العراق ينتظر النتائج الرسمية للانتخابات.. وسط امتعاض الرافضين

الانتخابات العراقية واع
الانتخابات العراقية/ واع

كشف “الإطار التنسيقي” الذي يحوي قوى شيعية سياسية ومسلحة، يوم السبت، عن رفضه لنتائج الانتخابات المزمع إعلانها خلال الساعات المقبلة.

وذكر الإطار ضمن بيان صحفي: “كنا نأمل من مفوضية الانتخابات تصحيح المخالفات الكبيرة التي ارتكبتها أثناء وبعد عد الأصوات وإعلان النتائج، وبعد إصرارها على نتائج مطعون بصحتها، نعلن رفضنا الكامل لهذه النتائج”، مضيفاً: “نحمل المسؤولية الكاملة عن فشل الاستحقاق الانتخابي وسوء إدارته مما سينعكس سلباً على المسار الديمقراطي والوفاق المجتمعي”.

اقرأ أيضاً: انتخابات العراق.. مليشيات إيران تخلط الأوراق بتهديداتها الرافضة للنتائج

من جهتها، ذكرت الهيئة السياسية للتيار الصدري بالعراق، أمس الجمعة، بأن ما ورد في وسائل الإعلام بخصوص طبيعة الحكومة المقبلة “غير صحيح”.

ودعتّ الهيئة ضمن بيان، وسائل الإعلام إلى “الالتزام بالضوابط الصحيحة في نشر الأخبار واعتماد المصادر الرسمية، خصوصاً في هذه المرحلة الحساسة”، مشددةً على أن “الدكتور نصار الربيعي لم يلتق بأي وسيلة إعلامية وسنقيم دعوى قضائية ضد المواقع الكاذبة التي تروج للأخبار الكاذبة”، وذلك عقب أن نقلت وسائل إعلام عن رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري في العراق، وعضو اللجنة التفاوضية، نصار الربيعي، تصريحه إن “الحكومة المقبلة لا تخضع للتوافقات السياسية، وستكون مسؤولة مباشرة من التيار الصدري”.

الانتخابات العراقية/ أرشيفية

واتخذت السلطات الحكومية إجراءات أمنية مشددة في العاصمة بغداد، مع دنو إعلان النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية، حيث شهدت العاصمة اختناقات مرورية كبيرة، مع انتشار أمني مكثف في مجموعة من مناطقها الرئيسية، كالمنطقة الخضراء الحكومية والمناطق المحيطة بها.

ومن المزمع أن تكشف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، مساء السبت، عن نتائج الانتخابات التشريعية التي نظمت في العاشر من أكتوبر الجاري.

ليفانت-وكالات

كشف “الإطار التنسيقي” الذي يحوي قوى شيعية سياسية ومسلحة، يوم السبت، عن رفضه لنتائج الانتخابات المزمع إعلانها خلال الساعات المقبلة.

وذكر الإطار ضمن بيان صحفي: “كنا نأمل من مفوضية الانتخابات تصحيح المخالفات الكبيرة التي ارتكبتها أثناء وبعد عد الأصوات وإعلان النتائج، وبعد إصرارها على نتائج مطعون بصحتها، نعلن رفضنا الكامل لهذه النتائج”، مضيفاً: “نحمل المسؤولية الكاملة عن فشل الاستحقاق الانتخابي وسوء إدارته مما سينعكس سلباً على المسار الديمقراطي والوفاق المجتمعي”.

اقرأ أيضاً: انتخابات العراق.. مليشيات إيران تخلط الأوراق بتهديداتها الرافضة للنتائج

من جهتها، ذكرت الهيئة السياسية للتيار الصدري بالعراق، أمس الجمعة، بأن ما ورد في وسائل الإعلام بخصوص طبيعة الحكومة المقبلة “غير صحيح”.

ودعتّ الهيئة ضمن بيان، وسائل الإعلام إلى “الالتزام بالضوابط الصحيحة في نشر الأخبار واعتماد المصادر الرسمية، خصوصاً في هذه المرحلة الحساسة”، مشددةً على أن “الدكتور نصار الربيعي لم يلتق بأي وسيلة إعلامية وسنقيم دعوى قضائية ضد المواقع الكاذبة التي تروج للأخبار الكاذبة”، وذلك عقب أن نقلت وسائل إعلام عن رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري في العراق، وعضو اللجنة التفاوضية، نصار الربيعي، تصريحه إن “الحكومة المقبلة لا تخضع للتوافقات السياسية، وستكون مسؤولة مباشرة من التيار الصدري”.

الانتخابات العراقية/ أرشيفية

واتخذت السلطات الحكومية إجراءات أمنية مشددة في العاصمة بغداد، مع دنو إعلان النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية، حيث شهدت العاصمة اختناقات مرورية كبيرة، مع انتشار أمني مكثف في مجموعة من مناطقها الرئيسية، كالمنطقة الخضراء الحكومية والمناطق المحيطة بها.

ومن المزمع أن تكشف المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، مساء السبت، عن نتائج الانتخابات التشريعية التي نظمت في العاشر من أكتوبر الجاري.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit