القوات التركية تقصف تل تمر بعد أسبوع من الهدوء

قصف تركي على تل تمر
قصف تركي على تل تمر/ أرشيفية

قصفت القوات التركية في وقت متأخر من ليل الاثنين – الثلاثاء، ريف بلدة تل تمر شمال الحسكة، شمال شرقي سوريا، بعد أن شهدت المنطقة هدوء على طول خطوط التماس.

وأفادت وكالة نورث برس نقلاً عن مصدر من مجلس تل تمر العسكري، إن القوات التركية استهدفت قرية الدردارة بأكثر من 10 قذائف مدفعية وهاون قرية الدردارة (4 كم) شمال بلدة تل تمر.

وأسفر القصف، بحسب المصدر، عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ضمن القرية.

الحسكة.. تل تمر/ نورث برس

وكانت القوات التركية قد قصفت، في 12 أكتوبر، منازل المدنيين في ريف تل تمر بمحافظة الحسكة، وتركز القصف حينها على قرى الآشوريين تل كيفجي وتل شنان وتل جمعة، ما تسبب بتدمير عدد من المنازل وإلحاق أضرار كبيرة بممتلكات المدنيين، وطال القصف التركي دور العبادة والمقابر في تلك القرى.

وقبل أيام، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولان تركيان قولهما إن بلادهما تستعد لاحتمالية شن عمل عسكري ضد وحدات حماية الشعب في شمال سوريا إذا فشلت محادثات متعلقة بالأمر مع الولايات المتحدة وروسيا.

وذكرت وكالة “رويترز” عن مسؤول تركي كبير (لم تكشف عن اسمه)، اليوم الجمعة 15 من تشرين الأول، قوله إنه “من الضروري تطهير المناطق، لا سيما منطقة تل رفعت، التي تنطلق منها الهجمات ضدنا باستمرار”.

ولم يحدد المصدر توقيت وطبيعة العمل العسكري، إلّا أن الجيش التركي وجهاز الاستخبارات الوطني التركي (MIT) يجرون الاستعدادات، حسب “رويترز”.

سبقها، تهديد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن أنقرة عازمة على القضاء على التهديدات الناشئة من شمال سوريا ووصف هجوما لوحدات حماية الشعب أدى إلى مقتل شرطيين تركيين بأنها “القشة التي قصمت ظهر البعير”.

اقرأ أيضاً: تركيا تستعد لعمل عسكري شمال سوريا إذا فشلت المحادثات

وقالت تركيا إن الشرطة في منطقة أعزاز السورية هوجمت بصاروخ موجه يوم الأحد من تل رفعت من قبل وحدات حماية الشعب التي تصنفها أنقرة جماعة إرهابية مرتبطة بشكل وثيق بمسلحين يشنون تمردا منذ عقود في جنوب شرق تركيا.

ليفانت نيوز_ وكالات

قصفت القوات التركية في وقت متأخر من ليل الاثنين – الثلاثاء، ريف بلدة تل تمر شمال الحسكة، شمال شرقي سوريا، بعد أن شهدت المنطقة هدوء على طول خطوط التماس.

وأفادت وكالة نورث برس نقلاً عن مصدر من مجلس تل تمر العسكري، إن القوات التركية استهدفت قرية الدردارة بأكثر من 10 قذائف مدفعية وهاون قرية الدردارة (4 كم) شمال بلدة تل تمر.

وأسفر القصف، بحسب المصدر، عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ضمن القرية.

الحسكة.. تل تمر/ نورث برس

وكانت القوات التركية قد قصفت، في 12 أكتوبر، منازل المدنيين في ريف تل تمر بمحافظة الحسكة، وتركز القصف حينها على قرى الآشوريين تل كيفجي وتل شنان وتل جمعة، ما تسبب بتدمير عدد من المنازل وإلحاق أضرار كبيرة بممتلكات المدنيين، وطال القصف التركي دور العبادة والمقابر في تلك القرى.

وقبل أيام، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولان تركيان قولهما إن بلادهما تستعد لاحتمالية شن عمل عسكري ضد وحدات حماية الشعب في شمال سوريا إذا فشلت محادثات متعلقة بالأمر مع الولايات المتحدة وروسيا.

وذكرت وكالة “رويترز” عن مسؤول تركي كبير (لم تكشف عن اسمه)، اليوم الجمعة 15 من تشرين الأول، قوله إنه “من الضروري تطهير المناطق، لا سيما منطقة تل رفعت، التي تنطلق منها الهجمات ضدنا باستمرار”.

ولم يحدد المصدر توقيت وطبيعة العمل العسكري، إلّا أن الجيش التركي وجهاز الاستخبارات الوطني التركي (MIT) يجرون الاستعدادات، حسب “رويترز”.

سبقها، تهديد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن أنقرة عازمة على القضاء على التهديدات الناشئة من شمال سوريا ووصف هجوما لوحدات حماية الشعب أدى إلى مقتل شرطيين تركيين بأنها “القشة التي قصمت ظهر البعير”.

اقرأ أيضاً: تركيا تستعد لعمل عسكري شمال سوريا إذا فشلت المحادثات

وقالت تركيا إن الشرطة في منطقة أعزاز السورية هوجمت بصاروخ موجه يوم الأحد من تل رفعت من قبل وحدات حماية الشعب التي تصنفها أنقرة جماعة إرهابية مرتبطة بشكل وثيق بمسلحين يشنون تمردا منذ عقود في جنوب شرق تركيا.

ليفانت نيوز_ وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit