السعودية ترحب ببيان مجلس الأمن بشأن هجمات “الحوثي” على أراضيها

الخارجية السعودية أرشيفية
الخارجية السعودية/ أرشيفية

رحّبت المملكة العربية السعودية بالبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي قبل أيام، والذي ندّد فيه بهجمات ميليشيا “الحوثي” على أراضيها ومنشآتها المدنية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية السعودية، اليوم السبت، إن المملكة ترحّب وتثمّن البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن، والذي ندد بهجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على أراضي المملكة.

وأضاف: “إن صدور هذا البيان الرئاسي عن مجلس الأمن يأتي تأكيداً على الأهمية الخاصة التي يوليها أعضاء مجلس الأمن لأزمة اليمن وإدراكاً لأهمية حل الأزمة سياسياً لاحتواء تداعياتها السلبية الناجمة بسبب رفض ميليشيا الحوثي الإرهابيّة لدعوات وقف إطلاق النار”.

اليمن_ جماعة الحوثيين

وأوضح بيان الخارجية، عدم الانخراط الإيجابي لميليشيا “الحوثي” في مفاوضات سياسية تفضي لعدم عودة الأمن والاستقرار لليمن، ولا تزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية الناجمة عن استمرار ممارسات ميليشيا “الحوثي” في حصار المدن ومنع وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق اليمنية المحتاجة.

وأعربت السعودية عن شكرها وتقديرها إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن لإصدار هذا البيان، والذي يتوافق مع الجهود التي تبذلها على الصعيدين الإقليمي والدولي من أجل دعم الوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

اقرأ أيضاً: السعودية تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته ومحاسبة الحوثيين

وكان مجلس الأمن الدولي أدان، الأربعاء الماضي، الهجمات التي تشنها ميليشيا “الحوثي”  تجاه الأراضي السعودية، داعياً إلى وقف فوري لتصعيد الجماعة العسكري في محافظة مأرب.

ومنذ مدّة تواصل تلك الميليشيات محاولاتها استهداف أعيان مدنية واقتصادية في المملكة، في محاولات أثارت إدانات عدة دول عربية وغربية، شددت على وقوفها إلى جانب المملكة وأمنها، شاجبة هجمات الحوثيين الإرهابية.

ليفانت نيوز_ وكالة الأنباء السعودية

رحّبت المملكة العربية السعودية بالبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي قبل أيام، والذي ندّد فيه بهجمات ميليشيا “الحوثي” على أراضيها ومنشآتها المدنية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية السعودية، اليوم السبت، إن المملكة ترحّب وتثمّن البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن، والذي ندد بهجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على أراضي المملكة.

وأضاف: “إن صدور هذا البيان الرئاسي عن مجلس الأمن يأتي تأكيداً على الأهمية الخاصة التي يوليها أعضاء مجلس الأمن لأزمة اليمن وإدراكاً لأهمية حل الأزمة سياسياً لاحتواء تداعياتها السلبية الناجمة بسبب رفض ميليشيا الحوثي الإرهابيّة لدعوات وقف إطلاق النار”.

اليمن_ جماعة الحوثيين

وأوضح بيان الخارجية، عدم الانخراط الإيجابي لميليشيا “الحوثي” في مفاوضات سياسية تفضي لعدم عودة الأمن والاستقرار لليمن، ولا تزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية الناجمة عن استمرار ممارسات ميليشيا “الحوثي” في حصار المدن ومنع وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق اليمنية المحتاجة.

وأعربت السعودية عن شكرها وتقديرها إلى الدول الأعضاء في مجلس الأمن لإصدار هذا البيان، والذي يتوافق مع الجهود التي تبذلها على الصعيدين الإقليمي والدولي من أجل دعم الوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية.

اقرأ أيضاً: السعودية تدعو مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته ومحاسبة الحوثيين

وكان مجلس الأمن الدولي أدان، الأربعاء الماضي، الهجمات التي تشنها ميليشيا “الحوثي”  تجاه الأراضي السعودية، داعياً إلى وقف فوري لتصعيد الجماعة العسكري في محافظة مأرب.

ومنذ مدّة تواصل تلك الميليشيات محاولاتها استهداف أعيان مدنية واقتصادية في المملكة، في محاولات أثارت إدانات عدة دول عربية وغربية، شددت على وقوفها إلى جانب المملكة وأمنها، شاجبة هجمات الحوثيين الإرهابية.

ليفانت نيوز_ وكالة الأنباء السعودية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit