بلينكن يهاتف صادق والبرهان يعفي ستة سفراء سودانيين

أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكن/ أرشيفية

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في حسابه على تويتر يوم الخميس إنه تحدث هاتفياً مع وزيرة الخارجية السودانية مريم صادق المهدى وأعرب عن تنديده باعتقال القادة المدنيين في السودان.

وأضاف أنهما بحثا أفضل السبل المتاحة للولايات المتحدة لدعم الشعب السوداني في مطالبته بالعودة إلى الديمقراطية.

في سياق منفصل، قال التلفزيون الرسمي السوداني يوم الأربعاء إن القائد العام للجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أعفى ستة سفراء سودانيين من مناصبهم.

وأعفى البرهان كل من سفراء السودان لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وقطر والصين وفرنسا ورئيس البَعثة السودانية بجنيف.

الفريق أول عبد الفتاح البرهان/ أرشيفية

سبق ذلك بساعات، لقاء جمع سفراء من فرنسا وألمانيا والنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة التقوا برئيس الوزراء السوداني في مقر اقامته، الأربعاء. حسب بَعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان

وأضافت البَعثة على تويتر أن السفراء وجدوا حمدوك بصحة جيدة.

ونقل مصدر مقرب من عبد الله حمدوك، إنه لا يزال ملتزما بالتحول المدني الديمقراطي. وأضاف المصدر أن حمدوك شدد أيضا على التزامه بأهداف الثورة المناهضة للرئيس السابق عمر البشير في 2019 وحذر من استخدام العنف ضد المحتجين.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الأمريكي يهاتف حمدوك ويرحّب بإطلاق سراحه

وكان مصدر دبلوماسي قال لرويترز يوم الثلاثاء إن سفراء السودان لدى 12 دولة منها الولايات المتحدة والإمارات والصين وفرنسا قد رفضوا استحواذ الجيش على السلطة في السودان يوم الاثنين.

ليفانت نيوز_ وكالات

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في حسابه على تويتر يوم الخميس إنه تحدث هاتفياً مع وزيرة الخارجية السودانية مريم صادق المهدى وأعرب عن تنديده باعتقال القادة المدنيين في السودان.

وأضاف أنهما بحثا أفضل السبل المتاحة للولايات المتحدة لدعم الشعب السوداني في مطالبته بالعودة إلى الديمقراطية.

في سياق منفصل، قال التلفزيون الرسمي السوداني يوم الأربعاء إن القائد العام للجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أعفى ستة سفراء سودانيين من مناصبهم.

وأعفى البرهان كل من سفراء السودان لدى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وقطر والصين وفرنسا ورئيس البَعثة السودانية بجنيف.

الفريق أول عبد الفتاح البرهان/ أرشيفية

سبق ذلك بساعات، لقاء جمع سفراء من فرنسا وألمانيا والنرويج وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة التقوا برئيس الوزراء السوداني في مقر اقامته، الأربعاء. حسب بَعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان

وأضافت البَعثة على تويتر أن السفراء وجدوا حمدوك بصحة جيدة.

ونقل مصدر مقرب من عبد الله حمدوك، إنه لا يزال ملتزما بالتحول المدني الديمقراطي. وأضاف المصدر أن حمدوك شدد أيضا على التزامه بأهداف الثورة المناهضة للرئيس السابق عمر البشير في 2019 وحذر من استخدام العنف ضد المحتجين.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية الأمريكي يهاتف حمدوك ويرحّب بإطلاق سراحه

وكان مصدر دبلوماسي قال لرويترز يوم الثلاثاء إن سفراء السودان لدى 12 دولة منها الولايات المتحدة والإمارات والصين وفرنسا قد رفضوا استحواذ الجيش على السلطة في السودان يوم الاثنين.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit