الصحة العالمية: التغير المناخي أكبر تهديد يواجه البشرية

في أولوية مكافحة التغير المناخي إدارة بايدن تريد خفض انبعاثات قطاع الطيران
تظاهرات ضد قمة المناخ. أرشيف

أطلقت منظمة الصحة العالمية، تحذيراً شديد اللهجة حول مخاطر التغير المناخي على العالم، قائلةً إن تغير المناخ يعتبر أكبر تهديد صحي يواجه البشرية حيث تقتل الأحداث المناخية الشديدة الآلاف وتضعف أنظمة الرعاية الصحية التى تشتد الحاجة إليها.

وبينت المنظمة ضمن تقريرها أن تسعة من كل عشرة أشخاص يتنفسون الهواءً الملوث بشكل مفرط، وأن حرق الوقود الأحفوري يؤدي إلى وفاة الملايين قبل الأوان بشكل سنوي.

اقرأ أيضاً: بعد رفضٍ لعقود.. تركيا توقع اتفاقية المناخ مقابل دعم مالي

ولفتت إلى إن التوصيات لمعالجة تغير المناخ تتضمن حظر المبيعات الجديدة لمركبات البنزين والديزل بحلول العام 2030، لصالح البدائل الأخرى مثل السيارات الكهربائية والتي من شأنها تحسين جودة الهواء وتحسين صحة الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية وتقليل إصابات حوادث المرور على الطرق.

كما دعت منظمة الصحة العالمية، الحكومات إلى وقف الدعم المحلي والخارجي للوقود الأحفوري عبر إنهاء الدعم بحلول عام 2025 والتخلص التدريجي من الفحم بحلول عام 2030.

تركيا توقع اتفاقية المناخ مقابل دعم مادي

وذكرت المنظمة أن العالم يدنو من نقطة “اللاعودة” مع تجاهل تغير المناخ، إذ يبدو سيناريو “الحلقة المفرغة” وارداً، فيضحى الجوع والعطش والكوارث أمراً متواصلاً.

ووفق تقرير صدر الخميس السابق، عن معهد الاقتصاد والسلام، وهو مؤسسة بحثية، ترتبط الحلقة المفرغة بنضوب الموارد الطبيعية والصراعات العنيفة، ونوه التقرير إلى أن بعض مناطق العالم ربما تكون قد تعدت بالفعل نقطة اللاعودة، وهو ما سيتفاقم على الأرجح بفعل تغير المناخ.

ليفانت-وكالات

أطلقت منظمة الصحة العالمية، تحذيراً شديد اللهجة حول مخاطر التغير المناخي على العالم، قائلةً إن تغير المناخ يعتبر أكبر تهديد صحي يواجه البشرية حيث تقتل الأحداث المناخية الشديدة الآلاف وتضعف أنظمة الرعاية الصحية التى تشتد الحاجة إليها.

وبينت المنظمة ضمن تقريرها أن تسعة من كل عشرة أشخاص يتنفسون الهواءً الملوث بشكل مفرط، وأن حرق الوقود الأحفوري يؤدي إلى وفاة الملايين قبل الأوان بشكل سنوي.

اقرأ أيضاً: بعد رفضٍ لعقود.. تركيا توقع اتفاقية المناخ مقابل دعم مالي

ولفتت إلى إن التوصيات لمعالجة تغير المناخ تتضمن حظر المبيعات الجديدة لمركبات البنزين والديزل بحلول العام 2030، لصالح البدائل الأخرى مثل السيارات الكهربائية والتي من شأنها تحسين جودة الهواء وتحسين صحة الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية وتقليل إصابات حوادث المرور على الطرق.

كما دعت منظمة الصحة العالمية، الحكومات إلى وقف الدعم المحلي والخارجي للوقود الأحفوري عبر إنهاء الدعم بحلول عام 2025 والتخلص التدريجي من الفحم بحلول عام 2030.

تركيا توقع اتفاقية المناخ مقابل دعم مادي

وذكرت المنظمة أن العالم يدنو من نقطة “اللاعودة” مع تجاهل تغير المناخ، إذ يبدو سيناريو “الحلقة المفرغة” وارداً، فيضحى الجوع والعطش والكوارث أمراً متواصلاً.

ووفق تقرير صدر الخميس السابق، عن معهد الاقتصاد والسلام، وهو مؤسسة بحثية، ترتبط الحلقة المفرغة بنضوب الموارد الطبيعية والصراعات العنيفة، ونوه التقرير إلى أن بعض مناطق العالم ربما تكون قد تعدت بالفعل نقطة اللاعودة، وهو ما سيتفاقم على الأرجح بفعل تغير المناخ.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit