تونس.. إغلاق قناة تلفزيونية وإذاعة

العلم التونسي أرشيغية
العلم التونسي/ أرشيغية

قالت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (هايكا) في تونس، أنها قامت صباح اليوم الأربعاء، بتنفيذ قرار حجز معدات البث لقناة “نسمة” وإذاعة “القرآن الكريم” وغلق المؤسستين.

وأعلنت الهيئة في بلاغ على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”: “تنفيذا لقراري مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتاريخ 11 أكتوبر 2021، تم اليوم الأربعاء 27 أكتوبر 2021 حجز التجهيزات الضرورية للبث لكل من قناة “نسمة تي.في” وإذاعة القرآن الكريم غير القانونيتين وذلك لممارستهما نشاطات بث دون إجازة”.

علماً بأن الهيئة ووجهت سابقاً إلى القناتين المذكورتين عدة دعوات للتوقف الفوري عن البث اعتباراً لعدم حصولهما على الإجازة لكنهما لم تستجيبا على الرغْم ما تلى ذلك من عقوبات مالية.

وأضاف بيان الهيئة بأن: “قناة نسمة تي.في قد ماطلت في تسوية وضعيتها القانونية منذ سنة 2014 بالرغْم مساعي الهيئة في هذا الإطار من خلال المراسلات والاجتماعات المتعددة … إلى جانب ما تضمنه ملف القناة من شبهات فساد مالي وإداري إضافة إلى عدم استقلاليتها باعتبار أن المشرف عليها قيادي في حزب “قلب تونس” مما انعكس على مضامينها الإعلامية التي أخلت في جزء منها بمبادئ حرية الاتصال السمعي البصري وضوابطها خاصة خلال الانتخابات وهو ما ضمنته الهيئة في تقارير سابقة لها وجهتها إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات”.

تونس.. الغنوشي زعيم حركة النهضة/ أرشيفية

أما بالنسبة لإذاعة “القرآن الكريم” قالت الهيئة: “فرغم عدم حصولها على الإجازة ورغم دعوات الهيئة لها بالتوقف الفوري عن البث والالتزام بالقانون المنظم للقطاع السمعي البصري، ورغم القرارات المتعلقة بحجز تجهيزات البث التابعة لها في جويلية 2015 ونوفمبر 2017 وأوت 2020 ومارس 2021، إلا أنها أصرت على التمادي في البث خارج إطار القانون والعودة للبث في كل مرة تم فيها حجز المُعِدَّات في تحد صارخ للقانون ولمؤسسات الدولة”.

اقرأ أيضاً: جمعيات تونسية تحذّر من مساعي النهضة لتضليل الرأي العام

وأوضح البيان بأن الإذاعة قامت: “بقرصنة ترددات راديوية واستغلالها بغير وجه حق على مدى أكثر من 6 سنوات. و إلى جانب رفضها الامتثال للقانون ولقرارات الهيئة”، مشيرةً إلى أنه: “تم توظيف هذه الإذاعة سياسياً باسم الدين، على مدى سنوات، من قبل رئيس “حزب الرحمة” كما تم استثمارها للترويج لخطابات التحريض على الكراهية والعنف”.

وفي وقت سابق، كانت قد وجّهت 22 جمعية تونسية تحذيراً من مساعي حركة النهضة وحلفائها لتضليل وتأليب الرأي العام العالمي خاصة الكونغرس والإدارة الأميركية. ولفتت الجمعيات في بيان، إلى أن مساعي النهضة وصمة عار على جبين هؤلاء السياسيين الذين شارك عدد منهم في الحكم منذ نهاية 2011.

وكانت الهيئة المستقلة لتنظيم الإعلام السمعي والبصري في تونس، في السادس من أكتوبر، احتجزت معدات وأوقفت بث محطة تلفزيون الزيتونة المقربة من حزب النهصة الإسلامي، وذلك بسبب عملها دون رخصة.

وقال نوري اللجمي رئيس هيئة الاعلام (الهايكا): “تم حجز معدات البث للزيتونة التي تبث دون ترخيص .. القانون سيطبق على جميع محطات التلفزيون والراديو الخارجة عن القانون.”

ليفانت نيوز_ الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري تونس / HAICA

قالت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (هايكا) في تونس، أنها قامت صباح اليوم الأربعاء، بتنفيذ قرار حجز معدات البث لقناة “نسمة” وإذاعة “القرآن الكريم” وغلق المؤسستين.

وأعلنت الهيئة في بلاغ على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”: “تنفيذا لقراري مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتاريخ 11 أكتوبر 2021، تم اليوم الأربعاء 27 أكتوبر 2021 حجز التجهيزات الضرورية للبث لكل من قناة “نسمة تي.في” وإذاعة القرآن الكريم غير القانونيتين وذلك لممارستهما نشاطات بث دون إجازة”.

علماً بأن الهيئة ووجهت سابقاً إلى القناتين المذكورتين عدة دعوات للتوقف الفوري عن البث اعتباراً لعدم حصولهما على الإجازة لكنهما لم تستجيبا على الرغْم ما تلى ذلك من عقوبات مالية.

وأضاف بيان الهيئة بأن: “قناة نسمة تي.في قد ماطلت في تسوية وضعيتها القانونية منذ سنة 2014 بالرغْم مساعي الهيئة في هذا الإطار من خلال المراسلات والاجتماعات المتعددة … إلى جانب ما تضمنه ملف القناة من شبهات فساد مالي وإداري إضافة إلى عدم استقلاليتها باعتبار أن المشرف عليها قيادي في حزب “قلب تونس” مما انعكس على مضامينها الإعلامية التي أخلت في جزء منها بمبادئ حرية الاتصال السمعي البصري وضوابطها خاصة خلال الانتخابات وهو ما ضمنته الهيئة في تقارير سابقة لها وجهتها إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات”.

تونس.. الغنوشي زعيم حركة النهضة/ أرشيفية

أما بالنسبة لإذاعة “القرآن الكريم” قالت الهيئة: “فرغم عدم حصولها على الإجازة ورغم دعوات الهيئة لها بالتوقف الفوري عن البث والالتزام بالقانون المنظم للقطاع السمعي البصري، ورغم القرارات المتعلقة بحجز تجهيزات البث التابعة لها في جويلية 2015 ونوفمبر 2017 وأوت 2020 ومارس 2021، إلا أنها أصرت على التمادي في البث خارج إطار القانون والعودة للبث في كل مرة تم فيها حجز المُعِدَّات في تحد صارخ للقانون ولمؤسسات الدولة”.

اقرأ أيضاً: جمعيات تونسية تحذّر من مساعي النهضة لتضليل الرأي العام

وأوضح البيان بأن الإذاعة قامت: “بقرصنة ترددات راديوية واستغلالها بغير وجه حق على مدى أكثر من 6 سنوات. و إلى جانب رفضها الامتثال للقانون ولقرارات الهيئة”، مشيرةً إلى أنه: “تم توظيف هذه الإذاعة سياسياً باسم الدين، على مدى سنوات، من قبل رئيس “حزب الرحمة” كما تم استثمارها للترويج لخطابات التحريض على الكراهية والعنف”.

وفي وقت سابق، كانت قد وجّهت 22 جمعية تونسية تحذيراً من مساعي حركة النهضة وحلفائها لتضليل وتأليب الرأي العام العالمي خاصة الكونغرس والإدارة الأميركية. ولفتت الجمعيات في بيان، إلى أن مساعي النهضة وصمة عار على جبين هؤلاء السياسيين الذين شارك عدد منهم في الحكم منذ نهاية 2011.

وكانت الهيئة المستقلة لتنظيم الإعلام السمعي والبصري في تونس، في السادس من أكتوبر، احتجزت معدات وأوقفت بث محطة تلفزيون الزيتونة المقربة من حزب النهصة الإسلامي، وذلك بسبب عملها دون رخصة.

وقال نوري اللجمي رئيس هيئة الاعلام (الهايكا): “تم حجز معدات البث للزيتونة التي تبث دون ترخيص .. القانون سيطبق على جميع محطات التلفزيون والراديو الخارجة عن القانون.”

ليفانت نيوز_ الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري تونس / HAICA

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit