النظام السوري يجري تسويات جديدة تصل إلى اللجاة في درعا

تسوية لأوضاع العشرات (المصدر درعا24)

تواصل قوات النظام السوري، اليوم السبت، عملية التسوية مع الأهالي، والتي امتدت إلى بعض بلدات منطقة اللجاة في ريف درعا.

قالت وكالة أنباء النظام “سانا”: “بدأت عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية من أبناء بلدة محجة وعدد من قرى اللجاة بريف درعا الشمالي، صباح اليوم”.

أوردف المصدر أنّ “عشرات المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية توافدوا إلى مركز التسوية الذي تم افتتاحه في بلدة محجة لتسوية أوضاعهم”.

درعا_ قوات النظام/ المرصد

هذا وأظهرت الصور، التي نشرها موقع “درعا 24” المحلي، لعشرات الشبان، الذين وصلوا إلى مراكز فتحها النظام من أجل إجراء التسوية وتسليم الأسلحة في بلدة بصر الحرير في الريف الشرقي من محافظة درعا.

اقرأ المزيد: تركيا توسع نطاق قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق شمالي سوريا

وقام النظام السوري، بإنشاء مركز في إحدى المدارس ببلدة محجة، لتسوية أوضاع المطلوبين من أبناء محجة وأبناء بقية قرى منطقة اللجاة، ومركز آخر في إحدى مدارس بصر الحرير ستتم فيه تسوية أوضاع المطلوبين من أبناء بصر الحرير وقرية مسيكة في منطقة اللجاة.

وكشفت مصادر محلية مطلعة، عن 65 اسماً، أجروا تسوية مع النظام السوري من بلدة مسيكة و19 اسماً من قرية عاسم و20 من قريتي قيرطة وكوم الرمان، وعشرات الأسماء الأخرى من بقية القرى.

اقرأ المزيد: بيدرسون: مباحثات اللجنة الدستورية السورية تنتهي بشكل مخيّب للآمال

وفي المقابل، قال تجمع أحرار حوران، إنّ عشائر مدينة الحراك سلّموا عدداً كبيراً من قطع السلاح الخفيف للجنة الأمنية التابعة للنظام السوري، بعد أن فرض الأخير مهلة للأهالي حتى مساء أمس الجمعة، مهددين بقصف المدينة في حال عدم الالتزام.

ليفانت – مصادر محلية

تواصل قوات النظام السوري، اليوم السبت، عملية التسوية مع الأهالي، والتي امتدت إلى بعض بلدات منطقة اللجاة في ريف درعا.

قالت وكالة أنباء النظام “سانا”: “بدأت عملية تسوية أوضاع المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية من أبناء بلدة محجة وعدد من قرى اللجاة بريف درعا الشمالي، صباح اليوم”.

أوردف المصدر أنّ “عشرات المسلحين والمطلوبين والفارين من الخدمة العسكرية توافدوا إلى مركز التسوية الذي تم افتتاحه في بلدة محجة لتسوية أوضاعهم”.

درعا_ قوات النظام/ المرصد

هذا وأظهرت الصور، التي نشرها موقع “درعا 24” المحلي، لعشرات الشبان، الذين وصلوا إلى مراكز فتحها النظام من أجل إجراء التسوية وتسليم الأسلحة في بلدة بصر الحرير في الريف الشرقي من محافظة درعا.

اقرأ المزيد: تركيا توسع نطاق قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق شمالي سوريا

وقام النظام السوري، بإنشاء مركز في إحدى المدارس ببلدة محجة، لتسوية أوضاع المطلوبين من أبناء محجة وأبناء بقية قرى منطقة اللجاة، ومركز آخر في إحدى مدارس بصر الحرير ستتم فيه تسوية أوضاع المطلوبين من أبناء بصر الحرير وقرية مسيكة في منطقة اللجاة.

وكشفت مصادر محلية مطلعة، عن 65 اسماً، أجروا تسوية مع النظام السوري من بلدة مسيكة و19 اسماً من قرية عاسم و20 من قريتي قيرطة وكوم الرمان، وعشرات الأسماء الأخرى من بقية القرى.

اقرأ المزيد: بيدرسون: مباحثات اللجنة الدستورية السورية تنتهي بشكل مخيّب للآمال

وفي المقابل، قال تجمع أحرار حوران، إنّ عشائر مدينة الحراك سلّموا عدداً كبيراً من قطع السلاح الخفيف للجنة الأمنية التابعة للنظام السوري، بعد أن فرض الأخير مهلة للأهالي حتى مساء أمس الجمعة، مهددين بقصف المدينة في حال عدم الالتزام.

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit