الولايات المتّحدة تعلن استعدادها لتخصيص مساعدات إضافية لـ”لبنان”

لبنان
لبنان \ أرشيفية

أكدت وكيلة وزارة الخارجية الأميركية، “فيكتوريا نولاند”، اليوم الخميس، استعداد الولايات المتحدة، تخصيص مساعدات إضافية، بقيمة 67 مليون دولار إلى الجيش اللبناني.

وقالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي، فيكتوريا نولاند، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في بيروت، إن الولايات المتحدة تعمل مع السلطات اللبنانية والبنك الدولي ومنظمات إغاثية بغية مساعدة لبنان في احتواء الأزمة الاقتصادية العميقة وأزمة الطاقة التي اندلعت على خلفيتها.

وأشارت “نولاند” إلى أنّ ما تعرضه إيران من دعم  لـ”لبنان” في مجال الطاقة ليس سوى “فرقعة إعلامية”، منددة بإرسال طهران الوقود إلى “بيروت”.

شركتين لبنانيتين لتهريب النفط الإيراني إلى سوريا

وتأتي هذه التصريحات، في الوقت التي تشهد فيه لبنان، حالة من الاضطرابات الجديدة، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى جرّاء إطلاق نار كثيف، جرى على خلفية مظاهرات لمؤيدي “حزب الله” وحركة “أمل” ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار.

وكانت طهران، سبق وأن أعلنت، خلال الشهر المنصرم، وصول ناقلات نفط إيرانية إلى بيروت، واصفة الانتقادات الأمريكية لتلك الخطوة بـ”التفاهات”.

واقترحت الولايات المتحدة، على الحكومة اللبنانية، تصدير الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

هذا ويعاني لبنان نقصاً حاداً في الوقود، بسبب عدم توافر النقد الأجنبي الكافي لاستيراده، ما تسبب في انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي ونقص حاد في محطات وقود السيارات.

ليفانت – رويترز

أكدت وكيلة وزارة الخارجية الأميركية، “فيكتوريا نولاند”، اليوم الخميس، استعداد الولايات المتحدة، تخصيص مساعدات إضافية، بقيمة 67 مليون دولار إلى الجيش اللبناني.

وقالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي، فيكتوريا نولاند، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في بيروت، إن الولايات المتحدة تعمل مع السلطات اللبنانية والبنك الدولي ومنظمات إغاثية بغية مساعدة لبنان في احتواء الأزمة الاقتصادية العميقة وأزمة الطاقة التي اندلعت على خلفيتها.

وأشارت “نولاند” إلى أنّ ما تعرضه إيران من دعم  لـ”لبنان” في مجال الطاقة ليس سوى “فرقعة إعلامية”، منددة بإرسال طهران الوقود إلى “بيروت”.

شركتين لبنانيتين لتهريب النفط الإيراني إلى سوريا

وتأتي هذه التصريحات، في الوقت التي تشهد فيه لبنان، حالة من الاضطرابات الجديدة، حيث سقط عدد من القتلى والجرحى جرّاء إطلاق نار كثيف، جرى على خلفية مظاهرات لمؤيدي “حزب الله” وحركة “أمل” ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار.

وكانت طهران، سبق وأن أعلنت، خلال الشهر المنصرم، وصول ناقلات نفط إيرانية إلى بيروت، واصفة الانتقادات الأمريكية لتلك الخطوة بـ”التفاهات”.

واقترحت الولايات المتحدة، على الحكومة اللبنانية، تصدير الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

هذا ويعاني لبنان نقصاً حاداً في الوقود، بسبب عدم توافر النقد الأجنبي الكافي لاستيراده، ما تسبب في انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي ونقص حاد في محطات وقود السيارات.

ليفانت – رويترز

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit