بعد 6 سنوات… أديل لــ BBC أطلقت الأغنية الجديدة التي “تشبهني كثيراً”

أديل تعود بأغنية تشبهني كثيراً
متداول

بعد إطلاق أغنيتها الجديدة «إيزي أون مي» يوم أمس، بدأت موجة من الترقب على مواقع التواصل الاجتماعي انتظاراً للأغنية الأولى للمغنية المبتعدة عن الساحة منذ ست سنوات. 

وأوضحت لهيئة «بي بي سي»، أمس، أن الخِيار وقع على هذه الأغنية المنفردة بعد منافسة بين ثلاثة أعمال “شديدة الاختلاف” في ألبوم “30”. ” bbc”

وقالت إن الأغنية التي وقع عليها الاختيار لإطلاقها أولاً «تشبهني كثيراً»، و«بعد هذا الغياب الطويل، هذا على الأرجح أكثر ما كان ينتظره الناس من أغنياتي».

وأضافت النجمة البريطانية: ” هذه أول أغنية كتبتها في الألبوم، من الرائع أن تصبح أول أغنية منفردة”.

يبدو أن الأغنية كانت أول أغنية كتبت لألبوم أديل القادم، وتعود إلى عام انفصالها. تتجلى تلك المشاعر في صوتها القوي والضعيف في نفس الوقت.

 

وعما إذا كانت تعتزم إجراء جولة فنية قريباً، أوضحت أديل أن هذا الأمر ليس ضمن مشاريعها الحالية بسبب جائحة «كوفيد – 19».

وقد كشفت نجمة البوب البريطانية المقيمة في لوس أنجليس عن الصعوبات التي واجهتها عند بلوغها الثلاثين، التي ألهمت مضمون ألبومها الجديد «30»، مدشنة عودتها بقوة إلى الساحة الفنية من خلال مقابلة مع مجلة «فوغ» تضمنت عدداً من الاعترافات.

وقالت أديل (33 عاماً) في النسخة البريطانية من المجلة: «في الثلاثين من عمري، انهارت حياتي من دون سابق إنذار».

لقد ثبت بالفعل أن الفديو حقق نجاحاً كبيرا. تابع ما يقل قليلاً عن 300000 شخص لمشاهدة العرض الأول للفيديو على YouTube. في غضون 12 ساعة تم بثه 12 مليون مرة.

تأتي الأغنية المنفردة قبل خمسة أسابيع فقط من ألبومها الجديد – الذي تم نشره أول مرة في حملة تسويقية عالمية شهدت الرَّقْم 30 المتوقع على المباني واللوحات الإعلانية في البرازيل والمكسيك ودبي وإيطاليا وألمانيا وأيرلندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

خمن المعجبون تاريخ الإصدار في 19 نوفمبر بشكل صحيح عندما نقلت تايلور سويفت ألبومها القادم إلى الأمام لمدة أسبوع، على ما يبدو لتجنب الصدام مع أديل.

وأضافت: «أشعر بأن هذا الألبوم أشبه بتدمير الذات ثم التأمل الذاتي فالخلاص الذاتي».

وسجلت أديل هذا الألبوم شديد الخصوصية بهدف الإجابة عن أسئلة نجلها أنجيلو (9 سنوات) عن انفصالها في أبريل (نيسان) 2019 عن زوجها سايمون كونيكي، الذي كان يعمل في القطاع المالي.

وتمكنت أديل من التخلص من حالة القلق التي كانت تعيشها بفضل خضوعها لعلاج نفسي ومواظبتها على التمارين الرياضية، ما سمح لها بفقدان نحو 45 كيلوغراماً.

اقرأ المزيد: وائل كفوري بخير بعد تعرّضه لحادث مروع في مدينة جبيل شمال بيروت (صور)

وأكدت المغنية الحائزة 15 جائزة «غرامي» إضافة إلى أوسكار أفضل موسيقى تصويرية لأغنيتها في فيلم «سكاي فال»، أنها على علاقة عاطفية مع الأميركي ريتش بول الذي يملك شركة لإدارة أعمال عدد من الرياضيين.

 

ليفانت نيوز _ bbc

بعد إطلاق أغنيتها الجديدة «إيزي أون مي» يوم أمس، بدأت موجة من الترقب على مواقع التواصل الاجتماعي انتظاراً للأغنية الأولى للمغنية المبتعدة عن الساحة منذ ست سنوات. 

وأوضحت لهيئة «بي بي سي»، أمس، أن الخِيار وقع على هذه الأغنية المنفردة بعد منافسة بين ثلاثة أعمال “شديدة الاختلاف” في ألبوم “30”. ” bbc”

وقالت إن الأغنية التي وقع عليها الاختيار لإطلاقها أولاً «تشبهني كثيراً»، و«بعد هذا الغياب الطويل، هذا على الأرجح أكثر ما كان ينتظره الناس من أغنياتي».

وأضافت النجمة البريطانية: ” هذه أول أغنية كتبتها في الألبوم، من الرائع أن تصبح أول أغنية منفردة”.

يبدو أن الأغنية كانت أول أغنية كتبت لألبوم أديل القادم، وتعود إلى عام انفصالها. تتجلى تلك المشاعر في صوتها القوي والضعيف في نفس الوقت.

 

وعما إذا كانت تعتزم إجراء جولة فنية قريباً، أوضحت أديل أن هذا الأمر ليس ضمن مشاريعها الحالية بسبب جائحة «كوفيد – 19».

وقد كشفت نجمة البوب البريطانية المقيمة في لوس أنجليس عن الصعوبات التي واجهتها عند بلوغها الثلاثين، التي ألهمت مضمون ألبومها الجديد «30»، مدشنة عودتها بقوة إلى الساحة الفنية من خلال مقابلة مع مجلة «فوغ» تضمنت عدداً من الاعترافات.

وقالت أديل (33 عاماً) في النسخة البريطانية من المجلة: «في الثلاثين من عمري، انهارت حياتي من دون سابق إنذار».

لقد ثبت بالفعل أن الفديو حقق نجاحاً كبيرا. تابع ما يقل قليلاً عن 300000 شخص لمشاهدة العرض الأول للفيديو على YouTube. في غضون 12 ساعة تم بثه 12 مليون مرة.

تأتي الأغنية المنفردة قبل خمسة أسابيع فقط من ألبومها الجديد – الذي تم نشره أول مرة في حملة تسويقية عالمية شهدت الرَّقْم 30 المتوقع على المباني واللوحات الإعلانية في البرازيل والمكسيك ودبي وإيطاليا وألمانيا وأيرلندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

خمن المعجبون تاريخ الإصدار في 19 نوفمبر بشكل صحيح عندما نقلت تايلور سويفت ألبومها القادم إلى الأمام لمدة أسبوع، على ما يبدو لتجنب الصدام مع أديل.

وأضافت: «أشعر بأن هذا الألبوم أشبه بتدمير الذات ثم التأمل الذاتي فالخلاص الذاتي».

وسجلت أديل هذا الألبوم شديد الخصوصية بهدف الإجابة عن أسئلة نجلها أنجيلو (9 سنوات) عن انفصالها في أبريل (نيسان) 2019 عن زوجها سايمون كونيكي، الذي كان يعمل في القطاع المالي.

وتمكنت أديل من التخلص من حالة القلق التي كانت تعيشها بفضل خضوعها لعلاج نفسي ومواظبتها على التمارين الرياضية، ما سمح لها بفقدان نحو 45 كيلوغراماً.

اقرأ المزيد: وائل كفوري بخير بعد تعرّضه لحادث مروع في مدينة جبيل شمال بيروت (صور)

وأكدت المغنية الحائزة 15 جائزة «غرامي» إضافة إلى أوسكار أفضل موسيقى تصويرية لأغنيتها في فيلم «سكاي فال»، أنها على علاقة عاطفية مع الأميركي ريتش بول الذي يملك شركة لإدارة أعمال عدد من الرياضيين.

 

ليفانت نيوز _ bbc

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit