السعودية تصنّف جمعية مالية تابعة لـحزب الله كــكيان إرهابي

علم السعودية أرشيفية
علم السعودية/ أرشيفية

كشفت رئاسة أمن الدولة السعودية عن تصنيف جمعية “القرض الحسن” المالية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني كياناً إرهابياً، مبينةً في بيان عرضته على حسابها عبر “تويتر” أن تصنيف جمعية “القرض الحسن” ومقرها لبنان “كياناً إرهابياً”، أتى لارتباطها بأنشطة داعمة لـ”حزب الله” الذي تصنفه السعودية “تنظيماً إرهابياً”.

اقرأ أيضاً: إقليم أوروبي مسلم يسنّ عقوبات على متعاملين مع حزب الله

وأردفت أن الجمعية تعمل على إدارة أموال الحزب وتمويله بما في ذلك دعم الأغراض العسكرية، وأكملت بأن المملكة ستواصل العمل على مكافحة “الأنشطة الإرهابية” لحزب الله، والتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء الدوليين، لاستهداف مصادر الدعم المالي للحزب، سواء كانوا أفرادا أو كيانات للحد من أنشطته “الإرهابية والإجرامية”.

وتمتلك الجمعية أكثر من 30 فرعاً حول لبنان وفيها قرابة 500 موظّف، كلها تعمل خارج المنظومة الماليّة التابعة للدولة اللبنانية، ومع الانهيار الاقتصادي الذي حلّ في لبنان، والذي طال بدوره المصارف الشرعية العاملة في السوق، وسّعت “القرض الحسن” من نشاطها ضمن مناطق سيطرة “حزب الله”، وافتتحت فروعاً جديدة.

حزب الله

كما عمل “مصرف حزب الله” على تثبيت آليات سحب الأموال (ATM) ويتسنّى من خلاله للمتعاملين معه وللعاملين لديه الحصول على الأموال بالدولار الأمريكي في وقت تعجز البنوك اللبنانية الدفع لعملائها بالعملة الأجنبية.

 وارتفعت في الفترة الأخيرة، أصوات ضدّ هذا المصرف في بيئته رفضاً للسياسة التي اتبعها عبر فرضه على المتعاملين معه الذين سبق أن حصلوا على قروض، إعادة دفع أقساطها بالدولار الأمريكي بنفس سعر السوق في وقت سجّل سعر الصرف في السوق ارتفاعا غير مسبوقا ما رفع قيمة القروض أكثر من 10 أضعافها.

ليفانت-وكالات

كشفت رئاسة أمن الدولة السعودية عن تصنيف جمعية “القرض الحسن” المالية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني كياناً إرهابياً، مبينةً في بيان عرضته على حسابها عبر “تويتر” أن تصنيف جمعية “القرض الحسن” ومقرها لبنان “كياناً إرهابياً”، أتى لارتباطها بأنشطة داعمة لـ”حزب الله” الذي تصنفه السعودية “تنظيماً إرهابياً”.

اقرأ أيضاً: إقليم أوروبي مسلم يسنّ عقوبات على متعاملين مع حزب الله

وأردفت أن الجمعية تعمل على إدارة أموال الحزب وتمويله بما في ذلك دعم الأغراض العسكرية، وأكملت بأن المملكة ستواصل العمل على مكافحة “الأنشطة الإرهابية” لحزب الله، والتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء الدوليين، لاستهداف مصادر الدعم المالي للحزب، سواء كانوا أفرادا أو كيانات للحد من أنشطته “الإرهابية والإجرامية”.

وتمتلك الجمعية أكثر من 30 فرعاً حول لبنان وفيها قرابة 500 موظّف، كلها تعمل خارج المنظومة الماليّة التابعة للدولة اللبنانية، ومع الانهيار الاقتصادي الذي حلّ في لبنان، والذي طال بدوره المصارف الشرعية العاملة في السوق، وسّعت “القرض الحسن” من نشاطها ضمن مناطق سيطرة “حزب الله”، وافتتحت فروعاً جديدة.

حزب الله

كما عمل “مصرف حزب الله” على تثبيت آليات سحب الأموال (ATM) ويتسنّى من خلاله للمتعاملين معه وللعاملين لديه الحصول على الأموال بالدولار الأمريكي في وقت تعجز البنوك اللبنانية الدفع لعملائها بالعملة الأجنبية.

 وارتفعت في الفترة الأخيرة، أصوات ضدّ هذا المصرف في بيئته رفضاً للسياسة التي اتبعها عبر فرضه على المتعاملين معه الذين سبق أن حصلوا على قروض، إعادة دفع أقساطها بالدولار الأمريكي بنفس سعر السوق في وقت سجّل سعر الصرف في السوق ارتفاعا غير مسبوقا ما رفع قيمة القروض أكثر من 10 أضعافها.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit