تقرير برلماني يضع الرئيس البرازيلي مجدداً في قفص الاتهام

تقرير برلماني يضع الرئيس البرازيلي مجدداً في قفص الاتهام
الرئيس البرازيلي. أرشيفية SHUTTERSTOCK

"القتل بالإهمال" خلال أزمة كورونا

ستنشر لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ تقريراً عن سياسة الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو التي اعتبرت غير مسؤولة في معالجة أزمة كوفيد-19. وكان معد التقرير رينان كاليروس، أعلن لائحة تضم إحدى عشرة تهمة على الأقل، بينها “قتل بالإهمال” و”شعوذة” و”جريمة ضد الإنسانية”.

وحاول أعضاء مجلس الشيوخ خصوصاً تحديد المسؤول عن أوقات عصيبة مثل وفاة العشرات من المصابين اختناقاً في كانون الثاني/يناير بسبب نقص الأكسجين في مشافي ماناوس في منطقة الأمازون.

كما تنظر لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ في وقائع أخرى، مثل التأخير في الحصول على اللقاحات، بعد الاستماع إلى وزراء وبرلمانيين وممثلين عن شركات خاصة. لكن جلسات الاستماع كشفت فضائح صادمة تتعلق خاصة بقضايا فساد.

تشتبه لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ في أن بولسونارو قد غض الطرف عن قضية لقاحات تم تضخيم ثمنها، الأمر الذي دفع النيابة إلى فتح تحقيق بالفعل.كما تُتَهم الحكومة بالترويج لـ “علاجات مسبقة” غير فعالة ضد الفيروس، ولا سيما استخدام عقار الهيدروكسي كلوروكوين المثير للجدل الذي لطالما أشاد الرئيس بمزاياه.

وصُدم البرازيليين بشكل خاص هي اتهامات في غاية الخطورة بحق مستشفى بريفينت سينيور الخاص الذي يشتبه في أنه أجرى تجارِب سرية مع هذه العلاجات على مرضاه من دون إخبارهم وأعلن عن عدد وَفَيَات بكوفيد-19 أقل من الواقع.

البرازيل تحتجز مسافرين فرنسيين لوقوفهما فوق تمثال أيقوني
تمثال المسيح الفادي في ريو دي جانيرو البرازيل. ويكيبيديا

وقالت برونا موراتو وهي محامية 12 طبيبا قالوا أن بريفينت سينيور أجبرتهم على المشاركة في التجارِب، لوكالة فرانس برس “إنها ممارسات مروعة، لم يسبق لها مثيل في المستشفيات منذ الحرب العالمية الثانية”.

من جانبه، قال رئيس لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ عمر عزيز، لفرانس برس “اكتشفنا الكثير من الأمور. ارتكب بولسونارو والمحيطون به الكثير من الجرائم، وسيتعين عليه الرد عليها، في البرازيل كما في الخارج كذلك”.

اقرأ المزيد: الخضر يعتمدون خوض حكومة ائتلافية في ألمانيا

ويصر بولسونارو الذي يواجه فعليا خمسة تحقيقات أمام المحكمة العليا والمحكمة الانتخابية العليا، على تشويه سمعة لجنة مجلس الشيوخ، معتبراً أنها “مهزلة”.

لا تملك لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ صَلاحِيَة إطلاق الملاحقات مباشرة، لكن يمكنها إرسال تقريرها إلى الهيئات المختصة مثل النيابة العامة أو ديوان المحاسبة. كما بإمكانها إحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تلقت بالفعل شكاوى أخرى ضد بولسونارو.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

"القتل بالإهمال" خلال أزمة كورونا

ستنشر لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ تقريراً عن سياسة الرئيس البرازيلي غايير بولسونارو التي اعتبرت غير مسؤولة في معالجة أزمة كوفيد-19. وكان معد التقرير رينان كاليروس، أعلن لائحة تضم إحدى عشرة تهمة على الأقل، بينها “قتل بالإهمال” و”شعوذة” و”جريمة ضد الإنسانية”.

وحاول أعضاء مجلس الشيوخ خصوصاً تحديد المسؤول عن أوقات عصيبة مثل وفاة العشرات من المصابين اختناقاً في كانون الثاني/يناير بسبب نقص الأكسجين في مشافي ماناوس في منطقة الأمازون.

كما تنظر لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ في وقائع أخرى، مثل التأخير في الحصول على اللقاحات، بعد الاستماع إلى وزراء وبرلمانيين وممثلين عن شركات خاصة. لكن جلسات الاستماع كشفت فضائح صادمة تتعلق خاصة بقضايا فساد.

تشتبه لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ في أن بولسونارو قد غض الطرف عن قضية لقاحات تم تضخيم ثمنها، الأمر الذي دفع النيابة إلى فتح تحقيق بالفعل.كما تُتَهم الحكومة بالترويج لـ “علاجات مسبقة” غير فعالة ضد الفيروس، ولا سيما استخدام عقار الهيدروكسي كلوروكوين المثير للجدل الذي لطالما أشاد الرئيس بمزاياه.

وصُدم البرازيليين بشكل خاص هي اتهامات في غاية الخطورة بحق مستشفى بريفينت سينيور الخاص الذي يشتبه في أنه أجرى تجارِب سرية مع هذه العلاجات على مرضاه من دون إخبارهم وأعلن عن عدد وَفَيَات بكوفيد-19 أقل من الواقع.

البرازيل تحتجز مسافرين فرنسيين لوقوفهما فوق تمثال أيقوني
تمثال المسيح الفادي في ريو دي جانيرو البرازيل. ويكيبيديا

وقالت برونا موراتو وهي محامية 12 طبيبا قالوا أن بريفينت سينيور أجبرتهم على المشاركة في التجارِب، لوكالة فرانس برس “إنها ممارسات مروعة، لم يسبق لها مثيل في المستشفيات منذ الحرب العالمية الثانية”.

من جانبه، قال رئيس لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ عمر عزيز، لفرانس برس “اكتشفنا الكثير من الأمور. ارتكب بولسونارو والمحيطون به الكثير من الجرائم، وسيتعين عليه الرد عليها، في البرازيل كما في الخارج كذلك”.

اقرأ المزيد: الخضر يعتمدون خوض حكومة ائتلافية في ألمانيا

ويصر بولسونارو الذي يواجه فعليا خمسة تحقيقات أمام المحكمة العليا والمحكمة الانتخابية العليا، على تشويه سمعة لجنة مجلس الشيوخ، معتبراً أنها “مهزلة”.

لا تملك لجنة التحقيق في مجلس الشيوخ صَلاحِيَة إطلاق الملاحقات مباشرة، لكن يمكنها إرسال تقريرها إلى الهيئات المختصة مثل النيابة العامة أو ديوان المحاسبة. كما بإمكانها إحالته إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تلقت بالفعل شكاوى أخرى ضد بولسونارو.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit