تحرّك لأنصار حزب الله في بيروت ومحكمة التمييز ترفض الدعوى ضد طارق البيطار

مرفأ بيروت بعد الانفجار أرشيفية
مرفأ بيروت بعد الانفجار \ أرشيفية

جرى إطلاق نار كثيف في محيط قصر العدل ببيروت، وتحديداً منطقة الطيونة، حيث يتجمع مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار.

وأفادت قناة “الجديد” بتوتر الوضع في منطقة الطيونة واستنفار شديد لدى مناصري حركة أمل وحزب الله بعد إطلاق النار من أحد الأبنية، فيما حضرت سيارات الإسعاف بعد ورود معلومات عن سقوط عدد من الإصابات.

ونفّذ أنصار الحزبين اعتصام ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وبدؤا بالتجمع في منطقة الطيونة استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

بيروت.. قصر العدل/ أرشيفية

في تطورات ملف انفجار مرفأ بيروت، أوضح مصدر قضائي ووثائق أن محكمة لبنانية رفضت، اليوم الخميس، أحدث دعوى بحق كبير المحققين في التحقيق الخاص بانفجار مرفأ العاصمة، مما يسمح له باستئناف العمل، وفق رويترز.

وهذا الأسبوع عُلّق التحقيق في الانفجار الكارثي الذي وقع العام الماضي وخلف ما يربو على 200 قتيل، بعد شكوى قدمها اثنان من كبار السياسيين كان القاضي طارق بيطار يسعى إلى استجوابهما.

اقرأ أيضاً: إعلام: لاتوجد آثار للطائرة اللبنانية المفقودة حتى الآن باستثناء سترة نجاة

أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” أن محكمة التمييز المدنية برئاسة القاضي ناجي عيد، ردت الدعوى المقدمة من النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر، التي طلبا فيها رد المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار عن المضي في التحقيق بالملف. واعتبرت المحكمة أن المحقق العدلي ليس قاضيا من قضاة محكمة التمييز، ولا قاضيا من قضاة النيابة العامة التمييزية، وبالتالي لا يعود للمحكمة صلاحية النظر في طلب رده، ما يوجب رد هذه الدعوى وسائر الطلبات المقدمة من الجهة المدعية.

ليفانت نيوز_ وكالات

جرى إطلاق نار كثيف في محيط قصر العدل ببيروت، وتحديداً منطقة الطيونة، حيث يتجمع مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار.

وأفادت قناة “الجديد” بتوتر الوضع في منطقة الطيونة واستنفار شديد لدى مناصري حركة أمل وحزب الله بعد إطلاق النار من أحد الأبنية، فيما حضرت سيارات الإسعاف بعد ورود معلومات عن سقوط عدد من الإصابات.

ونفّذ أنصار الحزبين اعتصام ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، وبدؤا بالتجمع في منطقة الطيونة استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

بيروت.. قصر العدل/ أرشيفية

في تطورات ملف انفجار مرفأ بيروت، أوضح مصدر قضائي ووثائق أن محكمة لبنانية رفضت، اليوم الخميس، أحدث دعوى بحق كبير المحققين في التحقيق الخاص بانفجار مرفأ العاصمة، مما يسمح له باستئناف العمل، وفق رويترز.

وهذا الأسبوع عُلّق التحقيق في الانفجار الكارثي الذي وقع العام الماضي وخلف ما يربو على 200 قتيل، بعد شكوى قدمها اثنان من كبار السياسيين كان القاضي طارق بيطار يسعى إلى استجوابهما.

اقرأ أيضاً: إعلام: لاتوجد آثار للطائرة اللبنانية المفقودة حتى الآن باستثناء سترة نجاة

أفاد مندوب “الوكالة الوطنية للاعلام” أن محكمة التمييز المدنية برئاسة القاضي ناجي عيد، ردت الدعوى المقدمة من النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر، التي طلبا فيها رد المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار عن المضي في التحقيق بالملف. واعتبرت المحكمة أن المحقق العدلي ليس قاضيا من قضاة محكمة التمييز، ولا قاضيا من قضاة النيابة العامة التمييزية، وبالتالي لا يعود للمحكمة صلاحية النظر في طلب رده، ما يوجب رد هذه الدعوى وسائر الطلبات المقدمة من الجهة المدعية.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit