تصاعد الاغتيالات في درعا.. محاولة استهداف مسؤول في النظام

درعادمار المرصد السوري
درعا..دمار / المرصد السوري

تصاعدت محاولات الاغتيال في مدينة درعا منذ انطلاق ” التسويات”  ودخول قوات النظام إلى المناطق والقرى عقب التوصل إلى انفاق بين اللجان المركزية ولجان النظام بشأن ما يعرف بـ”خارطة الطريق الروسية”خلال الشهر الماضي.

وشهدت المدينة يوم أمس الجمعة 15 تشرين الأول/أكتوبر، سلسلة محاولات اغتيال، استهدفت بالدرجة الأولى رئيس غرفة التجارة السابق لدى نظام الأسد.

وفي التفاصيل، أطلق مجهولون النار بشكل مباشر على رئيس غرفة التجارة السابق وعضو هيئة الإصلاح “غسان المحاميد”، في حي طريق السد في مدينة درعا، ما أسفر عن إصابته بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى الوطني في مدينة درعا.

درعا.. محاولات اغتيال/ المرصد السوري

كما تعرض كل من الشابين “جمال الجهماني” و”وحيد صبيح” لمحاولة اغتيال بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين في بلدة صيدا شرق درعا، بعد منتصف الليلة القائتة، ما أدى لمقتل المدعو “صبيح”، وإصابة “الجهماني” بجروح متوسطة، نقل على أثرها إلى مشفى بصرى الشام الوطني.

اقرأ أيضاً: مقتل جنديين تركيين وإصابة آخرين باستهداف رتل في إدلب

وبحسب موقع تجمع أحرار حوران، عمل الشابين ضمن فصائل المعارضة قبيل سيطرة النظام على محافظة درعا في تموز 2018.  وعمدا إلى إجراء “تسوية” وانضما عقبها إلى صفوف الفيلق الخامس المدعوم روسياً.

ليفانت نيوز_ وكالات

تصاعدت محاولات الاغتيال في مدينة درعا منذ انطلاق ” التسويات”  ودخول قوات النظام إلى المناطق والقرى عقب التوصل إلى انفاق بين اللجان المركزية ولجان النظام بشأن ما يعرف بـ”خارطة الطريق الروسية”خلال الشهر الماضي.

وشهدت المدينة يوم أمس الجمعة 15 تشرين الأول/أكتوبر، سلسلة محاولات اغتيال، استهدفت بالدرجة الأولى رئيس غرفة التجارة السابق لدى نظام الأسد.

وفي التفاصيل، أطلق مجهولون النار بشكل مباشر على رئيس غرفة التجارة السابق وعضو هيئة الإصلاح “غسان المحاميد”، في حي طريق السد في مدينة درعا، ما أسفر عن إصابته بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى الوطني في مدينة درعا.

درعا.. محاولات اغتيال/ المرصد السوري

كما تعرض كل من الشابين “جمال الجهماني” و”وحيد صبيح” لمحاولة اغتيال بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين في بلدة صيدا شرق درعا، بعد منتصف الليلة القائتة، ما أدى لمقتل المدعو “صبيح”، وإصابة “الجهماني” بجروح متوسطة، نقل على أثرها إلى مشفى بصرى الشام الوطني.

اقرأ أيضاً: مقتل جنديين تركيين وإصابة آخرين باستهداف رتل في إدلب

وبحسب موقع تجمع أحرار حوران، عمل الشابين ضمن فصائل المعارضة قبيل سيطرة النظام على محافظة درعا في تموز 2018.  وعمدا إلى إجراء “تسوية” وانضما عقبها إلى صفوف الفيلق الخامس المدعوم روسياً.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit