النظام السوري يتّجه لإصدار ورقة نقديّة من فئة 10 آلاف

آخر تحديث لسعر صرف اللّيرة السوريّة مقابل العملات الأجنبية

قالت مصادر محليّة مطّلعة، أنّ النظام السوري، يستعدّ للذهاب لطباعة عملة ورقية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية، لطرحها في الأسواق مطلع العام القادم.

واعتبرت صحيفة “المدن” اللبنانية، أنّ الحاجة لهذه الورقة باتت مُلحة للمعاملات اليومية في الأسواق، نظراً للتضخم في سوريا، وفقدان العملة لقوّتها الشرائيّة، بنسبة كبيرة.

وتأتي طباعة المزيد من العملة، والمقدَّرة بأكثر من 4 تريليونات ليرة سورية، بهدف تغطية العجز في الموازنة، مع انخفاض قيمة إيرادات الدولة السورية، وفقاً للمصدر.

الاقتصاد السوري (أرشيف)

وكشفت موازنة العام القادم 2022، عن وصول نسبة العجز في الدولة إلى ما يزيد عن الـ30 في المئة، حيث تجاوزت الاعتمادات الأولية للموازنة العامة للدولة للعام القادم حاجز الـ13 تريليون ليرة سورية، بزيادة تقدّر بنحو 65 في المئة مقارنة بموازنة العام 2021.

ورجّح الخبير الاقتصادي “منذر محمد” أن يستمر النظام السوري، في إصدار الفئات النقدية الورقية، لحاجته الماسة إلى المزيد من السيولة النقدية، لسدّ العجز المالي.

اقرأ المزيد:ليبيا تدشّن حقلاً نفطياً جديداً

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، من ارتفاع فاحش في الأسعار، بعد أن رفعت الحكومة أسعار الغاز والمازوت ليصل سعر الأسطوانة الواحدة إلى 30 ألف ليرة سورية، فيما وصل سعر لتر المازوت إلى 1750 ليرة سورية.

اقرأ المزيد: الغاز الروسي لا يطفئ لهيب الأسعار في أوروبا

وكان النظام السوري، سبق وأن طرح في بداية العام الحالي، فئة نقدية من فئة 5 آلاف ليرة سورية، لمواجهة آثار التضخم الذي حصل خلال السنوات الماضية وتداعيات الحرب التي أدّت إلى تضرّر الاقتصاد السوري بشكل كبير جداً.

ليفانت – وكالات

قالت مصادر محليّة مطّلعة، أنّ النظام السوري، يستعدّ للذهاب لطباعة عملة ورقية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية، لطرحها في الأسواق مطلع العام القادم.

واعتبرت صحيفة “المدن” اللبنانية، أنّ الحاجة لهذه الورقة باتت مُلحة للمعاملات اليومية في الأسواق، نظراً للتضخم في سوريا، وفقدان العملة لقوّتها الشرائيّة، بنسبة كبيرة.

وتأتي طباعة المزيد من العملة، والمقدَّرة بأكثر من 4 تريليونات ليرة سورية، بهدف تغطية العجز في الموازنة، مع انخفاض قيمة إيرادات الدولة السورية، وفقاً للمصدر.

الاقتصاد السوري (أرشيف)

وكشفت موازنة العام القادم 2022، عن وصول نسبة العجز في الدولة إلى ما يزيد عن الـ30 في المئة، حيث تجاوزت الاعتمادات الأولية للموازنة العامة للدولة للعام القادم حاجز الـ13 تريليون ليرة سورية، بزيادة تقدّر بنحو 65 في المئة مقارنة بموازنة العام 2021.

ورجّح الخبير الاقتصادي “منذر محمد” أن يستمر النظام السوري، في إصدار الفئات النقدية الورقية، لحاجته الماسة إلى المزيد من السيولة النقدية، لسدّ العجز المالي.

اقرأ المزيد:ليبيا تدشّن حقلاً نفطياً جديداً

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، من ارتفاع فاحش في الأسعار، بعد أن رفعت الحكومة أسعار الغاز والمازوت ليصل سعر الأسطوانة الواحدة إلى 30 ألف ليرة سورية، فيما وصل سعر لتر المازوت إلى 1750 ليرة سورية.

اقرأ المزيد: الغاز الروسي لا يطفئ لهيب الأسعار في أوروبا

وكان النظام السوري، سبق وأن طرح في بداية العام الحالي، فئة نقدية من فئة 5 آلاف ليرة سورية، لمواجهة آثار التضخم الذي حصل خلال السنوات الماضية وتداعيات الحرب التي أدّت إلى تضرّر الاقتصاد السوري بشكل كبير جداً.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit