انتقادات كثيرة قد تعرض لها المرزوقي بسبب كلمة له باللغة الفرنسية في تجمع للجالية التونسية في باريس، حيث نقل البعض عنه دعوته لفرنسا بالوقوف إلى جانب التونسيين في محنتهم، مفسرين ذلك أنه دعوة للتدخل في الشان التونسي.

اقرأ أيضاً: لودريان محاولاً تخفيف التوتر: للجزائريين وحدهم أن يقرروا مصيرهم

ووصلت الانتقادات إلى الحد الذي طالبت معه نقابة السلك الدبلوماسي التونسية رئاسة الجمهورية ووزارة الشؤون الخارجية والهجرة، بضرورة سحب جواز السفر الخاص من منصف المرزوقي بوصفه كان رئيسا سابقا لتونس.

ليفانت نيوز_ وكالات

وجّهت 22 جمعية تونسية تحذيراً من مساعي حركة النهضة وحلفائها لتضليل وتأليب الرأي العام العالمي خاصة الكونغرس والإدارة الأميركية.

لفتت الجمعيات في بيان، إلى أن مساعي النهضة وصمة عار على جبين هؤلاء السياسيين الذين شارك عدد منهم في الحكم منذ نهاية 2011.

وأدانت الجمعيات في بيانها تحريض دول أجنبية على التدخل في الشؤون التونسية، كما شجب تمادي أحزاب وشخصيات سياسية في دعوة دول أجنبية إلى “انتهاك السيادة التونسية”.

وخصت الجمعيات بالاسم الرئيس الأسبق منصف المرزوقي، الذي دعا إلى تدخل فرنسا في الشؤون التونسية بزعم ما اعتبره “انقلاباً على الشرعية”.

المنصف المرزوقي

ومن أبرز الجمعيات الموقعة على البيان، النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، والائتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام، وجمعية “لا سلام بدون عدالة”، وجمعية “التلاقي للحرية والمساواة”، والجمعية التونسية للحراك الثقافي، والجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية.

وكانت انتقادات كثيرة قد تعرض لها المرزوقي بسبب كلمة له باللغة الفرنسية في تجمع للجالية التونسية في باريس، حيث نقل البعض عنه دعوته لفرنسا بالوقوف إلى جانب التونسيين في محنتهم، مفسرين ذلك أنه دعوة للتدخل في الشان التونسي.

اقرأ أيضاً: لودريان محاولاً تخفيف التوتر: للجزائريين وحدهم أن يقرروا مصيرهم

ووصلت الانتقادات إلى الحد الذي طالبت معه نقابة السلك الدبلوماسي التونسية رئاسة الجمهورية ووزارة الشؤون الخارجية والهجرة، بضرورة سحب جواز السفر الخاص من منصف المرزوقي بوصفه كان رئيسا سابقا لتونس.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit