بايدن يوقّع مشروع قانون لتمديد سقف الدين الأمريكي

الرئيس الأميركي جو بايدن صورة أرشيفية Shutterstock
الرئيس الأميركي جو بايدن. صورة أرشيفية. Shutterstock

وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن على مشروع قانون يمنح تمديداً قصير الأجل لسقف الدين العام للولايات المتحدة، حسبما أعلن البيت الأبيض مساء الخميس. وينص القانون على رفع سقف دين حكومة الولايات المتحدة إلى 28.9 تريليون دولار.

من المتوقع أن يحافظ مشروع القانون، الذي يرفع حد الدين بمقدار 480 مليار دولار، على تمويل الحكومة الفيدرالية حتى أوائل ديسمبر. في إجراء مؤقت يجنب أكبر قوة اقتصادية في العالم خطر الوقوع، لأول مرة في تاريخها.

وأجّل بايدن بالتالي الموعد النهائي الذي ستتخلف الولايات المتحدة بعده عن سداد ديونها حتى ديسمبر فحسب. في الوقت الذي ذكرت فيه وزارة الخزانة الأمريكية أنها لن تكون قادرة على سداد فواتير الدولة اعتبارا من 18 أكتوبر في ظل عدم رفع سقف الدين.

وحذرت الوزارة من أن الولايات المتحدة قد تواجه تخلفاً عن التسديد لأول مرة في تاريخها في حال عدم اتخاذ هذا الإجراء. وكانت جانيت يلين وزيرة الخزانة قد حذّرت الأسبوع الماضي من أن وزارتها ستفشل فعلياً بحلول 18 أكتوبر إذا لم يتحرك الكونغرس ويصدر قانوناً لاستمرار تعليق العمل بسقف الدين العام أو رفع السقف لتزيد الضغط على أعضاء الكونغرس بهدف التحرك لتجنب إعلان عجز أمريكا عن الوفاء بالتزاماتها المالية.

الدولار

وأقرّ مجلس النواب القرار، يوم الثلاثاء الفائت، إذ صوت 219 نائباً لصالح المشروع و206 ضده، مع عدم تصويت الجمهوريين له. مما وضع نهاية لأسابيع من الجمود بين القادة الديمقراطيين والجمهوريين بينما يلوح في الأفق خطر حدوث أول تخلف عن السداد على الإطلاق.

اقرأ أيضاً: النواب الأمريكي يسمح برفع سقف الدين العام بمقدار 480 مليار دولار

حيث انضم أحد عشر عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ إلى جميع الديمقراطيين في التصويت لإنهاء النقاش حول الإجراء، وتجنب المماطلة وتمهيد الطريق للمرور النهائي. ولم يُحرَز هذا التقدم بدون اضطرابات، إذ إن النص كان موضع نقاشات متواصلة في مجلس الشيوخ الذي صادق على تسوية الخميس الماضي.

في حين أن تمديد حد الدين يمنع التخلف عن سداد ديون الدولة، ويمنح الكونغرس مجرد إرجاء مؤقت، حيث يتعين على المشرعين الآن إيجاد طريقة لمعالجة حد الديون بحلول 3 ديسمبر.

ليفانت نيوز_ cbsnews

وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن على مشروع قانون يمنح تمديداً قصير الأجل لسقف الدين العام للولايات المتحدة، حسبما أعلن البيت الأبيض مساء الخميس. وينص القانون على رفع سقف دين حكومة الولايات المتحدة إلى 28.9 تريليون دولار.

من المتوقع أن يحافظ مشروع القانون، الذي يرفع حد الدين بمقدار 480 مليار دولار، على تمويل الحكومة الفيدرالية حتى أوائل ديسمبر. في إجراء مؤقت يجنب أكبر قوة اقتصادية في العالم خطر الوقوع، لأول مرة في تاريخها.

وأجّل بايدن بالتالي الموعد النهائي الذي ستتخلف الولايات المتحدة بعده عن سداد ديونها حتى ديسمبر فحسب. في الوقت الذي ذكرت فيه وزارة الخزانة الأمريكية أنها لن تكون قادرة على سداد فواتير الدولة اعتبارا من 18 أكتوبر في ظل عدم رفع سقف الدين.

وحذرت الوزارة من أن الولايات المتحدة قد تواجه تخلفاً عن التسديد لأول مرة في تاريخها في حال عدم اتخاذ هذا الإجراء. وكانت جانيت يلين وزيرة الخزانة قد حذّرت الأسبوع الماضي من أن وزارتها ستفشل فعلياً بحلول 18 أكتوبر إذا لم يتحرك الكونغرس ويصدر قانوناً لاستمرار تعليق العمل بسقف الدين العام أو رفع السقف لتزيد الضغط على أعضاء الكونغرس بهدف التحرك لتجنب إعلان عجز أمريكا عن الوفاء بالتزاماتها المالية.

الدولار

وأقرّ مجلس النواب القرار، يوم الثلاثاء الفائت، إذ صوت 219 نائباً لصالح المشروع و206 ضده، مع عدم تصويت الجمهوريين له. مما وضع نهاية لأسابيع من الجمود بين القادة الديمقراطيين والجمهوريين بينما يلوح في الأفق خطر حدوث أول تخلف عن السداد على الإطلاق.

اقرأ أيضاً: النواب الأمريكي يسمح برفع سقف الدين العام بمقدار 480 مليار دولار

حيث انضم أحد عشر عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ إلى جميع الديمقراطيين في التصويت لإنهاء النقاش حول الإجراء، وتجنب المماطلة وتمهيد الطريق للمرور النهائي. ولم يُحرَز هذا التقدم بدون اضطرابات، إذ إن النص كان موضع نقاشات متواصلة في مجلس الشيوخ الذي صادق على تسوية الخميس الماضي.

في حين أن تمديد حد الدين يمنع التخلف عن سداد ديون الدولة، ويمنح الكونغرس مجرد إرجاء مؤقت، حيث يتعين على المشرعين الآن إيجاد طريقة لمعالجة حد الديون بحلول 3 ديسمبر.

ليفانت نيوز_ cbsnews

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit